الرئيسية / نصوص (صفحه 2)

نصوص

 تغرد بشغف  ..  عزلتي

                            مليكة فهيم / المغرب ولأن رحلة الغرق تشدني .. يتمدد فزعي فتيلا نحو السماء، أدنو من ارتعاشة السكرات، أقف بين جحيم الموج وما تشتهيه السفن، تداهمني قولة صمويل بيكيت: ” أنت على الأرض، لا يوجد علاج …

أكمل القراءة »

بينَ بُعدِ… زَهرتَين

 حسن حصاري / المغرب   وأتسَاءلُ… هل تكفِيني حقاً، كلُّ مَا أملكُ مِن أوْقات أمْنياتي المُدَّخرَة يَا نفسِي… لأعُدَّ لكِ نُجومَ النَّهار؟ ففِي النَّهار فقط، باتَ لِي مُتسعٌ فائضٌ، مِنْ رغباتٍ جَارِفةٍ لِلسَّهو والإغفاءِ والغناءْ.  سَأجامِلكِ… حِينها، بِباقةِ أكاذيبَ مُسْرِفة  فِي قَصِّ، سِيرة مُروءتي غَيرُ الناضِجة. فهذِهِ السَّماءُ الضيِّقةُ بِقلبي، …

أكمل القراءة »

المكان الذي يتراصّ به الغرقى

نصيف الناصري * 1 يقولون أن الهَدف مِن سَعْيكِ الى فَتح رِتاج الزَمن عنوة، هو انَّكِ لا ترغبينَ بالاقلاع عَن ارتداء الألبسة الحائلة. المواظبة على تفحّص جصّ القَبر قَبل الموت، ضرورة تقتضيها عدالة مرض الانسان، والآلهة لا تنشغل بتأمين لوازم المائدة. رَّفراف الطائر يشبه الشهاب وليست كُلّ أرض صالحة للنوم، …

أكمل القراءة »

قبل نهاية العالم

محمود الريماوي بدأ العام الجديد بداية سيئة. فقد اكتشف الأطباء مع الأيام الأولى للعام ورمًا لديه في منطقة الأمعاء.. في القولون، فشعر سين أن القدر يسعى لتصفية حساب معه، فبعد أن تحمّل طويلًا متاعب ذلك الجزء الباطني من جسمه، فقد كوفئ بالمرض العضال. وقد أمكنه مع ذلك وبناء على نصيحة …

أكمل القراءة »

قطة في منزل ساخن

( ثقافات ) قصتان *حسان الجودي 1- قطة في منزل ساخن كي تكتمل المفارقة والدهشة، يقرر المؤلف أن تكون القطة مصنوعة من الثلج. تعترض القطة على مصيرها المحتوم، وانتهاء حياتها في مجارير المدينة بعد أن تذوب في منزل المؤلف الساخن. يطيّب المؤلف من خاطرها، يضعها في حضنه الدافئ، ويبدأ في …

أكمل القراءة »

راياتٌ بيضاءُ في سماءِ المدينةِ

( ثقافات ) رايات بيضاء في سماء المدينة –  قصة قصيرة  * الدكتور موسى رَحُوم عبَّاس الرِّياض ( 1 )       في مدينتي النَّائيةِ عن البحرِ والمطاراتِ يعشقونَ الرِّياضةَ، ويروون ظمأهم رُبَّما للانتماء والتعبير عن ذلك، فيرفعون أعلام الأندية التي يشجعونها، ويحتفظون بقمصانها، وبخاصة ذات الأرقام المُخَصَّصة للَّاعبين المُفَضَّلين لديهم، …

أكمل القراءة »

قصّتان: المجهر، العدسة

* د. عامر هشام الصفّار   المجهر عماد… طبيب عراقي في منتصف العمر.. ها هو ينظر في مجهره الالكتروني في مختبر مستشفاه التعليمي في ويلز.. يرتب أوراقه قبل أن ينشر بحثه الجديد، وفيه كما يظن ما لم تشهده الأوساط العلمية. راحت خطواته تأكل مساحة الغرفة الواسعة جيئة وذهاباً.. ذهاباً وجيئة.. …

أكمل القراءة »

غريب الليل

قصّتان قصيرتان  (1) غريب الليل * رشيدة الشارني الألم الأهوج يعاودها، يسري هادرا عبر العمود الفقري ويفككها ثمّ يحتشد في القاع ويدكّ عظامها دكًّا. تستنفر الحواس كلّها ويتصاعد الأنين في سكون الليل، يوشك الصوت أن ينفلت من حباله ويتحوّل إلى صراخ مجنون ولكنها تكتمه جاهدة وتلهث مردّدة اسم الله.  تتحامل …

أكمل القراءة »

الباب – قصة قصيرة

موسى رحوم عباس نحن بقايا البدو في هذه البلاد لم نَعُدْ نصنع بيوتنا من الوبر وشعر الماعز، ولم نَعُدْ نحبُّ السَّمن واللحم، وفي الواقع مللنا من مطاردة الوُضَيحِي في الكثبان الرَّملية، حملنا معنا ثاراتِنا وخناجِرَنا إلى المدينة، واحتفظنا بأغانينا من الهجيني والشُّروقي والقصيد، وهذبنا لحانا الطويلة واكتفينا بعُثْنونٍ صغير، ابتنى …

أكمل القراءة »

قصائد الغياب

محمدالغزي *   إلى التي رحلت قبل صياح الدّيك بعد كلّ وداع جديدٍ يأخُذُ الرّاحلون شيئًا من أكبادِنا ، شيئا منْ أنْفاسِنا ، شيئًا منْ أعْمَارِنا ثمّ يمضُون ويتركونَنا أجْسَادا خاوية إلاّ من هذا الحنينِ الذي لنْ ينطفئَ على تعاقبِ السّنين. بعد كلّ وداع جديدٍ يُصبح الرّاحلون أدْنى إليْنا من …

أكمل القراءة »