الرئيسية / نصوص (صفحه 378)

نصوص

يقتفي جوديس* أثر الكلمات السّخية…!

شمس الدين العوني ** ثقافات :                    جورج البهجوري..السّاخر وجوه يلفّها الخسرانفي ضفّتيه..حيث السّرور والسّواد البارد..رأيت النّور يجلس في باحةالألوانهي الذّكرىأو كأنّها هي..وجوه تلطم خدود التّواريختختفيكموسيقى خلف الألوان…هي غربة في المراياتزرع الأسئلة في الأيقوناتهي أعمدة النشيدفي هذا البرد الكوني المريع..                              إلى طارق الطيب..هناك..في فيينا.. أراك الآن تسكب فيشوارع …

أكمل القراءة »

الغراب والحمامة

أديب كمال الدين * ثقافات : 1.حين طارَ الغرابُ ولم يرجعْصرخَ الناسُ وسط سفينة نوح مرعوبين.وحدي – وقد كنتُ طفلاً صغيراً-رأيتُ جناحَ الغراب،أعني رأيتُ سوادَ الجناح،فرميتُ الغرابَ بحجر.هل أصبتُه؟لا أدري.هل أصبتُ منه مَقْتَلاً؟لا أدري.لماذا كنتُ وحدي الذي رأىسوادَ الغرابولم يره الناس؟لا أدري. 2.حين عادت الحمامةُ بغصنِ الزيتونصرخَ الناسُ وسط السفينةِ …

أكمل القراءة »

نار لأصحاب الغفران

سيماء المزوغي *ثقافات : أجلسُ أمام فوضى النيّاموجسدي مشحون بدماء الأحرار وسيّاط الأنعاملم أعرف بعد إن كان الأفق كذبة أم أن حكايات جدّي دمعة في مر النسيان ؟لأني حلمت البارحة أن أفواه الخراف فاغرة وأن السماء تَقطر نارا لأصحاب الغفران وأن الجراد يتلوّن بين الأخضر والأصفردون أن يرى ولو للحظة …

أكمل القراءة »

ضوء.. في قلعة راوندوز

علي عبد الأمير * ثقافات :   كان علي ان احتفظ باحلامي، وكان علي ان احتفظ بعقلي رغم انني كنت على يقين من انني ذاهب الى مهمة شديدة العسر والجفاف واللؤم ايضا، فانا ذاهب الى الخدمة في الجيش العراقي، وتحديدا في فترة صعود صدام ليس الى السلطة ” زعيما وحيدا”، …

أكمل القراءة »

كيف لي أن أنام …!

سميح القاسم * واضحٌ  كُلُّ شيءٍ هُنا واضحٌ.. لا غُبار على شُرفةٍ أو ضَبابْ محنةُ الحلمِ واضحةٌ بتضاريسِها في بلادِ العَذابْ والمراسيمُ لا تدَّعي سطوةًواضحٌ.. كُلُّ شيءٍ هُنا واضحٌ كغموضِ السَّرابْوالألفباءُ مُشرقةٌ في المراثي ومُشرقةٌ في الأغانيفي مثالثها والمثانيوأنا واضحٌ فوقَ سطحِ الترابِ وتحتَ الترابْبينَ فيجنةِ الوالدَين وتفّاحةِ المعرفةواكتشافاتها المترَفةواضحٌكُلُّ …

أكمل القراءة »

قبل الكابوس..سعيد بموتي ..!

عبد الستار ناصر *  أنا رجل كثير الأحلام، وبالدقة، كثير الكوابيس، أدخل في بيت معتم، وأخرج من العتمة يأخذني عنكبوت أشقر برأس أسود ويشبك سيقانه حولي، ثم يرميني الى بيت آخر بين حفنة حشرات وزواحف تلسعني وتضحك، لا أدري هل تضحك الزواحف والحشرات؟ بمرور الزمان تغيرت الحالة تماماً، صارت الكوابيس …

أكمل القراءة »

ثقب في الحذاء

وفاء مليح * كعادتي كل صباح استيقظت على صراخ أمي. صراخها يصم أذني وكلماتها تنفث السم في مسام جلدي: “نوض، قرانك راهم فشغالهم!”… أهرول إلى سروالي وقميصي متحاشيا اصطدامها بي. أرتديهما وأنا على عتبة الباب. أخرج وحذائي في يدي. أتعثر في خطاي. أغلق الباب بكل حذر حتى لا تتبعني كلماتها …

أكمل القراءة »

مومياء ( قصة قصيرة )

د.ليندا عبيد * لم يكن صباحا اعتياديا مثلما لم يكن يوم أمس مساء اعتياديا. المطر ينتفض بغزارة والضباب يقلق الطريق. سيارتها ترتجف بردا خلية خلية تصرخ خلف المقود. كان المطر يتوثب للسقوط من عينيها حزينة إلى حد امتلاء الحدقة به دون أن تمنحه إذن الهطول. تحمل دمية الميكي ماوس التي …

أكمل القراءة »

غواية الطين

حسن دعبل * ثقافات : عجنتُ الطين وخلقته قبل رميه للنار،لاخيار لديّ ولاشفقة ؛لا رميةَ نردٍ أراقصُ بها طاولة الزهر ولا استقامة ؛وحدها النار تتوهج بلهبها لتحررَ الطين من صلصالهالطين صلصال الأبدية وهيولها وطوطمها قبل أن يُعبد،والطين والنار سرُّ وقدس وروح ؛والطين عُجن وشُوي ولزب قبل أن يخرجَ بين الصلبِ …

أكمل القراءة »

أيقظوا الشاعر من حبيبته

فيوليت أبو الجلد * ثقافات : ( مقاطع من قصيدة طويلة ) منذور ٌ لي ولا أريدكَ ،أيها العالق في لعنة الحجاب ،أيها المعمّد في نهر امرأة عصيّة على الماء ،أيها المصاب بأعين لم ترَكَ … بجسد لم تمسّه،بهسيس جِنّ مَسّكَ … مَسّك . ****** ماذا لو بعتُكَ في سوق …

أكمل القراءة »