الرئيسية / إضاءات / مجلة «أمكنة» السويسرية تحتفي بالأدب العربي

مجلة «أمكنة» السويسرية تحتفي بالأدب العربي


خصصت مجلة Orte “أمكنة” الأدبية الفصلية السويسرية عددها الأخير للاحتفاء بالأدب العربي من خلال نشر قصائد لستة عشر شاعراً من ثماني دول عربية، هم حسن نجمي وعدنان ياسين من المغرب وفاطمة ناعوت وجريس شكري من مصر وابراهيم نصر الله من الاردن وداليا طه ووليد الشيخ من فلسطين وزليخة أبو ريشة وعابد اسماعيل من سورية وناصر مؤنس وسركون بولص وصلاح الحمداني وعبد الرحمن الماجدي من العراق ونشمي مهنا من الكويت وريم اللواتي من سلطنة عمان. وقد قام بترجمة نصوص الشعراء المترجم والشاعر السوري المقيم في المانيا سليمان توفيق. الملف أنجزته المحررتان يولاندا فيّه وفيفيانه إغلين، وهما من هيئة تحرير المجلة.

مقدمة المجلة جاءت بعنوان “أمكنة جديدة نكتشفها من جديد” تحدثت فيها المحررتان عن مكانة الشعر العربي في الثقافة العربية “في هذا الجزء من حركتنا الممتدة منذ 30 عاماً (هي عمر المجلة) كان سفرنا لمكان بعيد، لمكان عميق الى عمق الثقافة العربية، حيث قادنا لهذا المكان منظمو احدى الفعاليات الثقافية العربية وفي مقدمتهم أندريا شتايناور، والشاعر والمترجم الالماني من أصل سوري سليمان توفيق الذي قدم لنا المساعدة الأكبر في الاجابة على أسئلتنا من خلال نشاطه المتخصص بترجمة الادب العربي للألمانية. وهو من اختار النصوص، وكان بمثابة مستشار في إنجاز هذا الملف.

واستطعنا في هذه المغامرة الكبيرة أن نقدم قصائد من ثماني دول لـ 16 شاعراً تتوزع موضوعاتها بين الحزن والحنين للمكان، وحب الحياة والآلهة والموت وتفاصيل الحياة اليومية. وكتب توفيق مقالين، الاول تعريف بالأدب الادب العربي ومكانة الشعر وأهميته لدى العرب والثقافة العربية الاول بعنوان “في آخر الفراغ قهوتي”. ودراسة ثانية، حول التيارات الشعرية العربية من القصيدة الكلاسيكية الى تفجير اللغة”. إضافة لمقال حول عمل فني للشاعر والفنان ناصر مؤنس بعنوان “بورتريه الانسان في آخر الزمان”.

شاهد أيضاً

قائمة “مان بوكر” البريطانية: أولئك الذين لم يحالفهم الحظ

*سناء عبد العزيز وسط أجواء من الإثارة والترقب- التي عادة ما تسبق إعلان القائمة الطويلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *