الرئيسية / نصوص (صفحه 58)

نصوص

أكاذيب

خاص- ثقافات *منجي العمري سنحتاج حتما بعض الأكاذيب لنجعل آلامنا عذبة كالأمل واسعة كاقتراب الأجل. صدقتَ، حين تذكرت أن الخيال لا يستطيع البقاء دون أراجيف، صدقت فالكبرياء لا يتحمّل كثيرا من سطوة الحقّ حين تعاوده أزمنة الانكسار ولا تستطيع الحكايا أن تستمر في الانسجام محبوكة السرد دون كذب. لذلك سيحدث …

أكمل القراءة »

موسيقى تعزفها دروبُ السّفَر

خاص- ثقافات *أدونيس ربّما يَغلُب الصّدقُ في ما يقوله مونتاني Montaigne: «دائماً يحضُّنا المكانُ الآخر على التّفكير». «المكانُ الآخر» عبارةٌ تتضمّن القوْلَ: الفكرُ سفَرٌ، والسّفَرُ فكرٌ. وهو ما يذكّرنا بقول أبي تمّام: «اغترِبْ، تتجدَّد»، حيث يُشير الشّاعر إلى أنّ السّفرَ لا يبعثُ فقط على التفكير، وإنّما هو أيضاً شرطٌ للتجدُّد. …

أكمل القراءة »

بين التنفيس والتنفير؛ رأسٌ لا بوصلة

خاص- ثقافات *حلا السويدات رأسٌ أيْ فوضى؛ في هذا يحتار المرء، ويتيقن الميّت، لكنّ ثمَّ حيٌّ ميتٌ يلفظُ هذه الفوضى في أقرب سلّة قمامة، ليستعيض عنها بأفكار أخرى سُرعان ما تتحوّل إلى طحالب. يصيرُ الرأسُ بحيرة، وتخرج الضفادع من العيون حيث يلحظها الفتى الذي ضاق ذرعًا وصفعني، من ثمّ اهتزَّ …

أكمل القراءة »

ذات ليلة

خاص- ثقافات *زاك سيمز/ ترجمة : د.محمد عبدالحليم غنيم              يمكنك أن تشعر بالبرد داخلا عبر النوافذ، بينما كنا نرقد هناك متشابكين فوق الملاءة .      أدارت فيدا رأسها لكى تواجهنى ، خدها فوق الوسادة وخصلات شعرها تحيط بوجهها وتسقط علي الوسادة ، ذراعاها تمتدان فى تقاطع متعامدين فوق …

أكمل القراءة »

شجرة حمــراء… لبلاب أخضر

*وفاء خرما        كان أحدهما يعشقها، وكان الآخر يكرهها، وفي أكثر من مناسبة رأيتُ تقاطيع أخي الأصغر، تتقلص نفوراً حين تقع عيناه عليها.      وحين جاءنا من المغترب في إحدى زياراته، صُدم وهو يراها تطل عليه من نافذة غرفته تكاد تنحني نحو سريره. فقال لأخي الأكبر في حزم : …

أكمل القراءة »

الانـعـتـاق

*أحمد غانم عبد الجليل جاءتني أمه باكية، تندب حظها وتعض شفتها السفلى غيظاً، تتوسلني البحث عنه في أي مكان يمكن أن يفر إليه بعد عراكه مع والده غليظ القلب، لم تأخذه شفقة على حدة بلائه، تلك الصعقة الكهربائية التي تحتل جسده الثقيل، ترجه بشدة من شعر رأسه المنتصب حتى أخمصي …

أكمل القراءة »

العاشق

خاص- ثقافات *جيمس وود/ ترجمة : د.محمد عبدالحليم غنيم          كانت مسرورة من البحيرة ، ماؤها الهادىء ساعد على تلطيف الجو وتهدئة نفسها ، لقد أخذتها البحيرة بعيدا عن الضوضاء وعالم عروض الأزياء الصاخب، فاستطاعت أن تنام بلا اضطرابات ، كانت تنصت فقط لصوت ارتطام الموجات الرقيق .        شعرت بالسلام …

أكمل القراءة »

أحلام في الوقت الضائع…

خاص- ثقافات *الاطرش بن قابل ها قد وصلت منهكة تلك الأماني، رجوتها ذات مساء، تحت سقف ذات سماء. تترامى كأنها ممْسُوسة أو تعطرت بعفيون السنين، تراخت حتى غاصت في الزمن، راحِلة جِمال، عبر رمال، لا جَمال بها، صحراء كسنين عجاف أستغيث بها فلم أُغث، لا مطر ولا قطر، ربما دقت …

أكمل القراءة »

المغناة الأولى لأمي!

خاص- ثقافات *مرزوق الحلبي الإبرة والخيط اللذين تدبّرت بهما سراويلنا في موضعِ الرُكبة وحقائب القِماش لا يزالان هناك في دُرجها تشبكهما كل صباح ترتق بهما الوقتَ وتقدّمه لضيوفها بحفاوة الخمسة فناجين والصِينية النُحاس لا تزال هناك على طاولتها وقهوتها تعمّر بها فرحًا خفيفا وتغسل به كدَر الأيام وأحزان النساء كلماتها …

أكمل القراءة »

طعنة

خاص- ثقافات *محمود شقير        مارتا تجوب الشوارع بحثاً عن صديق في المدينة التي تكتظ بالنساء، أسألها دون قصد عن مقهى “الزهرات الثلاث” لاعتقادي أنني وقعت في غرام الفتاة التي تعمل هناك، حينما زرت المقهى مرة من قبل مع أحد الأصدقاء، فلم أعد – لجهلي بالمدينة – أعرف أين يقع …

أكمل القراءة »