الرئيسية / فكر (صفحه 51)

فكر

هل يمكن محاربة الإرهاب بالتصوف؟

*أوبلوش محمد خاص ( ثقافات ) هل يمكن أن تكون رواية قواعد العشق الأربعون، منطلقا لمحاربة التطرف والإرهاب بتدريس التصوف؟  سؤال يمكن مقاربة من خلال قراءة رواية ” قواعد العشق الأربعون ” للكاتبة المشهورة إليف شافاق. تتناول الكاتبة في روايتها” قواعد العشق الأربعون ” قصتين مختلفتين و متباعدتين و لكن …

أكمل القراءة »

مقال غير منشور من قبل لـ”آركون”..ماركس.. هكذا غاب عن الثقافة العربية

*ترجمة – أحمد عثمان سوف أستدعي في عجالة حضور الفكر الماركسي في العالم العربي والإسلامي أو عدم حضوره. لهذا، من الضروري الرجوع إلى عام 1945. كانت نهاية الحرب العالمية الثانية، وبداية حروب التحرير. بعد الحرب، ركز العالم الثالث على النضال من أجل التحرر من ربقة السيطرة الكولونيالية. هي أرض خصبة، …

أكمل القراءة »

هل للتاريخ البشري غاية ومعنى؟

د. الطيب بوعزة ثمة فارق نوعي بين نظرة الفيلسوف إلى التاريخ ونظرة المؤرخ؛ فهذا الأخير يهتم بسرد الوقائع وضبطها وفق مؤشرين فيزيائيين اثنين؛ هما: الزمان والمكان. بينما الفيلسوف المعتني بالتاريخ، يقصد إلى فهم مسار تلك الوقائع وتحديد معناها، وموضعتها في سياق الغاية الكلية التي يزعم أن تاريخ البشرية يتجه نحوها. …

أكمل القراءة »

الحرية والإنسان.. بين وجودية سارتر وفاعلية آلان تورين

*الزاهيد مصطفى يستمد النقاش الفلسفي حول حرية الإنسان وقيمته، من التصورات الفلسفية الكلاسيكية التي أعلت من قيمة الأبعاد الجوهرية في الإنسان بوصفه شخصا، وبكونه مفكرا وعاقلا وأخلاقيا وحقوقيا وإيكولوجيا. وهذا ما قوضته العلوم الإنسانية بمختلف مقارباتها السيكولوجية والسوسيولوجية والأنثربولوجية، التي ركزت في دراساتها على الحتميات التي تقيد الفعل الإنساني. وهذا …

أكمل القراءة »

المجتمعات التأثيمية

*عبد الله إبراهيم أقصدُ بـ”المجتمعات التأثيمية” تلك المجتمعات التي يُؤثَّم أفرادها حينما يقدّمون تصورات مغايرة لما هي عليه في حياتهم الدنيوية، فكلُّ جديد بالنسبة لتلك المجتمعات هو نوع من الإثم غايته الانحراف بها عن الطريق القويم، لأنها أخذت بهويّة ثابتة، فلا تعترف بالتحوّل، ولا تقرّ بالتغيير، وقد لاذت بتفسير شبه …

أكمل القراءة »

فكرةُ الصراع في فلسفة نيتشه

*فيكتور سفانبيرغ.. ترجمة: ناظم عودة إنّ الحياةَ في جوهرها صراعٌ. والصراعُ من أجل البقاء، يعني لدى نيتشه شيئاً آخرَ مختلفاً تماماً عما لدى الارثوذكسيين الدارونيين. وطبقاً لتصوراتهم، فإنّ ذلك يمثلُ تنافساً ما بين الأفراد داخل الجنس البشريّ عندما يجبُ على ذلك الجنس أنْ يتكيفَ مع التغيرات البيئية. إنّ نيتشه يرفضُ …

أكمل القراءة »

دروس العقلانية الرشدية، أو ماذا بقي منها؟

*مصطفى بن تمسك رغم انتماء ابن رشد للمعقولية القروسطية، إلا أنّه أصبح ظاهرة “تنتمي كليّة للتاريخ” (أركون)، والدليل تعدد جنسيات الرجل وعالميته وتأثيره في الحضارة العربية الإسلامية والمسيحية واليهودية وإنشداده للإغريق. إنّ حاجتنا لابن رشد هي من جنس حاجتنا إلى منهج يفصل اللوغوس عن الميتوس/المعقول عن اللامعقول/المقدّس عن الدنيوي؛ هذا …

أكمل القراءة »

فرج فودة: في الدّين والشريعة وصلاح الحُكم

ينتسب الكاتب والمفكر المصري الراحل “فرج فودة” إلى طائفة من المثقفين العرب الذين جاهروا بآرائهم المناوئة لعاصفة التفكير الديني بمعناه الشعبوي والسلفي، فلقي حتفه، حتى إنّ أتباعه يصفونه بـ”شهيد الكلمة”، وهو وصف يستحقه، لأنه امتلك ناصية الشجاعة في الإعراب عن آرائه، غير عابئ بقوة التكفير المضادة التي أحلّت دمه بزعم …

أكمل القراءة »

كأس الفيزياء المقدسة

*الفاهم محمد ثمة سبب يجعلنا في حاجة إلى نظرية فيزيائية جديدة، وهو أن الكون بدأ من انفجار هائل تبعته تفاعلات جد معقدة في عالم الصغائر والجزيئات، واستمرت هذه التفاعلات ملايين السنين إلى أن تكونت النجوم الأولى ثم الكواكب والمجرات فيما بعد ذلك، ومن هنا، نحن في حاجة إلى النظريتين معا: …

أكمل القراءة »

الفلسفة وسؤال العيش

*عبد العزيز بومسهولي “إنّ كيفية العيش على نحو فلسفي، هي بكل بساطة، سلوك يتحلى به الفيلسوف في الحياة اليومية.” بيير هادو لو تأملنا السؤال المطروح للمناقشة، على أي نحو ينبغي أن نعيش؟ تأملاً فاحصًا، فإنّنا نكتشف أنّه سؤال ماكر، يحتمل قراءتين، القراءة الأولى ستقودنا إلى موقف معياري وفق المنظور الأخلاقوي، …

أكمل القراءة »