الرئيسية / إضاءات / جي. كي. رولينغ: أحرس الوقت المخصصة للكتابة، كما يحرس التنين الهنغاري بيضته البكر!

جي. كي. رولينغ: أحرس الوقت المخصصة للكتابة، كما يحرس التنين الهنغاري بيضته البكر!

*ترجمة: علي الضويلع

إذا ما كنت كاتبًا طموحًا، فأنت تعرف صعوبة أن تحافظ على تركيزك، وتحفًّزك، وإلهامك وأنت تحاول أن تنجز كتابًا وتنشره. سواءٌ أكانت حبسة الكاتب أم رسائل الرفض، فلا بد أن تصطدم بالحائط عند نقطة ما خلال عملية الإبداع العجيبة والمتعبة على حد سواء، لكنك حينما تجد نفسك مدفوعاً إلى اليأس لدرجة رمي مخطوطة كتابك من النافذة، فبوسعك العودة إلى تلميحات الكتابة هذه من جي. كي. رولينغ. على كل حال، فهي تعرف شيئًا أو اثنين عن كتابة سلسلة خيالية، وتعتبر من الكتّاب الأفضل مبيعاً في العالم.

إن كل كاتب ناجح لديه رؤى قيِّمة ونصائح عن الكتابة وعن عملية النشر، لأنه، بطبيعة الحال، خاض غمار ذلك بنفسه. لكن جي. كي. رولينغ مؤهلة بشكل خاص لتساعد الكتاب الطموحين. قصة نجاحها ملهمة بصدق، رولينغ تجاوزت مأساةً شخصية، خسارة مدمرة، وضائقات مالية، ورفض لا يحصى، والكثير لتكون أحد أكثر المؤلفين المحبوبين، المعروفين لأزمان طويلة. مع أن مسارها لم يكن قط سهلًا- إبان كتابتها لقصة هاري بوتر كانت تحاول موازنة الوظيفة مع كونها أمًا عزباء، وتعاني من مرض عقلي، وتحاصرها مسألة إخبارهم لها بأن كتبها لم تكن جيدة كفاية لتنشر، رولينغ لم تدع الخوف والفقر والرفض وحتى الاكتئاب توقفها عن تحقيق حلمها. هاهنا قصة عن الصعود من الفقر إلى الثروة، ألست على حق؟

لو أن شخصًا، كاتبًا، بإمكانه أن يتجاوز كل شيء مثلما تمكنت رولينغ من تخطيه ونجح في نشر أحد أكثر سلاسل الكتب انتشارًا على مر الأزمان، فأنت تعلم أن بوسعك الثقة بمرئياته. لجعلك تستمر في كتابة كتابك الذي سيكون من الكتب الأفضل مبيعًا، إذًا فيما يلي ثلاث عشرة نصيحة مبهرة في الكتابة من جي. كي. رولينغ. فلقد حان الوقت للبدء بالطباعة!

– لا تأخذك الرأفة بشأن حماية أيام الكتابة، بمعنى، لا تركن إلى الطلبات اللانهائية لتحظى باجتماعات “ضروية” و”بالغة التأخير” في أيام الكتابة تلك. الأمر المضحك هو، حتى مع كون الكتابة كانت وظيفتي الحقيقية لسنوات عدة مضت حتى الآن، فما زلت أبدو بحاجة للقتال من أجل الوقت الذي أحتاجه للقيام بها. بعض الناس لا يمكنهم تقبل فكرة أنني يتوجب علي أن أعكف على نفسي وأكتب الكتب، يعتقدون بأنها تنبثق هكذا مثل الفطر بدون أي  جهد. يتوجب علي من أجل هذا أن أحرس الوقت المخصص للكتاب كما يحرس التنين الهنغاري الأسطوري بيضته البكر.

  • عليك أن تعمل. يتعلق الأمر بالترتيب. يتعلق الأمر بالانضباط. يتعلق الأمر بكل الأمور المتعبة التي كان يقولها لك المعلم في المدرسة أنك تحتاجها .. أنت تحتاج لكل هذه الأمور.

  • توقفت عن التظاهر أمام نفسي بأنني أي شيء آخر غير ما أنا عليه، وبدأت في توجيه كل طاقاتي لإنهاء العمل الوحيد الذي يهمني.

  • اكتب عما تعرف: اهتماماتك الخاصة، مشاعرك، معتقداتك، أصدقائك، عائلتك وحتى حيواناتك الأليفة ستكون مادة خام عندما تبدأ بالكتابة. نمِّ ولعًا بالعزلة لو كان بوسعك ذلك، لأن الكتابة هي أحد أكثر الوظائف وحدة في هذا العالم!

  • يتوجب عليك [أنت] أيها الكاتب أن تكتب شيئًا يرغب الناشر في نشره (يحتاج ذلك إلى أن تتفق مع أحدهم، لكنك تحتاج لوقت حتى تجده. لو خذلك كل ناشر في هذا الوجود، يتوجب عليك أن تأخذ بعين الاعتبار أنه من المحتمل أن ما كتبته ليس مقبولًا للنشر). الأمر التالي، هو أنك تحتاج للتقدم إلى الناشر، بشكل مباشر، أو (وهو أمر منصوح به لو استطعت إليه سبيلًا) قَدَرت أن تؤمن وكيلاً لتمثيلك. أفضل الطرق لتجد عناوين وكلاء أو ناشرين هو بالرجوع إلى “الكتاب السنوي للكُتَّاب والفنانين”، ذاك الذي يجري تحديثه سنويًا (وتأكد أنك تكاتب الشخص/الجهة الصحيحة؛ مثلًا، لا تبعث كتابك في مجال قصص الخيال العلمي إلى ناشر كتب طبية). تريَّث. صلِّ، هذه هي الطريقة التي جرت فيها عملية نشر سلسلة هاري بوتر.

  • أحيانًا يتوجب عليك أن تتدبر أمر إنجاز كتاباتك خلال لحظات الفراغ المبعثرة هنا وهناك.

  • أنصح دومًا أولئك الأطفال السائلين عن نصائح بشأن أن تصير كاتبًا بالقراءة بأكبر قدر ممكن يستطيعونه. أسدت جين أوستن النصيحة ذاتها لصديقة شابة لها، لذا فنصيحتي لها ما يؤيدها.

  • المثابرة أساسية بلا ريب، ليس من أجل صنع كل هذه الكلمات، بل من أجل النجاة من سهام النقد والرفض.

  • سيكون ما تكتبه دالًا عليك…فاحرص على أن تحب ما تكتب!

  • كل ما يحتاجه كل كاتب هما الموهبة والحبر (الأدوات).

  • الفشل محتوم-اجعل منه نقاط قوة.

  • سلِّم نفسك لحقيقة أنك ستقضي على الكثير من الأشجار (الورق) قبل أن تكتب شيئًا يروقك هكذا هي المسألة. يشبه الأمر تعلم العزف على آلة موسيقية، يتوجب عليك التسليم بأنك ستضرب على نغمات خاطئة بين وقت وآخر، أو كثيرًا إلى حد كبير، ذلك لأني أكتب الكثير مما يروِّعني قبل أن أكتب شيئًا أكون مسرورة به.

  • أنا أكتب لمجرد أنني رغبت في أن أكتب. أكتب ما يدهشني. إن الأمر بكليِّته من أجل ذاتي.

    ________

    *المصدر: تكوين

 

شاهد أيضاً

خلدون الداوود: مثابر بلا كلل.. يعتصم بالفن في مواجهة الخراب

 خاص- ثقافات   يحيى القيسي*   في منتصف التسعينات من القرن الماضي قادني الصديق الشاعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *