الرئيسية / نصوص (صفحه 381)

نصوص

تأملات في الزواج

باولو كويلوهذه مخلوقة ستطهو طعامك وتغسل ثيابك وتوافق على كل ما تقرره وستمنحك ورثةعلى نحو ما سبق لي أن فعلت، فإن من المهم في بعض الأحيان نشر فضاء هذا المقال لإلقاء نظرة على العالم من منظور مختلف، وإن لم يكن صحيحا. والموضوع الرئيسي الذي نتناوله هنا هو الزواج، بحيث يبدأ …

أكمل القراءة »

طيور الجنة – قصة

محمد بديوي *بسبب الغفلة المستمرة والتي لا تنتهي مهما اقسمنا تكررت رغما عني كلمة (وانتبهت ) وحاولنا….كم كنت متعبا وكرهت كل ما اكتسبته من ثقافة حديثة وانا اعود صغاري على سماع قصة قبل النوم . اليوم انا متعب وصغيري يعبث بخطوط رسمها الدهر على وجهي , وكل ما يريده هو …

أكمل القراءة »

جهــات إضافيــة- قصائد

محمد علي شمس الدين *Iـ أبعد من غيمِ أيلول  الطيورُ تحلّق مزهوة كالشعاعْ  وتنشر بهجتها في سماء الجنوبْ  على حافة الأفقِ  أيلول حرّك فوق الشجرْ  قليلاً من الورق الأصفر لمتداعي  سقطتْ من شعور القمرخصلة في تراب الحديقةثُم نام الذهبْعلى رسلِهِفي البلاد. . .. . .قام «ميمونُ» يبحث عن طائرات القصبْوقد …

أكمل القراءة »

مفــردات الصــمت

الشاعرة الأمريكية فيرونيكا غولُس *ترجمة:  نزار سرطاويأيها الحب، ما هو اسمك الآخر؟من الذي يمتطي الحصان الأحمر،ذلك الذي هو دخان؟من الذي يدوس الحقولحيث الكلمات هي مادة الحريق؟من الذي يصنعنا؟أريد أن اكون حُبّاً.تعالَ اقترب منالرجل العاري.فوق رأسه – خوذة.يداه – مُكَبّلتان خلفه.كيف ألفظها؟أيةُ كلمة تسنطيع أن تَفتح فكّي؟دبابات رصاص طائراتٌ بدون طيّار …

أكمل القراءة »

الشجرة العاشقة

إلياس علوي – أفغانستان( ثقافات ) ترجمة: مريم حيدري – إيران *اشتهت حبيبتي برتقالةفهززت أغصانيوانحنيتلتجني فاكهتي بيدها الحريريةومنذ ذلك اليومبت ضجراطيور النقار تنقر في رأسيوالأطفال يسددون الحصى نحو صدريوفواكهي باتت مرة*أنت يا منقذيأيها المعول الرؤوفاهبطاهبطحادا وثقيلاواقتلع ذكرياتي من جذورهاأريد أن أتمشى معها في الشارعأن أكون ظلها في الصيفومظلتها في الشتاءاهبطاهبطوحطم …

أكمل القراءة »

هذا النوع من الكراسي لا يدوم

أمجد ناصر *للكرسيِّ أكثر من آيةٍ وحال،منها، مثلاً، رفعُ العبء عن الأرض.*يعملُ، غالباً، في النَّهارأما في الليل فتلك طيبةُ خاطرٍ.*عندما ترى كرسيَاً فارغاً لا تجلس عليه فوراًاستئذنه أولاً.*الشاغرُ منه والمشغولُ كلاهما ذو أربعٍ.يحصلُ، طبعاً، أن يفقد يداً أو قدماً على الطريق.*الكرسيُّ في الشرفة ليس كالكرسيِّ وراء طاولة العمل.*إنَّه يعرف دورة …

أكمل القراءة »

قصيدتان

سعدي يوسف *غرفة الاستقبالقالت : سأنام هنا ، في هذي الغرفةِ …( كانت عائدةً من سفرٍ لتظلَّ معي أيّاماً )قلتُ لها : البيتُ لكِاختارِي أيَّ مكانٍ منه مبيتاً .قالت : لن تزعلَ مني ؟قلتُ : وهل أنا إلاّ أنتِ ؟البيتُ صغيرٌوالغرفةُ صُغرى ، لكنكِ سوف تنامين وأحلامَكِسوف تنامين وأحلامي ؛سننامُ …

أكمل القراءة »

الإعداد للمعركة مع بعض التردد

باولو كويلوكل إيماءة يقوم بها الإنسان مباركة ومليئة بالعواقب وهذا يجعلني أفكر أكثر في ما أفعله أرتدي ملابس غريبة، لونها مائل إلى الاخضرار، وهي مليئة بالسحابات ومنسوجة من قماش ملمسه خشن، وأضع في يدي قفازات لتجنب الجروح والخدوش، وأحمل في يدي ما يشبه الرمح، طوله يقارب طولي، وعلى رأس هذا …

أكمل القراءة »

مثلثات…( شعر )

أديب كمال الدين * ( ثقافات )    (1)على مائدةِ الخوفأرى مثلثَ السُلْطة:رأسه إلى الأعلى،ومثلثَ الرغبة:رأسه إلى الأسفل،ومثلثَ القوّة:رأسه إلى اليمين،ومثلثَ العبثِ والسأم:رأسه إلى اليسار. (2)وحين أمدُّ يديلأرى مثلثَ السرِّ،أعني مثلثَ الحرف،فإنَّ المثلث يدورُ على نفسه كالمجنون،يدورُ، يدورُ، يدورليريني في الأعلى طفولتي الحافية،وفي الأسفل صباي الغارقَ في النهر،وفي اليمين شبابي …

أكمل القراءة »

مسار الحافلة رقم 116

بوريس شتيمان  الترجمة من الروسية: د.باسم الزعبي     بدأ كل شيء من لحظة أن ذهبنا، أنا وزوجتي، في زيارة إلى أحد الأصدقاء- «ك». لم يحدث هناك شيء مميز أو ذو خصوصية، باستثناء أنهم ضيّفونا خضارا معلبة غير عادية ولذيذة. أيّ نوع من الخضراوات كانت هي، لم أعرف. والمدهش، أيضا، …

أكمل القراءة »