الرئيسية / نصوص (صفحه 379)

نصوص

مطلقة أنا ولكن ….!

إسراء عبد التواب *( ثقافات ) سعيدة جدا بغيابك حقا وبين السعادة والتعاسة تولد رقصتي.أشتهيك فى الداخل وحين أقبض على فمك تتسرب مني شفتاك وتعذبني وتظل المسافة البعيدة بيننا تنفجر فيها الكلمات.. . مطلقة لكني ما زلت قادرة على العشق ألف مرة .أمارس العشق معك فى خيالى وألفظك مرارأ فى خيالى …

أكمل القراءة »

حرية ….( قصة قصيرة )

خالد عاشور *( ثقافات ) أحضروه قرب الفجر، وكنا نغط في نوم عميق.الضوء الخافت الذي تسرب من فتحة الباب مع الصوت الذي صدر عنه حين دفعه العسكري داخل الزنزانة جعلنا نستيقظ، تكوم على الأرض أمامنا ينزف من فمه وفتحتي أنفه، نظرنا إليه من دون أن نتكلم، خشينا أن ينالنا عقاب، سبّه …

أكمل القراءة »

نـص الخيـبــــة

جميلة عمايرة * ( ثقافات )   بعيدة عن كل شيء ووحيدة. أرتب خيباتي وأعدها خيبة إثر خيبة. وصلت المئة، ويبدو انني لن أتوقف عن العد. الطريق التي اعدها مرتين اثنتين باليوم، مرة صباحا، ومرة مساء عند العودة، اكتشف انها تعبرني وانني ما ازال في مكاني لم ابرحه قط. صوتك …

أكمل القراءة »

نصوص من علبة الألوان

عبود الجابري *   ( ثقافات ) لم أستطع أن أرسم ليلاعلى الورقةربَّما لأنَّني لا أتقنُ رسمَ قمريليق بسماء أسكبها على يديكأو ربَّما لأننيلم أعثر على اللّون الأسودفي علبة الروحأتراني مترفا وغارقا في البياضإلى هذا الحدّ؟؟كيف لي إذنأن أروِّض نجمةً جامحةًوأنا لا أعرفُكيف ألوِّنُ سرير النجومبما يكفي من السَّواد …؟ …

أكمل القراءة »

قصيدتان

مها العتوم * ( ثقافات )   لا شيء منك هنالكأنكَ لم تترك الليلَ لي كلّهوتغادر كالغجر الباحثين عن اللهِلا شيء منك هنا،وكأنّ الأساطيرَ تغدو حقيقيّة في الطريق إليك،سنابلَ من ذهبٍ..وجداولَ من فضّةٍ..وحليبٍ وخمرٍومحروسةً بالعفاريت والجنّوالوهمِ..لا شيء منك هنا،وكأنك لم تتحدث عن الريح إلا لتحْمِلَهاوتطيرَوتترك هذا البياضَ المعلّق مثل بساطٍ …

أكمل القراءة »

وأنت تمشي

محمد هديب * وأنت تمشي وقعَت على رأسِك فردة جرابات من غسيل الجارة.إذا كنتَ عاشقاً ستواصل الغناء.إذا كنتَ مطلوباً لمدير المدرسة، لأن ابنك فتح رأس زميله، ستشتم شرف الجارة الرفيع.إذا كنتَ مُعدماً بلا جرابات، ربما تقف، لعلّ الفردة الثانية تسقط.إذا كنتَ في طريقك مطلوباً للمخابرات، ستتأمل الفردة بين يديك وتقول: …

أكمل القراءة »

حانة على الرصيف..

عبدالله المتقي ( ثقافات )   تحضن خساراتك بلا معنىالشارع ماطرومظلة يابسة سرعان مانسيتها على كتفكرسي ما.. تهطل بغزارة في شوارع المدينةوها هي جمجمتك تهذي بامرأة من ضوء تكترث لهذاالذي يقع في مراياها العاريةحيث تبدو بمحض الصدفةساحرا أعمى أو بجعة تعزف تغريدتهاالأخيرة في سهاد الليل لم تكن وحدك الحزين ،الشتاء …

أكمل القراءة »

سَنُسوي البحرَ أرضاً

موسى حوامدة * *إلى أبطال المقاومة في غزة سَنُسوي البحرَ جيشاًونسوي الغيمَ سداًولحمَنا ملاجئسَنسوي الماء عاصفةًتراتيلَ نصر ونرفع ظلمةَ الشاطئ. نُعيدُ الزهوَ إلى لون البرتقالوالنور إلى وجه الضحاياكي لا تواري الحقيقة وجهها في التيهوتصغي لسوء النوايا. إجلسي هنا أيتها الغائبة عنا نحن لون وجهك النقي فلا هروب من سطوة الشمسومعنى …

أكمل القراءة »

ولم أُشْغِل سمائي كلّها

أحمد الخطيب *  وهربتُ منهاكي أرى أملاً على الطرقاتِ،أسألُهُ عن المعنى الذي فرط الحياةَ على يديهِ،وإنْ تجنّىتْ،ليسَ مغفوراً لها.***وهربتُ منهاأيُّ غزلاني هفتْ مثلي على ريقي صباحاً،أو تمايلتِ الضحى، فهربتُ،أوقعتُ السلالةَ كلّها في محنةِ الإيجازِ،فانفرطَ الحنينُ، بكيتُ، يا أبديعلى ولدي، ولم أُشْغِلْ سمائيَ كلّها.***وهربتُ، لم أُكمل سوادَ الأربعينَ، خلعتُ ما ألِفتْهُ …

أكمل القراءة »

المرأة التي جلَبها المطر

هزاع البراري *  تلبّد المساء بالذكريات، وسقط مطر شوّهه الغبار. اكتأبت الشوارع التي أوحلت فجأة، وأصاب الأرصفة فقر حزين. الريح تلوب حدائق فتك بها خريف سريع الخُطا، فطارت الأوراق الميّتة في الفضاءات الضيقة. كانت الرطوبة الباردة تحمّلُ الهواء مزيداً من القسوة. مساءُ الشتاء طويل كليلهِ الذي لا ينتهي. كنت ألوذُ …

أكمل القراءة »