الرئيسية / فكر (صفحه 50)

فكر

جان-بابتيست برنيه: ابن رشد عبقري حير فلاسفة أوروبا

*حسّونة المصباحي ما كان يجمع بين الفارابي وابن سينا وابن رشد، هو أنهم دعوا المسلمين إلى حبّ المعرفة، وإلى تجنب الدوغمائية والسفسطة البلاغية، والعمل على توفير السعادة الحقيقية على الأرض من خلال تمرين استكمال الذات، أي من خلال جعل الفكر وحده وسيلة لتقريب الإنسان من الإلهي. وجميع الفلاسفة المسلمين كانوا …

أكمل القراءة »

الله.. والرأي!

*أيمن عبد الرسول خاص ( ثقافات ) “الله أكبر” من كل شيء وفوق كل خلقه، وسبحانه منح الإنسان أعظم وأهم درس في الديمقراطية، وهو يعلمنا كيف نقبل الآخر، وكيف لا ننسفه لمجرد خلافنا معه، كان الدرس عظيمًا مع إبليس حين رفض السجود لآدم، وكان الدرس فوق احتمال البشر، حتى أننا …

أكمل القراءة »

ريكور..المترحّل بين الفلسفة وهوامشها

د. العادل خضر* قد تفاجأ وأنت تبحث عن صورة للفيلسوف الفرنسي بول ريكور(1913-2005) الّذي احتفت الدّوائر الفلسفيّة في الجامعات والمعاهد العليا والأكاديميات المختلفة من العالم بمرور مائة سنة على مولده (27 فبراير 1913) أنّ الغالبيّة العظمى من صوره الملتقطة والمنشورة في الصّحف أو على أغلفة كتبه، إنّما هي صور تعود …

أكمل القراءة »

مجهود عقلي وعلمي لأجل تعطيل العقل والتفكير

* إبراهيم غرايبة يجتهد كثير من الدعاة والباحثين في المجال الديني لأجل بناء موقف فكري أو عقدي من قضية أو مسألة، وعندما تقتنع بها يصبح مطلوبًا منك أن تلغي عقلك وتمضي وراء رواية غير عقلية، ويمكن على سبيل المثال ملاحظة مئات الرسائل الجامعية والكتب التي بذل في إعدادها مجهود بحثي …

أكمل القراءة »

هل يمكن محاربة الإرهاب بالتصوف؟

*أوبلوش محمد خاص ( ثقافات ) هل يمكن أن تكون رواية قواعد العشق الأربعون، منطلقا لمحاربة التطرف والإرهاب بتدريس التصوف؟  سؤال يمكن مقاربة من خلال قراءة رواية ” قواعد العشق الأربعون ” للكاتبة المشهورة إليف شافاق. تتناول الكاتبة في روايتها” قواعد العشق الأربعون ” قصتين مختلفتين و متباعدتين و لكن …

أكمل القراءة »

مقال غير منشور من قبل لـ”آركون”..ماركس.. هكذا غاب عن الثقافة العربية

*ترجمة – أحمد عثمان سوف أستدعي في عجالة حضور الفكر الماركسي في العالم العربي والإسلامي أو عدم حضوره. لهذا، من الضروري الرجوع إلى عام 1945. كانت نهاية الحرب العالمية الثانية، وبداية حروب التحرير. بعد الحرب، ركز العالم الثالث على النضال من أجل التحرر من ربقة السيطرة الكولونيالية. هي أرض خصبة، …

أكمل القراءة »

هل للتاريخ البشري غاية ومعنى؟

د. الطيب بوعزة ثمة فارق نوعي بين نظرة الفيلسوف إلى التاريخ ونظرة المؤرخ؛ فهذا الأخير يهتم بسرد الوقائع وضبطها وفق مؤشرين فيزيائيين اثنين؛ هما: الزمان والمكان. بينما الفيلسوف المعتني بالتاريخ، يقصد إلى فهم مسار تلك الوقائع وتحديد معناها، وموضعتها في سياق الغاية الكلية التي يزعم أن تاريخ البشرية يتجه نحوها. …

أكمل القراءة »

الحرية والإنسان.. بين وجودية سارتر وفاعلية آلان تورين

*الزاهيد مصطفى يستمد النقاش الفلسفي حول حرية الإنسان وقيمته، من التصورات الفلسفية الكلاسيكية التي أعلت من قيمة الأبعاد الجوهرية في الإنسان بوصفه شخصا، وبكونه مفكرا وعاقلا وأخلاقيا وحقوقيا وإيكولوجيا. وهذا ما قوضته العلوم الإنسانية بمختلف مقارباتها السيكولوجية والسوسيولوجية والأنثربولوجية، التي ركزت في دراساتها على الحتميات التي تقيد الفعل الإنساني. وهذا …

أكمل القراءة »

المجتمعات التأثيمية

*عبد الله إبراهيم أقصدُ بـ”المجتمعات التأثيمية” تلك المجتمعات التي يُؤثَّم أفرادها حينما يقدّمون تصورات مغايرة لما هي عليه في حياتهم الدنيوية، فكلُّ جديد بالنسبة لتلك المجتمعات هو نوع من الإثم غايته الانحراف بها عن الطريق القويم، لأنها أخذت بهويّة ثابتة، فلا تعترف بالتحوّل، ولا تقرّ بالتغيير، وقد لاذت بتفسير شبه …

أكمل القراءة »

فكرةُ الصراع في فلسفة نيتشه

*فيكتور سفانبيرغ.. ترجمة: ناظم عودة إنّ الحياةَ في جوهرها صراعٌ. والصراعُ من أجل البقاء، يعني لدى نيتشه شيئاً آخرَ مختلفاً تماماً عما لدى الارثوذكسيين الدارونيين. وطبقاً لتصوراتهم، فإنّ ذلك يمثلُ تنافساً ما بين الأفراد داخل الجنس البشريّ عندما يجبُ على ذلك الجنس أنْ يتكيفَ مع التغيرات البيئية. إنّ نيتشه يرفضُ …

أكمل القراءة »