الرئيسية / نصوص / كلماتٌ ليست للنسيان

كلماتٌ ليست للنسيان

خاص- ثقافات

للشاعر العربي الراحل أنور سلمان */ترجمة: نزار سرطاوي

الكلماتُ التي تأتيكُمْ مساءً… مشغُولةً بذَهَبِ المَغيب ومُسافرةً بأشْرِعةِ الأمل، أُحاوِلُ أن أبْني لكم منها وطناً للحُبّ… حجارَتُهُ من ضَوْءِ العيون، وحدائقُهُ المواعيدُ في ضَوْءِ القمر!
هُوَ الوطنُ الذي تحمِلُهُ إليكم حُروفي… وطنُ الحُبِّ والسَّلام… وطنٌ أسافرُ به إليكم حاملاً وجْهَهُ وصوتَه، كأنَّما دفاتري صارت إليه الدُّروب، وريشتي أخذَتْ شكل شُعْلَةٍ تُضاءُ في أعيادِه!
فيا أحبَّائيَ، ويا رفاقيَ في رحلةِ الحُروفِ المُغنِّية، لَنْ أُضيِّعَ إليكم طريقي في يومٍ منَ الأيَّام… لأنَّكم منذُ بدأْتُ رحلتي… وأنتم على أوراقي التي تحملُ أحلاميَ الكبيرة… كلماتٌ لَيْسَتْ للنِّسْيان!
———————————–

Words Never to be Forgotten
Anwar Salman
Translated by Nizar Sartawi

The words that come to you in the evening… are woven from the gold of sunset and traveling with the sails of hope. I am trying to build for you a homeland of love… whose stones are made from the light of eyes and whose gardens are dates under the moonlight.

It is the homeland that my alphabets bring to you… the homeland of love and peace… a homeland I travel with towards you bearing its visage and voice, as though my notebooks have become paths leading to it, and my feather has taken the form of a torch to be lit on its festive days!

My beloved ones! My comrades in the journey of the singing alphabets! I will never ever lose my way… Since I began my journey… you have been on my paper which carries my great dreams… words never to be forgotten!

For you have been on my paper since I began my journey – paper which carries my great dreams… words never to be forgotten!
__________

* أنـور سلمـان شاعر لبناني، من مواليد عام 1938. توفي في 20 نيسان/ابريل عام 2016 إثر حادث سير مؤسف.

شاهد أيضاً

نداء الثورة

خاص- ثقافات *أعدها للمسرح : والتر وايكس/ ترجمة د : محمد عبد الحليم غنيم الشخصيات : …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *