الرئيسية / نصوص (صفحه 2)

نصوص

سرقوك يا الله!

( ثقافات ) أنس الغوري أنا جار بيت الرب أنا جار بيت الله  بيتك كبير جدًّا يا الله  من طابقين ،له قبة ومئذنة عالية بيتك الآخر ،أيضًا ،كبير جدًّا ،وله برج يعلوه جرس كبير  وأنا أقطن بينهما في غرفة صغيرة بالإيجار. المؤجر يطالبني بإخلاء جدران بيته يا الله ،يا رب  …

أكمل القراءة »

مِقَصُّ الشّجر

( ثقافات ) *أماني سليمان داود نقلناه إلى البيت، لم يتبقّ ما يمكن تقديمه له هناك، “عليكم بالتكفّل به، حتى يشاء الله أمرا”، أجمعتْ المستشفياتُ حتى الخاصّ منها على هذه الإجابة، لم يكن في اليد حيلة، بلسانٍ معقود، وروحٍ صامتة، حُمل الجسد إلى البيت، جسدٌ ثقيل ليس ثمة حياة فيه …

أكمل القراءة »

ثلاث قصص قصيرة جداً

*عامر هشام الصفار بيتنا في بلاد الغربة هو منذ عشرين عاما. عندما مرضت أمه في بغداد وأصبحت تشكو من آلام المفاصل وأمراض القلب، عمل المستحيل حتى تشاركه بيته الصغير في بلاد غربته في مقاطعة ويلز.. ساعده طبيب أستشاري من المستشفى الجامعي في المدينة حتى تبقى والدته معه. يذكر قول الطبيب …

أكمل القراءة »

يوميّاتُ شتاءٍ قارس

*فراس حج محمد (1) هل يعلّمنا الشتاء سرد القصص؟ أكثر شيء أتذكّره من طفولتي الشتاء والقصص، قصص جدّتي التي ترويها بحماسة بالغة، الشتاء القارس كان دائماً عاملاً مساعداً على تلاوة تلك الحكايات. الشتاء له قدرة تدفع المرء ليتذكّر، ويكتب الحكايات أو يقولها أو ربما فقط الاستماع إليها. في الصيف تنشغل …

أكمل القراءة »

امرأةٌ؟!

*تغريد يحيى- يونس فِي رُوحِي اخْتُزِلَتِ كُنُوزُ الكَوْنِ مَعَادِنُهُ النَفِيسَةُ نَسَائِمُهُ الشَّذِيَّةُ أَغَاِنِيهِ الشَّجِيَّةُ أَنْغَامُ مُوسِيقَاهُ وَإِكْسِيرُ الْحَيَاةِ ***** فِي نَفْسِي احْتَشَدَتْ أَرْبَعَةُ الْفُصُولُ مَا بَيْنَهَا مِنْ فَتَرَاتٍ وما أَجْتَرِحُ مَنْ مَنَاخَاتٍ آذارُ وَمَا سَبَقَهُ مِنْ شُهُورٍ وَمَا تَلَاهُ وَمِنَ الأَزْمَانِ غَابِرٌ، رَاهِنٌ، وَآت وَمَا خَطَّتْ مِنْ مَلَاحِمَ وَرِوَايَاتٍ ومَا …

أكمل القراءة »

مطر مشاكس..قصة قصيرة

خلود المومني  سيدة الثلاثين الطاعنة في الوجع ،أيقظت الديك من نومه على صوت حركتها المستعدة لبداية يوم جديد، تنحنح المؤذن استعدادا للأذان ،صرخت طفلة جارتها الوليدة ، ارتسمت على محياها ملامح الرضا عندما غادر زوجها الى ثكنته ، راقبت رتبته النحاسية تلمع على كتفيه ومشيته القوية ،اغلقت الباب وعادت الى …

أكمل القراءة »

عشرُ سنوات سوريّة – شعر

*مرزوق الحلبي   عشر سنوات سوريّة والواقفون على بابِ الوقتِ لا أحد يدعوهم للدخول والخارجون من الوقتِ إلى موطئ لسيرةٍ ذاتيّة غير مبتورةٍ لا أحد يدعوهم للمكوثِ والطواغيت هناك، يقطّعونَ الوقتَ بالسواطيرِ يوزّعونه كأربطة الخبزِ والتوابيتِ والقبورِ الجماعيّة وشهادات الوفاة والخرائب والسجون كعادتهم ـ بغيرِ عدل، يا إلهي، لماذا كنّا …

أكمل القراءة »

ثلاث قصص قصيرة لخلود المومني

بيت العائلة   فتحت الباب، استقبلتني رائحة الحنين. لبيوت الأمهات حميمية لا يعرفها إلا من تجرع مرارة الفقد.  حجرة الجلوس كما هي المقاعد المكسوة بالمخمل مرتبة في أماكنها، جهاز التلفاز، الستائر المنسدلة، رائحة الغبار وكل التفاصيل المؤطرة بالغياب. ترتطم بأذني أصوات الملاعق والأطباق، رائحة الفاصولياء اللذيذة التي كانت أمي تعدها، خزائن …

أكمل القراءة »

هاتوا لي مرآةً..قصيدة جديدة للشاعرة زُلَيْخَة أبوريشة

( ثقافات ) هاتوا لي مرآةً     زُلَيْخَة أبوريشة   هاتوا لي مرآةً أبصرْ فيها ما يتراءى من مَوجٍ لُجِّيٍّ يخبطُ أو أرواحٍ غرقتْ بحثاً عن مرجانِ الأعماقْ.. هاتوا لي مرآةً تحبسُ نهراً أو عُمراً أو شطراً من رحلةٍ عُمرٍ أو شعباً من حُبٍّ مثلَ نساءِ هامت مثلي.. وهاتوا …

أكمل القراءة »

المُتَعادِل كيمائيًّا – قصة قصيرة

( ثقافات ) المُتَعادِل كيمائيًّا قصة قصيرة الأديب السوري الدكتور موسى رَحُوم عبَّاس             حيدر العايش شاعرٌ رقيقٌ وكاتبُ سيناريو بالقطعة، أو ما صاروا يسمُّونه فريلانس، صحيح أنَّه يعيش في دمشق كصعلوك، لا يدفع إيجارا، بل ينتقل شهريًّا إلى حيٍّ جديدٍ، ليعيشَ ضيفا دائما على الأصدقاء والجدد منهم خُصوصا، وأظنُّ …

أكمل القراءة »