الرئيسية / قراءات / «الأوراق الذابلة» إلى العربية

«الأوراق الذابلة» إلى العربية

بيروت- صدرت الترجمة الشعرية الأولى لإحدى روائع الأدب الأوكراني «الأوراق الذابلة»، وهي دراما غنائية للشاعر والكاتب الكبير إيفان فرنكو (1856 – 1916)، وكانت قد صدرت بطبعتها الأولى عام 1896. والترجمة العربية بقلم الباحث في الآداب السلافية الإعلامي عماد الدين رائف، وقد صدرت في كييف قبل أيام.
وفي هذا الإطار، يشهد العاشر من ديسمبر (كانون الأول)، ضمن فعاليات «اليوم الأوكراني» في معرض بيروت العربي الدولي للكتاب بدورته الحادية والستين، حفل عرض كتاب «الأوراق الذابلة» برعاية وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري، وبدعوة من السفارة الأوكرانية، وبالتعاون مع «النادي الثقافي العربي» وجمعية «الجالية الأوكرانية في لبنان». ويتضمن الحفل افتتاحية للسفير الأوكراني إيهور أوستاش وكلمة للمعرب الزميل رائف، وأغنية رومانسية للفنانة أمل كعوش من غنائها وألحانها، هي عبارة عن إحدى قصائد فرنكو المترجمة، كما يتضمن الحقل إلقاء شعريا لقصائد مختارة من الكتاب من ليلى وماريا جرماني، وأغنية من أشعار فرنكو بأداء الفنانة الأوكرانية الشابة فاليريا خوبوت، بالإضافة إلى أغنية أخرى من الأشعار من أداء السفير أوستاش ووائل حيدر.
والكتاب الذي هو إصدار أدبي فني بطبعة فاخرة غير تجارية، تقع في 224 صفحة، ستوزع على من يرغب من الحضور، يتضمن نصين متوازيين بالأوكرانية والعربية، فبالإضافة إلى القصائد المعربة، فيه كذلك لوحات أصلية للفنان الأوكراني المعروف ألكسندر ميلنيك. وقد صدر في العاصمة الأوكرانية برعاية من السفير أوستاش، ضمن مندرجات مشروع ثقافي تديره عقيلته الناشرة المعروفة مارينا هريميتش، وحظي بتصميم فني من الفنانين أندريه كوتشيروك وبوهدان فينهر. ويتضمن الكتاب، إلى جانب 61 قصيدة تنقسم إلى ثلاثة أقسام، افتتاحية للسفير أوستاش ومقدمة للباحثة في متحف إيفان فرنكو في مدينة لفيف سولوميا فيفتشر وتقديما للمعرب، إلى جانب مقدمة فرنكو للطبعة الأولى عام 1896. وتهدف هذه الطبعة إلى تعريف العالم العربي بروائع أشعار أوكرانيا وفنونها الجميلة وتقاليدها الثقافية الغنية.
______
*الشرق الأوسط

شاهد أيضاً

صدر حديثًا.. حكايات من اللجوء الفلسطيني

خاص- ثقافات صدر حديثاً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية كتاب “11: حكايات من اللجوء الفلسطيني” لمجموعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *