الرئيسية / نصوص / ما من أحد يشعر مثل الملائكة

ما من أحد يشعر مثل الملائكة


سعيد الشيخ*

(ثقافات)

-1-
لا رسائل
في صندوق البرتقال
ساعي البريد يزرع البساتين
-2-
يا للنعمة الفاخرة
حرير الصبايا
صنعته الفراشات في الحقول
-3-
لو أن الأمواج تقول:
إن البحر أبي
عندما ضاجع الريح
-4-
من حطام ذات حرب
تلك الحدائق المتدلّية،
تلك الحرية
-5-
في عقله كوْن
وبين يديه بحيرة
الرجل المهاجر دوْماً
-6-
ينام
بلا نعاس
عنكبوت البيت
-7-
هكذا يمضي النهار
عجوزا
يتعرّق من غواياته
-8-
الحصان في الحقل
طمأنينة
البيت القرميدي
-9-
لم يشتر لي أبي
الدراجة الهوائية
كنت صغيرا
-10-
أقتعد على قلّة حيلتي
والفراشات تعبر تباعا
فوق سياجات البساتين
-11-
ريح عاتية
تمسك بها الغزلان
في كروم اللوز
-12-
كما تميل زهرة دوّار الشمس
العجوز تميل
كي لا تدركها العتمة
-13-
نبيُّ الجهات الأربع
ساكن العزلة:
أيتها الروح الافتراضية
-14-
لا ، لست صيادا أنت
إن لم تفهم
ماذا تهمس السمكة لأصابعك؟
-15-
كم مرة ، هبط من السماء
ليرفع البحيرة
والناس غافلون
-16-
قطعة غامضة
سقطت من السماء:
حواس المدينة
-17-
البهاء سائد وخاطف
ما من أحد يشعر مثل الملائكة
إذ تبكي خلف الأشجار
-18-
هناك بشر رأوا الموت
هؤلاء الذين يعانقون الحياة
بكل جدارة
-19-
عبثا يصير تفّاحا
الزهر الذي جمعه الصبي
ونقعه في كأس ماء
-20=
يقاوم العجوز
أن لا يصير عنكبوتا بين العناكب
بأن يصرخ طوال الليل
-21-
لدى زوّاري حساسية
من مشاهدة الدموع
لن أستطيع البكاء هذه الليلة
-22-
تتطاول النباتات الشوكية
عاليا إلى الأبواب والشبابيك
بريد الأرملة لا يصل
-23-
كلما زرت الغابة
وشاهدت مصطبة الفطر
قلت: فطرة الكون
-24-
ثمة امرأة تهز النخلة
ثمة رجل يهز الجبل:
سلالة القديسين
-25-
كأن ما كان موت الفتاة قبل قليل
تقوم من تحت الغطاء الأبيض للمرآة
تتفقد باسمة جديلتها الطويلة
________________
* شاعر من فلسطين

شاهد أيضاً

أغنية محشوة بالريش

خاص- ثقافات *عبد الرحيم التوراني في غرفة الانتظار ظلوا مدثرين بالصمت، وبقوا على حالهم هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *