الرئيسية / نصوص (صفحه 6)

نصوص

أُحِبُّ التوليبَ لكنِّ أُحبُّك أَنْتَ أكثر

خاص- ثقافات *محيي الدين كانون 1 هل من نارٍ  تُطْفئ  غرقَنَا  جميعا …؟! فوقتنا يلهث  خارج   الزمن .. أسألوا  (دكينز )في مشهد غرق الصياد الفقير أمام صغاره….. أحرقت كل حبال العلاقات العفنة على الطريقة الهندوسية … ووضعت رمادها  في. نهر  ذاكرتي ولا يمكن أن  ان أُحيي   الرماد ….. وأن أنسى …

أكمل القراءة »

فصل من رواية المنافي؛ حكايات شامية

خاص- ثقافات *جيلالي عمراني/ الجزائر لم أعد ذاك العاشق، ولم أعد بعد اليوم عسكريا أو ثوريا أغوته كلمة “ارحل” الجميلة، المعقدة، المدميّة. صحيح أعرف أسماء الذخائر وأنواعها ومصدرها، أعرف أنواع الأسلحة التي نملكها، وثمنها في السوق السوداء، و طريقة تفكيك أجهزتها المتحركة بسرعة مدهشة، أعرف كمان تجهيز الكمائن وحفر الخنادق، …

أكمل القراءة »

أسطورة جدّي

خاص- ثقافات *الغرياني بالسّعيدي كلّ الأشياء تغيّرت ؛ النّاس ، المنازل و الأصدقاء . هنا تمشي وحيداً بلا رفيق . ظلّك صديقك يُلاحقك أينما حللت . لحكمة جدّي وشعره الأبيض الكثيف الشبيه للكاتب الإيرلندي جورج برنارد شو .  يردّد لي دائما : العقل السليم في الجسم السّليم . وهو لم …

أكمل القراءة »

كلب بريجيت باردو

خاص- ثقافات *محمود شقير عاد عبد الغفار من باريس ومعه كلب. نعم، الكلب قدّمته لي بريجيت باردو، هدية أثناء رحلتي الثالثة إلى باريس. اختارته لي من بين مجموعة كلابها الظريفة، وأوصتني به خيراً. قلت لها: لأنه منك أنت بالذات يا ست بريجيت، فلن يرى مني إلا كل اهتمام. غير أن …

أكمل القراءة »

هوَذا أغزو نفسي وأُعْلِنُ الحربَ على أيّامي

*أدونيس ــ 1 ــ «لا بُدّ من أن أُعلن الحربَ على نفسي في غَزْوٍ شاملٍ»، يقولُ شاعِرٌ صديقٌ، في رسالته الأخيرة إليّ. ويُكمِلُ قائلاً: منذ أن رأتْ نفسيَ الوجودَ، رَأَتِ الحربَ، وعاشتْ متاهات الغزْوِ وفَتْكَهُ. وهي في هذه الحال، حتّى الآن. مئة سنةٍ، تقريباً، ولم تستطِع أن تفعلَ شيئاً ضدّ …

أكمل القراءة »

يقين

خاص- ثقافات *علا برانسي قسيس باقون نَحْنُ، يا صديقتي، باقونْ… ألم نمرّ قَبْلَ موعدِ السفرْ؟ ومراكبُ الرّحيلِ أقلعتْ وأودعت  في ليلِ بحرنا الكبيرِ، مرافئَ المطرْ! باقون نَحْنُ، مُذْ وُلدنا، قَبْلَ ساعةِ الولادةْ والدّايةُ قد أغفلت مجيئَنا ومضتْ … فتأخّرَ تسجيلُنا في دفتر الميلادْ ولم يعُدْ لدَيْنا اُسمٌ، ولا رقمٌ، ولا …

أكمل القراءة »

بِكْرُ الْخَطَايا

خاص- ثقافات *العربي الحميدي قَطْرَةُ  وَهْم في فضاء صِحْن  مُغْلَق يُبْحَت فيه عن حقيقة كُتِبَت نغمتها بقلم مداده أسود… ظُلْمَة صوته يرتجف بين الصفحات بِكْرُ الْخَطَايا دخان أحلام يحيط بإطار كتاب سَقْط بقايا  رَوَائِح  من ثنايا مِزْقة  مَنْفَى بَصَمَات  بكاء وشوق على شِبَاك  عَنَاكِب ظِلُّ  خيوطها تَرَاتِيل  أَلَمْ *** تُعَلَّق …

أكمل القراءة »

مقهى على رصيف الخيال

خاص- ثقافات *بسمة الشوالي يأتي اللّيل، كلّ ليلة، حاملا حزمة من حطب الوهم  يلقي بها في مدفأة بركن من النّفس ليدفئ عري روحي، يسند ظلّه الأهيف إلى شجر الحديقة المنزليّة، ويدخل عليّ فيجدني، كما تركني البارحة، غيمة لم يكتمل نضجها باغتتها ريح جفول فانسكبت حيث لا تدري، وضيّعت شكل الغيم …

أكمل القراءة »

لا شاهِدَ لَدى الْبابِ

خاص- ثقافات *عبد العالي النميلي وَحْدَهُ ، مِنْ شُرْفَةِ مَنْزِلِ أَبي الْخَرِبَةِ الْقَديمَهْ ، يُطِلُّ مِنْ تَحْتِ قُبَّعَتِهِ السَّوْداءِ الْمائِلهْ ، تَتَراقَصُ صورَتَهُ الذّابِلَهْ في غُبارِ الْوَقْتِ ، وَنَشيجِ الرّيحِ الْهائِمَهْ . هَلْ يَعْرِفُ أَنّي أَنْوي التَّسَلُّلِ إِلى مَخْدَعي ، لِأُوقِظَ الطِّفْلَ الرّاقِدَ تَحْتَ جَفْنِ الْقَمَرْ يَحْلُمُ في مَأِمَنٍ مِنْ …

أكمل القراءة »

الحاجة فولا.. صباح الخير

خاص- ثقافات * طلال حمّاد الحاجة فولا من؟ الحاجّة فولا فيليتسيا لانجر. فيليتسيا لانجر من أين؟ فيليتسيا لانجر من هناك؟ لا. فيليتسيا لانجر من هنا! للعملة أيّاً كانت وجهان، وفيليتسيا لانجر، بلا شكّ، جزء حيّ من أحد الوجهين. كنت لا زلت يُحقّق معي، في أحد أيّام شهر آذار/ مارس 1974، …

أكمل القراءة »