الرئيسية / نصوص (صفحه 360)

نصوص

إفك …( قصة قصيرة )

بشرى خلفان * في  صباحِ الرَّابعِ عشر مِنْ شعبانَ تحلَّقَ أهلُ القريةِ حولَ الرِّجالِ الثَّلاثةِ في أسمالِهم الباليةِ وحَصَاهُمُ الذي جمعوه من أوديةِ السِّحرِ السَّبعةِ ونثروه على التُّرابِ الأسودِ الذي جلبوه من سيوح المغايبة. كانتْ عِصِيُّهُمُ التي من أغصانِ السَّمُرِ الرَّقيقةِ تَقْسِمُ التُّرابَ إلى مربَّعاتٍ يقرأون في تكويناتِها مصائرَ النُّفوسِ …

أكمل القراءة »

الوَقْتُ يَخْتَرِعُ البُيُوتَ وَالشَّوَارِعَ وَالأَشْجَارَ وَنَوْمَ النِّسَاءِ

أُوكْتَافْيُو بَاثْ:/ *تَرْجَمَةُ: مُحَمَّد حِلْمِي الرِّيشَة (ثقافات)  مِفْتَاحُ المَاءِ ————- بَعْدَ رِيشِيكِيشَ(1) لاَ يَزَالُ الجَانْجُ(2) أَخْضَرَ. أُفُقُ الزُّجَاجِ يَفْصِلُ بَيْنَ القِمَمِ. نَسِيرُ عَلَى الكِرِيسْتَالِ. فِي الأَعْلَى وَالأَسْفَلِ خُلْجَانٌ عَظِيمَةٌ مِنَ الهُدُوءِ. فِي الفَضَاءَاتِ الزَّرْقَاءِ صُخُورٌ بَيْضَاءُ، وَغُيُومٌ سَوْدَاءُ. قُلْتَ: البَلَدُ مَلِيءٌ بِاليَنَابِيعِ. فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ غَمَسْتُ يَدَيَّ فِي نَهْدَيْكِ. عَلَى …

أكمل القراءة »

حجر الشمس/أوكتافيو باث

ترجمها عن الإسبانية : محمّد محمّد الخطّابي* (ثقافات)  فى 19 أبريل (نيسان) الجاري تحلّ الذكرى الخامسة عشرة لرحيل الشّاعر المكسيكي الكبير أوكتافيو باث ،  ( 31 مارس(آذار) 1914 -19 أبريل 1998) ،الحاصل على نوبل فى الآداب 1990، ،بهذه المناسبة نقدّم للقارئ الكريم منتقيات من أكبر وأشهر قصائده وهي ” حجر …

أكمل القراءة »

” الشّاعرُ لا يُريد… “*

*يوسف خديم الله ثقافات)  شُـبُهـــــات كاتبٍ تونسيّ فاسدٍ  ” من الصعب، أخيرا، أن يفكر المرء و أن يصفق في آن واحد” ساراماغو  *****  [لأنّنا اخترنا (؟) – كذا يزعم بعض قرائنا القلائل المتغافلين – أن نعيش في منطقة ظلّ ثقافيّة، بعيدا عن النواة الصّلبة لما يدعى بالحقل الثّقافي التونسي الذي …

أكمل القراءة »

توأمي

* زوليخا موساوي الأخضري ( ثقافات)  1 أراك هناك.. في الركن الذي تعشقين. تربّتين عليه بحنان.  كانت الغيمات البيضاء كخراف تائهة تسافر في مجالك البصري و أنت تتصنّعين فرحة كي لا تجرحي نضارة الصباح. أكون ضائعة في اللاهنا.  تميلين برأسك جهة اليسار و أنت تحدقين إلى العالم يدخل مطبخك من …

أكمل القراءة »

الجوع …..!

إيناس عبدالله * ( ثقافات ) كلنا نخبئ جوعنا النهم كما نخبئ سرقتنا الاولى ، وتحرشنا الاول ،وباقي الاسرار غير المعلنة ومعظم مبادئنا الراديكالية! ،إن الاستمرار في الجوع متعب وعابث لكن ذلك لم يمنعني من تدريس اولاد الصف الثالث ، والتفكير في اللامجدي دون إشباع، جنبا الى جنب مع ارتياحي …

أكمل القراءة »

عقد الماس

خوان رولفو*/ ترجمة : محمّد محمّد الخطّابي** (ثقافات)  تساقطت الأوراق،وعادت إلى السقوط مرّة،وأخرى، وأخرى، فى سرعة يائسة لتدارك الموقف، وقف “ديونيزيو بنسون” الذى فقد فى حيرة وتشوّش السيطرة على أعصابه. على وجهه كان يتصبّب عرق بارد من فرط يأسه، ثمّ سرعان ما بدأ هذا العرق يملأ كلّ جسمه، الآن أصبح …

أكمل القراءة »

نصف دقيقة

* محمود الريماوي إلى إبراهيم أولحيان يجلس في الصف الأمامي من المقهى على مبعدة مترين من رصيف المشاة.عرفه الزائر الراوي ما إن لمحه. بدا أصغر من سنّه بنحو عشر سنوات، ولون سحنته رمادي على أبيض بلون ملابسه غير المتأنقة، ويشبه صُوَره بعض الشبه مع محاكاة لهيئة شبح مسرحي شيكسبيري. تقدّمنا …

أكمل القراءة »

شيرنجه، غولا غولا

* أدونيس التراب، وحده، يتذكّر خطوات هوميروس، حين لامَسَتْه قدمايَ في بورنوفا، كانت الحنجرة الهوميرية تواصِل نشيجَها: عوليس! عوليس! رحل الورق، بقيَ الشجر. رحل الثمر، بقي الجذْر. جذْرٌ يتعدّد، سريّاً، حتى في حقول الواحد الأوحد. نتسلّق الدروبَ المرصوفة ببلاط التاريخ، كأننا نتسلق منعطفاته، وشقوقَه، وأسرارَه، شيرنْجَه – سوقٌ، بقايا كنيسة، …

أكمل القراءة »

تيه..

* بسمة فتحي (ثقافات) الناسُ في الشوارعِ بشوشون طيّبون؛ الابتسامة لا تفارق ملامِحَهم، لا يعرفون للغريبِ اسماً أو كنية، لا مكان له في ذاكرتِهم، حلقاتِ سمرِهِم، أو حتى في مجالسِ نميمتِهِم التي لا تترك أحداً من شرّها ولا تَخصُّ جنساً بشرياً دون آخر. “غريبٌ”، تائهٌ، خفيفُ الظلِّ، أنيسٌ يمرُّ من …

أكمل القراءة »