الرئيسية / نصوص

نصوص

عالَمٌ لا أُسَمّيه، غير أنّه ليس تَخَيُّلاً

*أدونيس -1– أكثر فأكثر، يفقد الإنسان في العالم الحديث طاقاته على تَحَمُّل أعباء الواقع الذي يعيش فيه. هكذا يتزايد في عصر الصّناعة، اعتمادُ معظم البشر على السلاح الذي كان يستخدمه أسلافهم في العصور القديمة، لمجابهة الواقع، وهو سلاحُ التوهُّم الذي يساعدهم على خلق واقع آخر، يُخَيِّلُ إليهم أنّهم يعيشون في …

أكمل القراءة »

القصائد!

خاص- ثقافات *مرزوق الحلبي (مُهداةٌ إلى الصديق نمر سعدي) القصائدُ التي تأتيكَ وهيض تلوّحُ بالكوفيّةِ وتهزجُ على قدْر ما في الإيقاعِ ردّها إلى أهلِها قَبْلَ حُلولِ الليلِ وقُلْ لَهَا: سبقتُكِ إلى الشعرِ والقصائدُ التي تأتيكَ في طوابيرٍ مِنَ المُفرَدَاتِ، تضربُ اللغةَ، مُفردتينِ مُفردتيْنِ أو ثلاثًا..ثلاثًا مُخلّفةُ في جنبَاتِها نُدَبًا هدِّئ …

أكمل القراءة »

سَهْلٌ أن تَدَّعي البُطولَةَ

خاص- ثقافات *طلال حمّاد رجُلٌ يَجْلِسُ في المُؤخِّرة وفي المُقَدِّمَة لا أحَدْ فَقَطْ.. باقَةُ وَرْدٍ يانِعٍ على الخَشَبة هلْ غادَرَ الممثلونَ الكَواليسَ والمُمَثِّلاتُ غُرَفَ تَبْديلِ المَلابِس؟ مَنْ يَنْتَظِرُ الرَجُلُ إذَن في ظَلامِ القاعَةِ؟ هَلْ سَيُعيدونَ تَمْثيلَ المَسْرَحِيَّةِ غَداً؟ صَوْتُ صَريرِ مُفْتاحٍ في بابِ المَسْرَحِ ثَمَّ رانَ صَمْتٌ.. هَلْ أغْلَقوا البابَ؟ …

أكمل القراءة »

الموت في ساحة الذئاب الضارية

خاص- ثقافات *سفيان سعيداني الأرض تطيب بأهلها ، و تزهو بكل حب صادق ، ذي حظ قد يناله المحبون منه أو ذي أذى ، و قد حفظ الزمان بذي القرى ، أيام متيمين كانا تائهين بذاك الهوى ، منذ أن فتحا لهاته الدنيا عين مبصر و أبصرا ، على الأغنام …

أكمل القراءة »

حينَ يكون الحبّ ممكناً

خاص- ثقافات *أسامة غالي (الحدْسُ نهجُ العارفينَ، العارجينَ على بُراقِ الوجدِ)                                                    حميد العقابي نحتاجُ أنْ نسعى قليلاً، آهِ يا لغتي لنبلغَ صفوةَ الخُلّان نبلغ ذُرْوةَ الرشْدِ الأخيرة أنْ نفسرَ غمغماتِ الليلِ نحتاجُ المرايا كي تعلّمنا نقاءَ الانعكاسِ وصورةَ المعنى الشَّفِيفِ . بدون صمتٍ لا نجوزُ برازِخَ الظُلُماتِ نبقى هكذا …

أكمل القراءة »

وَأَنْتَ تَتَهَيَّأ.. لَا تَنْسَى.. !

خاص- ثقافات *عمر ح الدريسي وَأنْتَ تَتَهَيَّـأُ لِلنَّـوْم.. لَا تَنْسَى مَنْ أَعْجَزَهُم التَّـعَـب أَعْجَزَهُم عَنِ الحُـلْم..!! وَأنْتَ تَتَهَيَّـأُ لِلْحُب.. لَا تَنْسَى مَنْ أَعْجَزَهُم الغِيَاب أَعْجَزَهُم عَنِ القُرب!!.. وَأنْتَ تَتَهَيَّـأُ لِلْاسْتِيقَاظ لَا تَنْسَى مَنْ أَعْجَزَهُم السَّهر أَعْجَزَهُم عَنِ التَّذَكّر!!.. وَأنْتَ تَتَهَيَّـأُ للِتّرَجّل.. لَا تَنْسَى مَنْ أَعْجَزَهُم الصَّحْو أَعْجَزَهُم عَنِ الْخَطْو!!.. وَأنْتَ …

أكمل القراءة »

تلّة فينُوس

خاص- ثقافات *سيومي خليل جلَست تحت قدميه واضعةً رأسهَا على ركبتيه الهزيلَتين . كانَا معا يسْمعان صوت خشخشَة أوراق السرخس وهي تُداس بفعل أقدَام ريح خفية . الكوخ الذي بَنَاه حين تعرف عليهَا في قلب هذه الغابة الغريبة لا يمكن لأحد أن يَنتبه إليه أبدا ، ورغم ذلك كانت دقاَت …

أكمل القراءة »

متاهة الأدب

خاص- ثقافات * سفيان سعيداني  إلى كل نفس تواقة إلى ذلك العالم المدهش … و أكثر . تلك الكلمات التي تطرق مسامعنا ليلا نهارا قد ارتوينا من حروفها حتى حفظناها ورصعناها و انخدعنا بظاهرها ، هل يسعني أن أبلور لك بكل ثقة شخصية شريط لب الأولين ؟ ، ما الأدب …

أكمل القراءة »

جــرائمُ..

خاص- ثقافات *ميمون حرش الجثة وسط الصالة.. الدماء لا لون لها…والرائحة لا تزكم الأنوف.. “كولومبو”  كان هناك يتأمل أداة الجريمة وهو يتمتم : ” لولا الجرائم.. لستُ أدري ما كان سيحل بـي”.. في جانب آخر  تقبع “أجاتا كريستي” غير مكترثة بأحد،كانت ترمق  شيئاً ما، وفي يدها قلمٌ وورقة،وعكس التيار كانت …

أكمل القراءة »

قاب هبتين أو أدنى

خاص- ثقافات *حسن حجازي سدى، أحاول أن أجدل ظفائر الريح السائب ألتف حول نفسي العليلة كسلحفاة هدها الترحال الممتد مابين أرخبيل الصمت وخلجان الذاكرة المفرطة في الخذلان، تدنو مني الريح، هي الآن قاب هبتين أو أدنى تسيخ السمع لرجفات القلب تشفق عليه إذ تنفخ فيه من أنفاسها، تكبل أطرافي المتنملة …

أكمل القراءة »