الرئيسية / نصوص (صفحه 344)

نصوص

القطيع

أحمد كناني *( ثقافات ) وأراه يلقي خطبةً عصماءَ يقطرُ سمّها من جيب معطفه القديمكما يشاءُ متى يشاءُوأراه يجمع في يديه الداءَ والأنواءَإن عزّ الدواءُ وأراهُ يتلو آيةً في غار عتمتنا الأخيرِكأنّه وحيُ السماءِ ، كأنّ جبّته السماءُفي الغار يثقبُ كوّةً لتقود أدعيةَ العبيدإلى مشارف سمعهِولهم مشيئةُ عطفهِ أو سخطهِما دام …

أكمل القراءة »

حجر في بئر جافة*

نجوى شمعون*( ثقافات ) جف الليل /خف الليل/ من دفء القصائدنجمة تراقب ليلها وتقتله أول الفجر ليتزوجا/ جف النهر ولم ينج الغزال من نظرة/ يشرب قهوته ثم يبكيلنكتب معاً ..ماذا سنكتب والقصائد فخاخ لمن حولنا ..لا تفزعنا يا الغريبارفع لثامك تكلم معنا بما يليق بروح الترابلا تفزعنا ونحن نائمين /متيقظين في …

أكمل القراءة »

لا يعرِفُ المُدمِنُ ظَنِّي ..

أمين الربيع *( ثقافات ) صديقي، صديقُ النَّباتاتِ،ذو الشارِبِ الكَثِّ والكَلِماتِ القَليلةْ ..يُحِبُّ زُهورَ القَرنفلِ مِثلي،وشِعْرَ الحَماسَةِ،والخَمْرَ في أوَّلِ الليلِ،والأُغنِياتِ الطَويلَةْ ..يُحبُّ (هتشكوكَ) شَخْصاً،وينفِرُ من ظِلِّ أفلامهِ،ربَّما يلدَغُ القَتلُ أحلامَهُ النادياتِ،فرِفقاً (هتشكوكُ) هذا صديقي!لهُ الدَّمَعاتُ السَّخيَّةُ،والذكرياتُ،وشاربهُ الكثُّ أيضاً، ورؤيا الرَّحيقِ ..وليسَ هُنالِكَ شيءٌ أكيدٌ،أظنُّ صديقي كما قد رَويتُ ..وقد يُخْطِئُ الظَّنُّ …

أكمل القراءة »

وأنـا ميـت….!

موسى حوامدة *أرى ما لا يُرىكنتُ استعرتُ عينيّ هُدهدٍوحساسيةَ خفاش ونسيتُ أن أدفنها معي.وأنا ميتتحت ترابٍ بارد ورطبأدور على ملاكَيَّ فلا أجدُ تفاحة أو سوطاتناسيت موتيتناسيت حقي في قبر فرعونيونسيت أن آخذ صورتي معيلأضيفها على بطاقة التعذيب.لم يأتني أحدٌ من الموتىبقيت وحدي أفكر فيما مضى من لعنات!***وأنا ميتوحشرةُ الروح فارقتنيلم …

أكمل القراءة »

العتبات ( فصل من رواية )

مفلح العدوان *أثر قديمالبدايات.. ما زالت آثارها باقية.. تنزّ متسللة على شكل اسم أو قصة أو حنين يتوارى خلف تنهيدة تتحسر على الزمان البكر.. وتبقى لثغات البدء راسخة كأنها الشاهد الأصدق على العذرية الأنقى في «أم العِرقان» بكل ذاكرتها، وحجارتها، ومداميك بنيانها، والنوافذ، والأبواب. لقد بقيت كما وعيتها أول مرة.. …

أكمل القراءة »

الباحثات عن ……

رائدة زقوت *( ثقافات ) ضجيج النسوة يملأ أرجاء المدخل المؤدي إلى تلك البيوت المتلاصقة في الحارة القديمة،الأطفال يتجمعون فرحين في الخارج وقد تأهب كلّ واحد منهم لحمل بعض الأحمال، كلّ حسب حجمه وعمره. روائح الهيل والبخور تنطلق لتعطر أجواء الحارة، كلمات التوحيد والتهليل والتسبيح تختلط مع بعض الضحكات النسائية المنطلقة …

أكمل القراءة »

خــارجَ الـمواسِـم

محمد شاكر *( ثقافات ) الذي لا بحرَ لهُ ، قريبا ِمن شهْوة العَين ِيُطلقُ موجَ الرُّوح على جَسد ٍويخوضُ في حَجر النِّداءْ .الذي يَجْهلُ أبْجديةَ المَاءِيُرافق بَللَ الأحْلام ِإلى شفافية السَّماء.والذي يمشي بلا شوارعَإلا مِن ذاكرة الحِذاءوأرصفة، في القلب ، تنبضُ بالأحْبابْ .والذي يدلُجُ ثانيةفي ريش سَماء ٍ سقطتْوأرض ٍ …

أكمل القراءة »

آخر الوجع إطار

ربيعة ريحان * ( ثقافات )أفكر أنني كنت لا أحب وجه الصورة القديم الذي كان على جدار بيتنا العتيق ، ولا أحب سيفها المعقوف ولا ألوانها الضاجة أيضا . كنت أرقبها وأنا أكور جسدي الصغير تحت اللحاف صافنة مستغرقة في تفاصيلها الغريبة ، جاهدة أن أربط بين الرجل المكتنز القصير وصورة …

أكمل القراءة »

خشبة ( عوني كرومي )‏

عبد الرزاق الربيعي *كلما أسدلت الستارةوصفق الجمهورللوردة النابتة فوق الخشبةوجدنا أنفسنافجأةقد التقيناهو بابتسامته العريضةوقلبه الذي يقطر بياضاكقميص ملاكوأنا بشوقي كلهفنتطايرحتى نحط على شرفة العناقيسألني عن بغداد‏-هل عدت اليها؟وأسأله: ‏هل عدت ؟وحين نرىان الإجابات عرجاءنغير دفة الأسئلة….‏يصفق الجمهورفنعد أنفسنا بعودة قريبةوعشاء سمكيعلى شرف كأس‏(أبي نواس)‏الذي ملأوا جوفهدخاناوحين تفتح الستارةعلى مشهد جديدنتساءل …

أكمل القراءة »

هَواجِسُ رَمْلَة

لانا راتب المجالي *( ثقافات ) ثّمّة ما يَحولُ بَيْني وَ بَيْني!،أقولُ لِجسدي: تَ ط ا يَ ر لي وَحْدي هَذهِ الصَحراء. سَيُقال:اعترتها العاصَفة،– و/ أو – لَيْسَ للنسيمِ سُلطانٌ عَليها!. أهْجِسُ: أنا الغُبار;“سوء فَهْمٍ ” بَيْنَ الرَملِ وَنفسه.***كَثيفَة.مَلْساء.لزِجة، ولا تَترُكُ قَمَراً; السَّماء التي هَبَطَت، وَصافَحَت كَفِّي !. السماء التي صَعَدَت،وَأيْتَمَت …

أكمل القراءة »