الرئيسية / إضاءات / اختفاء كاتب مصري ألماني بعد إهدار إسلاميين دمه

اختفاء كاتب مصري ألماني بعد إهدار إسلاميين دمه


*

قرر الكاتب المصري-الألماني حامد عبد الصمد الاختفاء عن الأنظار عقب حملة أطلقها متشددون إسلاميون في مصر بإهدار دمه. 

وقالت دار نشر ‘درومر كناور’ في مدينة ميوينخ الألمانية الثلاثاء:”يأخذ حمد عبد الصمد الدعوات بقتله على محمل الجد.. لذلك فقد اختفى عن الانظار حاليا’. 
وقالت مديرة النشر في دار ‘درومر كناور” ، مارجيت كيترله:”صدمنا من ملاحقة كاتبنا وسندعمه بالقدر المستطاع′. 
ويعتبر عبد الصمد ، الذي ولد عام 1972 في مصرلامام مسجد، من أشهر الخبراء في الدراسات الإسلامية بالمناطق الناطقة باللغة الألمانية ، وله عدد من المؤلفات كما يشارك في عرض حلقات تليفزيونية سياسية ساخرة في ألمانيا تتناول موضوعات مثل ‘رهاب الإسلام’ و’الإندماج’ و’العنصرية’. 
يذكر أن عاصم عبد الماجد، أحد قيادات الجماعة الإسلامية في مصر ، والداعية السلفي محمود شعبان ، وصفا عبد الصمد في برنامج على قناة ‘الحافظ’ التليفزيونية في مصر بـ’الكافر’ عقب إلقاء الأخير محاضرة في القاهرة الأسبوع الماضي انتقد فيها الإسلاميين المتشددين. 
ووفقا لبيانات دار النشر الألمانية، نشر العديد من مواقع الإنترنت التابعة للسلفيين والإخوان المسلمين صورة للكاتب خط عليها ‘مطلوب ميتا’. 
تجدر الإشارة إلى أن عبد الصمد معروف بآرائه الناقدة للإسلام ، وله عدة مؤلفات منها ، كتاب ‘سقوط العالم الإسلامي’ و’الحرب أم السلام: الثورة العربية ومستقبل الغرب’. 
وفي المحاضرة التي ألقاها في مصر بناء على دعوة من حركة ‘علمانيون’ المصرية التي قامت الان بتحرير بلاغ ضد عدد من الإسلاميين المتشددين الذين دعوا إلى إهدار دم عبد الصمد. 
ويرجح عبد الصمد نفسه أن تكون حملة التحريض ضده جاءت من الدائرة المقربة للرئيس المصري محمد مرسي ، حيث قال في مقابلة مع الموقع الإلكتروني لمجلة ‘دير شبيغل’ الألمانية قبل أيام قليلة:”عبد الماجد في نظري حليف وثيق لمرسي… أرى أنه يتعذر تبرير عدم إعلان مرسي إدانته عندما يتم التحريض على القتل ضد شخص في التليفزيون المصري بصراحة وأكثر من مرة’. 
وطالب عبد الصمد في تصريحاته لـ’دير شبيغل’ الحكومة الألمانية بالتدخل ، وقال:”بصفتي مواطنا ألمانيا أنتظر أيضا من المستشارة أنجيلا ميركل ووزير خارجيتها جيدو فيسترفيله أن ينتقدا تلك الدعوة بأشد درجة ويدعوا الرئيس مرسي لإدانتها أيضا’. 
__________
*(القدس العربي)

شاهد أيضاً

الكاتبة الفرنسية التي جعلت حياتها تجربة مثالية

*حسونة المصباحي نهاية الربيع الحالي، قامت دار”غاليمار” الفرنسية ضمن سلسلة ”البلياد” الشهيرة المخصصة لكبار الكتاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *