الرئيسية / نصوص / مشهدان من ذاكرة نساء الجنود الضائعين

مشهدان من ذاكرة نساء الجنود الضائعين


إبتهال بليبل

( ثقافات )



1- في انتظار العائد من الجيش :


حملت حقيبتك
لم تكن ثقيلة
كان فيها خسارتنا وتعبي
وكان فيها انتظاري لرجوعك من فناء الجيوش
حتى أخبركَ …
أنّ يدها المتورمة من ثقل الحقائب
ما زالت تنتظر يد مسافر لن يجيء
لذا أحياناً …
تمسك مقبض الباب تفتحه وتغلقه
و أحياناً …
تخرج ملابسهُ من الحقائب لتكويها بإتقان !

2- الجندي لن يعود :


أخذوه حتى لا يصل إلى شارعنا
وبدمهِ ..
لونوا عتبة داري .

كان يلحق سحابة لتبلله
ويطلق يديه ..
يمسك النهار حتى يمر دون شمس
كان يدرك أنني لا احتاج لمعركة حتى أموت بالمطر

أخذوه وفتحوا على رأسه مظلة
حينما أنقلب غطاء التابوت
حينها عرفتُ أنهم أخذوه ولن يعود .

شاهد أيضاً

قصَّتان

خاص- ثقافات *سوسن علي الشَّبح لم أكُنْ أتمالكُ نفسي عند الإجابة عن الأسئلة الموجهة لي.. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *