الرئيسية / نصوص (صفحه 370)

نصوص

الليل

عبد الكريم أبو الشيح * ( ثقافات )     هذا الليل المشكاة ْ،لحظة َتدخلُ حَدْبَتهُ يَنسربُ الساكنُ في كرياتكَ فوقَ شرايين المرآةْ،تتفصّدُ روحُكَ عن أنواتٍكانتْ تتشرنقُ فيكَ نهاراًتغزلُ كالقزِّ لكَ الكلماتْأردية ً تتشرنقُ فيها تخرجُللشارعِ مَرْضيّاً بعضَ الشيءِرَضِيّاً وتُسالم كلَّ الطرقاتْ.لحظة َ تدخلُ حَدْبَة َ هذا الليلْتتفتّحُ في مشكاةِ …

أكمل القراءة »

من احداث مسرح تجريبي

بسام جميل * تصعد وجوه باسمة الى السماء ، تنظر من علوها إلى ما هو دونها خلل السحاب . يا لخيبتهم : يظنون أن الجنة تستقبلنا ! ، يكفينا صمتهم والظنون . ! ايها الاغبياء : الجنة لا تستقبل الأشلاء بل تعيد ترتيبها من جديد وتركيبها كما لم نشته يوماً …

أكمل القراءة »

تحت زيتونة في الشمال

نور الدين العلوي *  استلف من الشمس ساعاتها الاربع نحو شرق جميل في التخيل والكتب. بعد أيام سأعيد للشمس ساعاتها الست و انزل تحت زيتونة في الشمال. هناك أبدا الحفر كالقندس المتواضع لأنهي عقودي مع الهواء الملوث بترهات العروبة و الاكاذيب الفاحشة والأمل . بانت نهايات الطريق للمسافر الاعزل. يحملني …

أكمل القراءة »

“الغرفة 714 سليمة “

*إسراء عبد التواب ( ثقافات ) موظف الريسيبشن كان يستقبلها بعيون مفتوحة وهو يدقق النظر فى هيئتها التى تغيرت بالكامل لم ينظر إلى كارنية الهوية الذى أشهرته فى وجهه كى يسمح لها بالمرورعبر ماكينات الدخول. فقط تجاهل الرؤية وظل يحدق فى عينيها التى تغيرت كثيرا .هولا يعرف ما اسمها أو …

أكمل القراءة »

الحرب التي لم تقع إلا في رأس المرأة.

قصة : جميلة عمايرة .( ثقافات )                                                      بعد بزوغ فجر شتائي بارد عاصف، نهضت المرأة التي تسكن وحيدة ، وهي تشعر بعطش شديد، وجفاف في الحلق. سارعت إلى المطبخ، أمسكت بكوب الماء البارد، شربت ثلاثة أكواب متتالية بلا توقف. سارت للشرفة ، فتحت واجهتها الزجاجية ، فركت عينيها باصابعها ، …

أكمل القراءة »

زرقاء خصبة .. كمحيط

سمر محفوض * ( ثقافات )   أجنّ.. نعم أجنّأو أدافع غالباً عن الجنونأخلعُ حشودي، وأخترعُ جموعاً..تقترفُ الكلماتِ لتخونهامجنونٌ من يفصلُ بين الحالِ والمحالمجنونٌ من يطوفالمرآةَ خلفَ أثرٍ ولا أثرَمجنونٌ من يغلقُ الصيحةَ، قابَ الصوتِ..ويُسكبها بدمي..مجنونٌ من يطرقُ بابَ النأي فاتحةَ احتراقٍوبه ألقُ الروحِ نحوها.. يمضيبهذا الحرف أو ذاك مجنونٌ …

أكمل القراءة »

غزّة بتوقيت السّماء

دعاء وصفي البياتنه ( ثقافات ) السّاعة ُ الآنْ: نارٌ تجرُّالرّوحَ من أجسادِها..إلاّ الشّظايا عاقَـرَتْ جَسَدَ البيوتْ!!السّاعة ُ الآنْ:تخطيط ُ قلبِ صَبِـيَّةٍ ما زالَ يُقْنــِعُ حَتـْـفَها ألاّ يجيءَ مُبَكّرًا…فالأمّ ُ تبحث ُ بينَ أروقةِ الدّماءِ عن الدّقائقِ والسّنينْ.. السّاعةُ الآنْ:إنعاشُ ذكرى في مُخيّلةِ الوَلَــدْ…عن بيـتِه المهدومِ في خَبَرٍ تؤجّـلــه الصّحافة …

أكمل القراءة »

الحنين الباهت, كحجر قديم على عتبة البيت..

سالم ابو شبانة( ثقافات ) حكايةٌ .. تقفين على حافّة الذكرىكطائر البلاشون مستوحدةً لا ترفعين عينكِ عن قطعِ الماضي المبعثرةِتنحتين الكفَّ النّحيلةَ على البابِوتمررين الماءِ والحَبَّ للعصافيرِ على حافّة الشُّباكِوكأنّي هناك شاهدٌألاحقً تداعي الصّورِوالنساءُ يراودنني عنّيكلٌّ منّا في وحدته كلٌّ منّا كان يصارعُ التنانينَمستسلمًا لقدرِهِلم تقولي يومًا كرهتُ حبَّكَ لم …

أكمل القراءة »

العاشقُ ….. لا مَنْ يُنجدهُ

محمد الهادي الجزيري * ( ثقافات )   العاشقُ لا مَن يُنجدهُ من بطش حنين يجلدهُ من بدء الخلق يطارده طيف المعشوق ويُجهده سكنتْ حممٌ ورست سفن فإلام يدوم تشرّده؟ وإلام يلوذ بزفرته جزَعا من ليل يرصده؟ يا نادل أسعف مغتربا فلعلّ الكأس تهدهده بل ليت الخمرة تخدعه فيحلَّ نديما سيّده …

أكمل القراءة »

هل من رحيل محتمل ؟؟؟؟؟

فتيحة النوحو * ( ثقافات ) طوبى لك ريلكهما أجمل أن تموتعلى يد وردة وأنت يا همنغوايألم ينر فناركعتمة الجسرلتضل الرصاصة طريقهاإليك؟وماذا عن الغريبةالتي دثرتنيذات شتاءهل من رحيل محتمل؟أم قدريخطيئة لم ارتكبهاقالوا عنهاهي الحياةفبأي مذنب استغفرتلأعودللقفر؟حين حضرت كل النيازكللتيممفغبت أنت؟ يا أصل الأزلاحمينيمن فعل التحللهل سيقينيالثوب الأبيضالديدانوهي تقضمآخر حرفنحث بريشتك؟لا …

أكمل القراءة »