الرئيسية / نصوص (صفحه 279)

نصوص

طربوش الأكابر

عبد الحليم ابو دقر * ( ثقافات ) 1 أطل من إحدى بنايات عمان الغربية الفخمة فتى جميل يحمل بيده طربوشا أحمر بشراشيب سوداء، نادى على شخص في الشارع يدعى أبو جميل، أدخله إلى داره، اكتسى وجه الفتى بالحزن، دمعت عيناه : – أبي أعطاك عمره.  – والله! متى؟ لم …

أكمل القراءة »

قصص قصيرة جدا

*حسن لختام( ثقافات )طريقوأنا أسير متسكّعا، غير آبه بصخب الشارع، سألت الشخص القابع في أعماقي:– لو أني عملت بمشورتك، هل سأكون قد وصلت؟– بالتأكيد، أجاببظهر يدي مسحت العرق عن جبيني، وتابعتسيري في الشارع العام.آلهةسلّمها نفسه طواعية، فاستنطقته بكل ماأوتيت من نزق وذهاء آلهة. في ذروة بوحه واعترافه، ودون أن يشعر، …

أكمل القراءة »

هي ليست أحلام !

*محمد حبيب مهدي( ثقافات ) لا يمكن ! ـــــــــــــــــــــــــــ لايمكن أن أصحح تلك اللحظة التي ولدت فيها لايمكن أبدا ،كان على أمي أن تجلس في حضن نجمة أو كف قـمر أو تحت رقصة شجرة لكي أصبح كما أتمنى !! . فوضى ــــــــــــــ أيتها الذاكرة نامي قليلا لكي أستريح من فوضى …

أكمل القراءة »

(شيخ الكُبّة)- قصة قصيرة جدا

عمار الجنيدي ( ثقافات ) أثارت التحولات الكبيرة التي اتسمت بها تصرفات وسلوكيات أزعر القرية اهتماما واسعا و ردود فعل مستهجنة من أهل القرية كلها، وباتت تصرفاته مدار الأحاديث اليومية في المجالس والدواوين المسائية؛ فالأزعر صاحب السيرة الأخلاقية غير المحمودة والمغمورة بمفردات الخسّة والنذالة والانحطاط والتردّي الأخلاقي وبالقيم المشبوهة والمنبوذ …

أكمل القراءة »

مَعْـزوفَـة الـفَـرَح الـعَـابِـر

*سعيدة تاقي ( ثقافات )  مثلَ الرِّيح تدْفِنُ بالعويل حنينَها إلى الأشجار التي كانت هناك، أدفِنُ شَوْقي لكن همساً، كي لا ترتِّل الأمداءُ خلسةً، تعويذةَ الغياب. *** المساءُ لا يكفُّ عن الانتظار. لا طوقُ الياسمين يستوي بياضُه، و لا الغَـبشُ في الدَّاخل يُخلي للعَـتمة بعضَ المَسارب. *** تغْمُر القصصُ الجميلة …

أكمل القراءة »

الصّوْت والصّدى

*محمد الزهراوي أبو نوفل ( ثقافات )  لقَدْ فضحَتْ دُموعُ الْعيْنِ سِرّي وأحْرَقَني هَواهُ بِغَيْرِ نارِ . ( إبْن الْمُعتَزّ ) هُوَ عُرْيٌ.. أنا أفَقْتُ مِنْهُ وَأرْنو مِنْ وَراءِ حِجابٍ إلـَيْهِ فـي الْماءِ. وَبِمَقْدورِيَ الاِعْتِقادُ.أنّه.يَهُزُّ بأعْناقِ الرِّياحِ وَيُكَلّمُني مِنَ الْماوَراءِ وكَأنّـما أصابَنـي مَسٌّ أوْ أذىً.. أو سَهْمٌ أُطْلِقَ نَحْوي. ثَـمـّة …

أكمل القراءة »

إبهام

* صلاح أبو هنّود ( ثقافات ) هَّزه كثيرا موت شقيقه الصغير، صار بعدها يخاف الموت كثيرا ،والأشد من ذلك : خشيته أن يموت الوالد أو الوالدة، صار يستيقظ ليلا ويتسلل زحفا حيث ينامان ويدسُّ يده من تحت اللحاف. يمسك إبهام أصبع قدم والده. يضغط تدريجيا عليها فيتحرك الوالد. يعود …

أكمل القراءة »

الصباح الشتائيّ

محمد الهادي الجزيري *( ثقافات ) أحبّكِ ليس لديّ اعتراض على أن أحبّك في كلّ وقت وفي كلّ ركن من الأرضِ لكنْ أهيب بحبّك أن ينزل الآن من هذه الحافلةْ مزاجي زقاق بلا منفذٍ وصداعي خليّة نحلٍ كما أنّني اليوم في خدمة العائلةْ أحبّكِ في غيم محفظتي نسخ من كتابي …

أكمل القراءة »

قطة

*محمود شقير ( ثقافات ) لم يعد في البيت متسع، فقد جاء الرجل بعد طول انتظار، والمرأة التي أحبت القطة وغالباً ما كانت تجعلها تنام قربها على السرير، لم تعد قادرة على المجاهرة بعواطفها الرهيفة إثر مجيء الرجل الذي قال إنه لا يحب القطط. والقطة هي الأخرى، لم تحرص – …

أكمل القراءة »

حين قالت انتهينا

*محمد بنقدور الوهراني ( ثقافات ) وردة: حين قلتِ انتهينا ونحن لم نبتدئ بعد حين قلتِ ، وداعا كنت أقول انتظرتك من أعلى الغيم رمقتك وأنت تضمين ورود العشاق وردة وردة تخبئينها بزهو ثم تدسينها في جيب الزمن  وبعتمة السر تسترينها كي لا تُرى بعين ثالثة أو ينبت شوكها جراحا  …

أكمل القراءة »