الرئيسية / خبر رئيسي / راحة الأرواح

راحة الأرواح

خاص- ثقافات

*نور الدين العلوي

حديث الروح للأرواح يسري على مقام الهزام. فتشفُّ حتى ترى وجه النبّي في حبّة الدمع الكبيرة التي تعتقها الهزيمة. فتشكو له فيبتئس من حال قوم مدهم برسالة فاختصروها في النساء.  الصمت الآن أفضل عنده من صلاة كاذبة. فمن الوقاحة أن تتشفع به وأنت تشارك في الحرب على أرضه ومن الحياء صمت يخجل. أذهب الآن في الأرض خجلا من سماحة وجهه مرتبكا من امتهان الرسالة. ينساب بي  ناي حسيني من جبال الكرد إلى  بادية السماوة فأجدني في حاشية للمتنبي الذي حمل الأمة في قصيد المجد ولم يفلح فانكسر.

زورق قش سومري يطفو على الفرات بالنكريز على الجهاركاه. فاذا بلغ منتهاه يصّاعد بالحجاز على درجة النوى حتى السيكاه ثم ينوح على الصبا منقوعا في البياتي يا عراق المجد ماذا فعل بك الخليج؟ يجيب النخيل بتمور علقم ” ألا ترى سواحل العراق تضيء بالنجوم والمحار كأنها تهمُّ بالشروق فيسحب الليل عليها من دم دثار”. يسيّر زروقَ القش الزمنُ فيطفو على الوقائع.

طغت المسوّدة على أرض السواد فسادت فأسوّد وجه العراق المضيء. العراق العظيم في معترك الأنبياء الكذبة. الآن في العراق جوع. والعراق ينثر الغلال في مواسم الحصاد لتشبع من لحمه الغربان والجراد وتطحن الزوان والحجر. تلك الرحى  المسودة بأحقاد القرون تطحن قلب العراق. تغتصب الحروب أرض العراق فيحمل من سفاح ولا يلد فهو حامل عقيم….عندما يجوع العراق يضيع العِزّ من أمة أحمد. وهل عزها عز دون العراق العظيم؟

كتف الأمة مخلوع في العراق وركب العروبة في دمشق مكسورة. أما الكنانة فكبد حرى ذات قروح. وأنا في ذكرى مولدك تغتصبني الحروب على أرض العروبة قاطبة فأحمل من سفاح ولا أطرح فأنا من أمة بعدك حامل عقيم. يا محمد لقد كسروا ظهرنا في العراق…وما الشام  إلا تحلية.

المحمديون يحتفلون ويحتربون. يحتفلون فرادى ويحتربون قبائل في عيد ميلاد النبي وكل يقول هذا النبي لي ويرفعون السلاح” نحن وحدنا مُلاَّك النبي” ويمزقونه كوصية ميراث. والنبي يراهم ويبكي من قومه ويَبْكِيهم ألهذا هاجرت في الهاجرة؟ ألكي تبنوا بي قرى فاشلة؟

القرى الفاشلة تتبجح بالنبي وتغفل موسيقاه الربانية حديث الروح على مقام راحة الأرواح كلما تطهرت بروحه روح بنت قرية عامرة. نبي العمران البشري على العدل الرباني بموسيقى الأرواح . ذاك النبي لا كذب.

راحة الأرواح مقام شفيف للتناجي ولد في العراق يعتبه العود بدرجة السي في ربع المقام لكنه كلما اتجه شرقا دخل ربع مقام على الحجاز  فتنهزم المدينة أمام الصحراء فتحولها من قرية عامرة إلى كثيب مهيل.  شجن الصحراء ينتصر على فرح العمران فينتهى المد بتحريم الضحك وينتصر النواح  بالصبا. كلما مال العراق والكنانة إلى راحة الأرواح دخلت الصحراء بالنواح القاتم على الصبا والحجاز. فتنهزم الأمة وتختصر الرسالة في  وضوء كاذب.

 هكذا كان في البدء. رسالة لنشر الفرح بين الناس سارت بها الركبان تبني المدائن والقرى العامرة. فلاحقتها  الصحارى بالدماء. كلما ازدهرت مدينة بالمقامات والأوتار طاردتها الصحارى بالرثاء والنايات حتى يغرد بومها في الأطلال. وتضيع رسالة العمران  المحمدي.  فلا يبق إلا الفرح البطني الكثيف. ويصير حديث الروح مسخرة. فأي أندلس يبنى بالرمال الميتة.

الرّسالة فرح غامر شفيف لكن القبائل خلف آبار النفط كالحة السواد. تقيس النساء بالرطل وتمسح على بطون عامرة بالدهن وتقول نحن مٌلاَّك النبّي الأحزن. لذلك ندخل في ليلين نفطهم والدجى. شيعة في سنّة وسنّة في شيعة وعراق من دماء وشآم من دموع وكنانة مكسورة سهامها يسير الحذاء العسكري فيها على قصيد البردة.

لم ننهزم على مقام الهزام. فالهزيمة من قفا نبك من أثر الرياح على الرّسالة. والأمر لا يعدو البسيط الأبسط. وعلى  البسيط الأحمدي يبسط الأمل مولاي صل وسلم دائما  أبدا. نصرّ على رفض الهزيمة بالرّست  فنصلي على النبي السعيد. فالرّست عمران بسيط. لقد مدح النبي في المدن بالأوتار وأبكته الصحارى بالنايات. يا أمة محمد ألا تقرئين ما كان عليه من فرح غامر في العمران السعيد؟. لقد كان رسول فرح للأمم. وها نحن في مولده حزانى على أمة غابرة. تزنى بها الأمم. ولكن  هبت الريح  من تلقاء غرته وأومض فينا النص كالظلماء من إظم. والعربية السمحاء   تجمعنا  ضد الشعوب وضد القهر والضيم. مولاي صل وسلم دائما أبدا على حبيبي خير الخلق كلهم. ففي محبته حديث الروح  إقبال على صفا الأرواح تدركه القلوب بلا عناء  بعود كناني رهيف. يا محمد يا راحة الأرواح أنا أمتك فاحتملني إذا بكيت على العراق والشآم  وحولت حديث الروح إلى نواح في الهُزام فما جئتني بالقرآن لأشقى ولكن قهرتني القبائل حتى بكيت في الأعياد.

__________
*أديب وباحث تونسي

شاهد أيضاً

خلدون الداوود: مثابر بلا كلل.. يعتصم بالفن في مواجهة الخراب

 خاص- ثقافات   يحيى القيسي*   في منتصف التسعينات من القرن الماضي قادني الصديق الشاعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *