الرئيسية / نصوص (صفحه 120)

نصوص

راحة الأرواح

خاص- ثقافات *نور الدين العلوي حديث الروح للأرواح يسري على مقام الهزام. فتشفُّ حتى ترى وجه النبّي في حبّة الدمع الكبيرة التي تعتقها الهزيمة. فتشكو له فيبتئس من حال قوم مدهم برسالة فاختصروها في النساء.  الصمت الآن أفضل عنده من صلاة كاذبة. فمن الوقاحة أن تتشفع به وأنت تشارك في …

أكمل القراءة »

قصص قصيرة

خاص- ثقافات *محمود شقير   شتات       اسمها مريم.      كان جدّها واحدًا من النشطاء السياسييّن، عرفته شوارع القدس وهو يهتف في التظاهرات. حينما جاء التركي جلال بايار إلى البلاد لجرّها إلى حلف بغداد، كان الجدّ وآلاف الناس له بالمرصاد. أسقطوا الحلف، واقتيد الجدّ بعد ذلك إلى السجن الصحراوي ليمكث …

أكمل القراءة »

مِنفَضَة… لغبار العالم

*لانا المجالي (…)  الوحدة؛ ليست غرفة خاوية غادرتها امرأة وهي تحملُ مِعطفًا وأغنية الوحدة؛ قبرٌ مُكتَظّ بجسدها العاري وصمتها المبلول. (…) امرأة لا تغادر عين الباب الزجاجيّة وحيدة تُشفِقُ على مقاعد الحدائق الخشبيّة من تلاصق العشّاق قاحِلة تَخشى على البساتين من تنامي الأعشاب الضّارّة جائعة تتذمَّر من ازدياد معدلات السُّمنة …

أكمل القراءة »

يحكى أن

خاص- ثقافات *يوسف غيشان هذه مجرد حواديث لم أخترعها ، بل  قرأتها أو سمعت بها ،  سرقتها لكم ، وصغتها بأسلوبي الحلمنتيشي . وأترك للقارئ الكريم حق اكتشاف الحكمة من الحكاية من خلال مشاهدته ومسموعاته اليومية في السياسة والاقتصاد والاجتماع في أي بلد عربي يشاء ، فكلنا في الهم (شرج …

أكمل القراءة »

مألوف للغاية

خاص- ثقافات *جون بالسويسكى/ ترجمة:  د. محمد عبد الحليم غنيم بعض الرجال من كبار السن مخيفون، ولكن هذا الرجل جعلني أشعر بالارتياح منذ البداية .     – ألست أعرفك ؟     ليست هذه أبدا جملة تصلح للتعارف أو التواصل . إنها مجرد سؤال بسيط  ، بدا الرجل مألوفا لي ، …

أكمل القراءة »

لغة تائهة في خرائط المعنى

خاص- ثقافات *حسن حجازي أعرف أنني أجهد نفسي دون طائلً وأنا أستكشف خرائط المعنى، إذ كلما رفوت برقع الصمت بإزميل الكلام المحنط إلا وحرنت الحروف نحو تجاويف اللغة المستكينة لما فضل للمجاز من لغو الهزيع الأخير من الليل! سيان عندي أن أثمل بملح البحر أو أن أصحو من سكري الطافح …

أكمل القراءة »

لمْ يَبقَ لي سَواكَ

خاص- ثقافات *محمد شاكر  لا تَسْحبْ غِطاءَكَ عنِّي.. أيُّها الشِّعرُ فالْقرُّ شَديدٌ وكُلي سَوْءاتٌ. . لا يُخْطِئُها واقعُ الْحالْ. ماالذي أخْصِفُه عليَّ..فِي الْعَراءِ الْمُقْبل.. لأصونَ خَيْباتي.. مِن فَضيحَةِ الْعَوراتِ..؟ ما الذي أضْرِمُه في ثَلْجِ اللَّحظاتِ لأدَفِّئَ قَرَّ الرُّوحِ.. ولا تَلْبسُني الرَّعشاتْ…؟ أيُّها الشِّعْرُ.. قبَسٌ مِنْك يُضِيءُ عَتْمَتي. . وتَطيبُ لهُ …

أكمل القراءة »

إلى السيّد المدير*/ دينر بوتزاتي

خاص- ثقافات *قصة للكاتب الإيطالي دينو بوتزاتي/ترجمة: عبد اللطيف درويش الموضوع : شخصي سيدي المدير ، إن الاعتراف المرير الذي أجد نفسي مرغما على البوح به لكم بإمكانه أن يجلب إلي الطمأنينة أو المذلة…التحطيم. سيدي إنها قصة طويلة…و لا أعرف ، لحد الآن ، لماذا أحطتها بكتمان كامل إلى يومنا …

أكمل القراءة »

هي في الصورة موصل

خاص- ثقافات *حسين عبروس هذي (ميسون في (ميسان) تروي نخيل بسا تنها وتغني هي في الصورة(موصل) سمراء (كدقلة نور) والشعر لحاف الخصر الممهور والقّد الممدود غصن بان بستان رمان برّ أمان هي كنخيل (دجلة) و(الفرات) منها الشمس كلّ صباح تقتات والعين العربية تمرح في الكحل بالغنج تسرح في كلّ فجّ …

أكمل القراءة »

طعم الرماد

خاص- ثقافات *أمل عبدربه لا شيء  يقمع هذا الجوع المعربد في أحشائنا.. لا شيء يقهر هذا الصقيع الملتصق بشحوب جدراننا.. لا شيء يقهر هذا الجفاف الموغل في أديمنا, الراسم بأظافره شقوق ظمئه إلى دمائنا… ليل شتاء طويل لا يدفئه أوار الشوق ولا تختصره نوافل الزهد.. ننام ونصحو مرات ومرات, تعترك …

أكمل القراءة »