الرئيسية / فنون / «ليالي السينما».. أحدث الأفلام العالمية في الهواء الطلق

«ليالي السينما».. أحدث الأفلام العالمية في الهواء الطلق


 تُعوّل مؤسّسة «فنون وثقافة» لولاية الجزائر على تظاهرة «سينما الهواء الطلق» التي أطلقت دورتها الأولى بمناسبة شهر رمضان المعظم لربط الجمهور بالفن السابع الذي فقد وهجه بإغلاق معظم دور السينما أبوابها بعدما كانت تنشط وتعرض أحدث الأفلام السينمائية العالمية في سبعينات القرن الماضي وثمانيناته.

وتشهد كثيرٌ من دور السينما الجزائرية، والتي تُقدَّر بحوالي 400 قاعة سينما، شبه إفلاس، فأغلبها موروثٌ عن فترة الاستعمار الفرنسي، وهي متوقفة حالياً عن العمل وتخضع لعمليات ترميم واسعة بسبب قِدَم مبانيها وضعف تجهيزاتها. كما أنّ بعض دور السينما الجاهزة لاستقبال عُشّاق الفن السابع تشهد نزاعاً قانونياً بين وزارة الثقافة والبلديات حول الجهة المسؤولة عن تسييرها بعد صدور مرسوم خلال تسعينات القرن الماضي وضع هذه الدور تحت وصاية الجماعات المحلية.
وأمام عزوف الجمهور وغياب هذا الفضاء الثقافي، قرّرت مؤسسة «فنون وثقافة» أن تُخصّص مسرح الهواء الطلق بالجزائر لعرض عدد من الأفلام السينمائية الجزائرية والعالمية تحت عنوان «ليالي السينما»، وهي التظاهرة التي تستمرُّ إلى آخر يوم من شهر رمضان الفضيل.
ومن بين الأفلام التي تُعرض خلال التظاهرة: فيلم «تيني» الذي يروي قصة «مارتينا تيني ستوسل» التي تترك بيتها وتسافر إلى الريف الإيطالي لخوض مغامرة غير مألوفة، وفيلم «حظ سعيد يا جزائر» الذي تدور أحداثه في قالبين كوميدي وتراجيدي في الوقت نفسه. وتتيح هذه السهرات السينمائية الرمضانية للأطفال أن يُتابعوا بعض الأعمال السينمائية الموجهة لهم، على غرار «كونغ فو باندا3» الذي يحكي قصة باندا مهووس بفن «الكونغ فو»، وفيلم «سفر آرلو» الذي يروي قصة ديناصور فقد عائلته في حادث مأساوي بعد سقوط كويكب على الأرض، فيخرج باحثاً عن مؤنس، ويلتقي بفتى من بني البشر، وتتطوّر بينهما قصة صداقة مثيرة. كما يتمُّ عرض فيلم «زوتوبيا» الذي تدور أحداثه حول أرنبة تحلم أن تعمل شرطية.
_______
*جريدة عُمان

شاهد أيضاً

عروة الأحمد مخرجاً في كان، وممثلاً في هوليوود

خاص- ثقافات *منى الزيدي لم يكد الفنان السوري “عروة الأحمد” يعلن عن انتهاء تصوير فيلمه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *