الرئيسية / نصوص (صفحه 279)

نصوص

ثلاث قصائد

* فرات إسبر خاص( ثقافات)  1-عِقدٌ من الأسئلة دودةُ الأرض، ودورتها أنا، في أعماقها أنتظرُ الإنسان . وما يخبئُ من أوهام  ذاهبٌ، إلى الجنة البعيدة؟ احرقي أحلامي أيتها الشمس فانا غابة مفتوحة على الهاوية . العمى يمرُّ على البلاد يزور الدروب ويشمُّ الأزهار ولا يرى ولا يرى  ولأن المطر يهطلُ …

أكمل القراءة »

نصوص

*منى العاصي (ثقافات) يا خليل النار شَيِّئْني آية في الحطب لأقتنص الشرارة *** لا تقل لي أصابع وتعقد حبلاً في شبكة ولا تزح حصى النهر كي لا تصيبك حمى الجداول وأنت تأكل سمكة *** عجوزٌ صلعاء قبيحة بعين رمادية تتلصلص من ثقب الرغبة على  رغوة الجسد وبالإسمنت الرابض في قعر …

أكمل القراءة »

سواسية

* رشيد أمديون (ثقافات)     ولو أنه بُعث؛ سأخبره أنّ الحياة ذاقَ من شهدها الكثير. لكنّه لم يستطعمه، بل بصق بكل وقاحة في وجوه من كان يملك أمرهم. سأجد فسحة أمارس فيها حرية الكلام دون أن أخشى يداً تمتد نحوي لتصفع رقبتي، أو ترميني خلف المدار… فقد انتهت مهمته لم …

أكمل القراءة »

مستوفياً لكوابيسي

* مؤمن سمير (ثقافات) أسندُ ظَهري على خَوفي وأَبُصُّ فأجدُ الرمالَ تَشِدُّ عَزْمها .. تلصِقُ عَيْناً وبطناً وذكرياتٍ ومقبرةٍ .. ثم الرملُ أسندهُ على شهقتِهِ فأجدني بلا صيفٍ ولا بحرٍ ولا سِكَّةٍ تلفُّ حول أريجها .. أشوفني أهبطُ وأهبطُ ثم تهِلُّ من العلبةِ الريحُ فأصعدَ  خفيفاً مستوفياً لكوابيسي وأشبِهُ ابتسامةً …

أكمل القراءة »

أيقونة الصمود

موسى إبراهيم أبو رياش* ( ثقافات ) يضرب جوزيف المكتب بقبضة يده بعنف… يكرر الضرب… يعصر رأسه بين كفيه… يعاود الضرب… ينفث دخان سجائره دون توقف. يقول بغضب: يا رب الأرباب… ماذا أفعل يا ناحيم. لقد عجزت؟ يرد ناحيم باستكانة: لا أدري يا سيدي… فأنا أشد حيرة وعجزاً منك. جوزيف: …

أكمل القراءة »

لعنةُ العراق

سعدي يوسف * نتغدّى بهِ ، قبلَ أن يتعشّى بنا … ‘ ها هي ذي الحكمةُ الأبديّةُ عند العراقيّ ؛ من سومر الماءِ حتى جلاميدِ آشــورَ … من ثورة الزنجِ حتى مذابحِ صدّامٍ ، الحكمةُ الأبديّةُ باقيةٌ : ‘ نتغدّى بهِ قبلَ أن يتعشّى بنا … ‘ ؛ الآنَ أسألُ …

أكمل القراءة »

شيطانيات

*ليلى البلوشيشيطان تعودت هي أن تطرقع أصابعها في أثناء الصلوات ، بينما كان هو فخورا جدا بنفسه وبإخلاصها له ..! نميمة كانت تلقي بذوري كل صباح في بيوتات الحي ، وتلتقطها أخرى فتحرص على سقيي جيدا ، وتأتي ثالثة فتتعهدني بعناية كبيرة ، ورابعة تضيف إليّ ما يشّد عودي لأطول …

أكمل القراءة »

قِسْمَة

*مرزوق الحلبي (ثقافات)  (مهداة إلى جورج طرابيشي)  لهم جناتُهم لغة من الأشجار والماء المصفّى وحور العين والبارودْ  لهم الخلافة والخُرافة، والتذكّر والتمنّي (والتمني كالتذكّر) لهم أن يستحضروا الأمواتَ من جدثٍ ووهمٌ أن يُطلّ الغابرون من سرايا المسجد الأمويّ، من ساحِ المدينةِ. وأن يعود الفاتحون مع الحرير ومع الحرائر من عمارةِ …

أكمل القراءة »

نردٌ ورِمْيَةٌ لا راميَ لها

*أدونيس I. مسرح وضعُ العالم (ومن ضمنه، على الأخصّ، العالم العربي) مسرحيّة – رواية تتداخل فيها أنواعُ شطارةٍ وسِحْرٍ وبهلوانيّة لا نرى ما يشابهها إلا في الخرافات. والبطلُ واحدٌ، لكنّه يتكلم بألْسنةٍ عديدة، ويعمل بسواعدَ متنوّعة. يمكن الكرسيّ في هذه المسرحيّة – الرواية أن يتحوّل إلى دبّابة. يمكن الجبلُ أن …

أكمل القراءة »

النازلونَ على الريح

محمد علي شمس الدين «إلى عبد القادر الحصني» نَشَرَ النازلونَ على الريح أشلاءهم في العراءْنَشَروا سراويلهموسراويل أولادهم والنساءْأوقدوا نارهم من بقايا كراماتهمولم يستريحوافأعينهم شاخصات إلى حيث تعصف ريح الشمالْوليسوا بقايا من العابرين، هُمومن غَجَرٍ رحّلٍأو رجال ينامونَ عند طلوعِ النهارِفإنْ أقبلَ الليل قاموا إلى لهوهم والغناءْتغُصُّ الربابةُ إنْ ذكّرتهم حَلَبْأو …

أكمل القراءة »