الرئيسية / نصوص / أعاهدك.. وهذا أثر غيابك!!

أعاهدك.. وهذا أثر غيابك!!


*آمال الديب


خاص- ( ثقافات )


حقيبتي بيضاء..
بلوزتي كذلك..
سريرتي أيضاً..
أغسطس يمارس قسوتَه الاعتيادية 
وأنا ما زلت أتوقَّف لجزءٍ من اللحظة أمام اسم إنَّ قبل أن أختار له النصب..
نصيبٌ منزوع الياء.. والأحقيَّة في الاستمرار..
حبيبي.. يتخفَّف من بعض الحميميَّة بيننا..
خشية أن يتوحَّد بي.. فلا يستطيع انتزاع نهديَّ من صدره 
بعد عدة أشهر..
تقول المسافة بين قلبينا.. إن مع العسر يسراً..
على ذلك توافقنا في قصيدةٍ سبقت.. قبل عام..
بنات الأفكار التي تواطأت على الغفران تفرُّ من شعورٍ بالذنب يعاودها كلَّ فترة!
الطاووس.. ينتشي حين يلمح نظرات الإعجاب والاندهاش في عيون الرائين.. فيختال.. تدلُّلاً وانتشاءً…
قصاصات الحب التي تتناثر في أحاديثنا الجانبية.. تعلن أن ثمَّة وصولاً بانتظارنا..
ساعةٌ تمرُّ دون وصلٍ.. عبثٌ لا متناهٍ..
رصاصةٌ وحيدةُ هي ما يحتاجه ذلك القُفل المحكم لانفتاح الباب على مصراعيه أمام قذائف أحلامنا..
قوَّادٌ.. يحتل الغرفة الأماميَّة من ذاكرة مسافر..
جسدٌ بلا رأسٍ يرفض البحث عن هويَّة!
______
*شاعرة وروائية من مصر 
ضحكة رجل يعشقني.. مرَّت من هنا.. 
شقَّت في صدري نفقاً يفتح على أحد الممرَّات بالجنَّة..

شاهد أيضاً

السيد يوري – قصتان قصيرتان

*حسان الجودي 1-السيد يوري   لنفترض أنك تريد الذهاب لزيارة السيد يوري الذي يسكن في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *