الرئيسية / نصوص (صفحه 9)

نصوص

ماية مكسورة

خاص- ثقافات *مالكة حبرشيد الندبة المرسومة على الجهة اليسرى من خافقي لم تكن وحمة كما قالت أمي هي غصة رسمها القدر على الجدار الفاصل بين الريح والنبص وشما يذكرني بيوم ميلادي كيما أنسى وأنسبني إلى سلالة الفرح نازفة انا بأثر رجعي كماية مكسورة اللحن تتعكز التيه في منعرجات الصدى تبحث …

أكمل القراءة »

إبليس في محراب العبودية

خاص- ثقافات *إبراهيم أمين مؤمن لم يثقْ عزازيل فى أىِّ جنّى، حتى ولو كان من أحد أبنائه مثل داسم، وداسم يعلم ذلك،لذلك ،تسلّل فى جنح الليل سارياً على ماء مثلث برمودا ومعه شمهروش ,تسلّل متّجهاً إلى عرش أبيه إبليس حيث ينام فى ظّله. كان يخشى أن يراه أحد الحرّاس الجان …

أكمل القراءة »

رباعيّة بلاد ما وراء الحاجز

خاص- ثقافات *د.إيهاب بسيسو -١- في بلاد ما وراء الحاجز البلاد التي لك … المقتطعة من نص الجغرافيا ورغيف الخبز بنصل تصريح مرور عسكري وخوذة وبندقية جندي يقف متكاسلا كطاووس منبوذ ألقته الريح أمامك بألوان داكنة كأنها مزيج دم وخوف وغطرسة غامضة تحفر جرحا عميقا في مسام الوقت … تعيد …

أكمل القراءة »

كاتب بالمصادفة

خاص- ثقافات *محمد مراد أباظة كان صاحبنا كسائر خلق الله، الذين تمتطيهم الهموم الباهظة والهواجس السوداء بعد استعراضهم الفضائيات الإخبارية، واطّلاعهم على أحوال الدنيا التي تقوم قيامتها ليل نهار، وأوضاع الإنسان المأساوية التي تتجه من سيئ إلى أسوأ، فيُمضي نهاره بمزاج عكر، وأمسياته بالأرق، ونومه بالكوابيس. لم يُخرِجه من معاناته …

أكمل القراءة »

مقامات الوجد

خاص- ثقافات *محمد العيساوي أبوزرة أنا يا سيدي لا أجيد في هذه الحياة شيئا سوى البكاء أحيانا على كتف الزمنْ أو التمدد فوق العشب لأتنشق رائحة التراب والبكاءِ حين تَغْرُبُ الشمسُ أنا يا سيدي بسيط كالماءْ سهل كمعادلة من الدرجة الأولى بمجهول واحدٍ يشبهني هل أشبهني.. يا سيدي؟ لا.. أنا …

أكمل القراءة »

منفى الضفتين

*أدونيس – 1 – روى المُهاجِر القديم: كانت قدَماي في الهجرة أكثرَ يقيناً، لكن كان للهجرة صوتٌ يهمس دائماً في أذنيّ: «الأملُ ذيْلُ طائرٍ يحترق». – 2 – في البحر المتوسِّط، اليونانيّ– الفينيقيّ، الرّاقدِ حزيناً مُبَعثَراً على شطآن التّاريخ، بحرٌ آخرُ حديثٌ يكاد موجُه أن يتوقّف عن الحركة، ذلك أنّ …

أكمل القراءة »

وَأنَا مَا كُنتُ أَنَا

خاص- ثقافات *العربي شحمي قَمرٌ مُتوَهِّجٌ وَليلٌ حُطام وَظلامٌ يزْهُو كأنَّما يُدرِكُ أنَّ سَتائِرهُ هِي البَرَد وهِي السَّلام علَى السَّادِرينَ فِي الغَيِّ وَعَلى السَّائِرينَ مِنْ مُربّعٍ إلَى مُربّعٍ إلَى مُربّع الغَيْبِ حَيثُ يَرقدُعِبادُ اللهِ الطيّبُون .. وَأَنا مَا بيْنَ الفلَكَينِ فُلكٌ يَأبَى أنْ يَطمَئِنَّ إليهِ المَاء بَعيداً.. بَعيداً .. تُدحْرجُهُ …

أكمل القراءة »

إنَّها الغربة

خاص- ثقافات *د.فراس ميهوب   جاب أجدادي الرُّبعَ الخالي على الجمال، بحثاً عن قطرة ماء، قلت لنفسي، وأنا في طريقي إلى مطار دمشق للمرة الأولى، فما المشكلة بسفرٍ قصيرٍ، في عصر الطائرة. أسيراً، بين لهفةٍ مُغريةٍ لبلوغِ وطنٍ بديلٍ، حيث وعودُ النَّجاحِ المضمونِ بلا ثمنٍ، العلمُ، الثَّراءُ، وانتهاءُ المشاكلِ إلى …

أكمل القراءة »

فنجان انتظار

خاص- ثقافات *مالكة حبرشيد أيّها الغياب المطبق من آخر السراب في العين سياج دخان والقلب أرجوحة بين صار…وكان فنجان الانتظار يجمع عمرا من أشجان وسيل دمع يكفي لغسل وجه الأمل من غبار الزمان مازلت مسكونة بالذكرى بحبل أوجاع سري يربطني إلى جذع لحظة تكسرت فيها قيود المستحيل عمود لفظة … …

أكمل القراءة »

هُمُومٌ مُزْمِنَة بَيْنَ مَهْدٍ وَلَحْد..

خاص- ثقافات *مدريد – د. محمّد محمّد الخطّابي   حَسْبُ الخليليْنِ نأْيُ الأرْضِ بينهُما..هذا عليْها وذاك تحتها بَالِي!   صَاحِ .. تُرىَ إلى أين…؟ وأنتَ لا تحمل من متاعٍ خلال رحلة العُمر المُضنية سوى حقيبةٍ واحدة، ما فتئتَ تحتفظ بها لنفسك تماشياً مع المثل السّائر،  والقول المأثور عن السّفر من …

أكمل القراءة »