الرئيسية / نصوص (صفحه 79)

نصوص

خطواتٌ فوقَ جسدِ الصّحراءِ (4)

خاص- ثقافات *وهيب نديم وهبة (مسرحةُ الْقصيدةِ الْعربيّة)/ القسم الرابع من المطولة – خطوات “رحلةٌ نبويّةٌ منَ الجاهليّةِ حتّى حجّةِ الوداعِ” قمرٌ فوقَ السّرابِ هوَ السّرابُ رسمٌ على نحاسٍ / رَسْمٌ على اسمٍ على وَشْمٍ على إيقاعٍ / يشدُّني إلى بزوغِ الْفجرِ الْآتي منْ سراديبِ الظّلامِ / لوحُ وصايا للنّبي، نَقَشَ …

أكمل القراءة »

أَنَا لَسْتُ وَحِيدََا

خاص- ثقافات *عثمان بوطسان أَنَا عَرَبِيٌ وَهَذِهِ القَصِيدَةُ عُنْوَانُ عُرُبَتِي أَنَا نَصُّ الرَّاحِلِينَ الذِينَ لَمْ يَكْتُبُوا شَيْئًا وهَذَا الدَّمُ الذِي يَجرِي فِي عُرُوقِي لاَ يَقْبَلُ غَيْرَ القُدْسِ أَرْضًا وَغَيْرَ عُيُونِ الحَبِيبَةِ قَبْرَا. أَنَا مِنْ هُنَاكَ حَيْتُ تَحْتَرِقُ الشَمْسُ كالشَمْعَةِ العَذرَاءِ لتُنِيرِ جُرْحَ مَنْ أَصَابَهُ الجُرْحُ مِنْ هَنَاكَ حَيْتُ يَتِيهُ العُميَانُ …

أكمل القراءة »

جامع الفنون في النص

*قاسم حداد  ١ هدم حدود الفنون (بوصفها تخوماً)، وإعادة بنائها من جديد (بوصفها أفقاً). ٢ كيف يمكن أن تتداخل وتتقاطع فنونٌ بهذا القدر من الاختلاف والمغايرة، من حيث طبيعتها التعبيرية ومن حيث تكوينها الفيزيائي. هذا سؤالٌ نحب أن يدركه الآخرون، (كلٌ حسب اجتهاده واتصاله)، لكي نرى وجوهاً كثيرة تتقاطر علينا، …

أكمل القراءة »

الدمى تختنق أيضاً

خاص- ثقافات *عمار عكاش عن مجزرة خان شيخون في سوريا مثل الحصى الملوّنِ بطحالبِ الينابيع، جلسوا يتناولون عشاءهم الفقيرَ، لم يسعفهم الهواء على إكمال عشائهم، كأنَّ السعال الشتويِّ الذي أصابني مثل الغولةِ أمسك بي يا أبتي ولن ابرأَ منه هذه المرّة، الساحرة الشعثاء على مكنستها جاءتني أسرع من الطائرة تأخذني …

أكمل القراءة »

اَللَّعِبُ

خاص- ثقافات تأليف: بَّتْرِيثْيَا إِسْتِيبَانْ إِرْلِيسْ*/ ترجمة: الدكتور لحسن الكيري**   لا زلت أعيش تحت وطأة العقاب. عندما أطل من باب غرفتي الموارب أسمع ضجيج أصواتهم عبر فتحة الدرج. كانت أمي تنشج بصوت خفيض بينما كان أبي يرفع نبرته عندما يتكلم عن تلك المصحة السويسرية التي أوصاه الطبيب أوكامبو بأن …

أكمل القراءة »

لهذا… أكتبُ شعراً (2)

خاص- ثقافات *محمد مراد أباظة (5) السادسة… وأنتَ تكتشف مندهشاً لِلسنةِ الخامسةِ والأربعين أو الخمسين أو الستين أنَّكَ لاتزالُ قادراً على الاستيقاظ صباحاً. السادسةُ والنصف… وقهوتُكَ الصباحية تتلاشى نكهتُها مع موجَزِ أنباءِ العالَم. الثانية عشرة… وأنتَ تشعرُ باستدارةِ الوقتِ حولَك كمستنقعٍ مُغلَق. الرابعة والعشرون… وأنتَ تشكُّ في قدرتِكَ على الحلم …

أكمل القراءة »

كقمر هادئ

خاص- ثقافات *ماماس أمرير  كقمرٍ هادِئ، ينامُ قَلبي صَدرُكَ سمائي  ووَجهُكَ مَداري حينَ يُصبِحُ للحُبّ صباحٌ بارد أشكو لسكونِ الشَوقِ! الفَرَحُ يغادرُني رُوَيداً رُوَيْدا عَلى نهجِ الحُبّ وَقفنا كثيراً أتأملكَ…  تتأمّلني ويستمرُ انعكاس الحبِ وتستمرُ ثورةٌ شهيةٌ في دمائِنا سَأجمَعُ أطفالي الذينَ أنجَبتُهُمْ في خيالي، سأجمعُ مَطري وَغُيومي سَأقولُ لِلريحِ:  …

أكمل القراءة »

أوبرا الذئاب

*إبراهيم نصر الله أغنية الذئبة لتقلْ كلامًا واضحًا مثلي ومثلَكَ في شَمال عُوائِنا قُلْ أيها الذئبُ القليلَ أو الكثيرَ أو التهمْني قُلْ ما سيُغلقُ بابَها.. هذي الرياحَ ولا تدعْ عينَيَّ غارقتينِ في بحر الفراغْ وفمي يُفتِّش عن بقايا قُبلةٍ في غفوةِ الأعشابِ في الظلماتِ قُلْ شيئًا لتُرضي غابةً شيئًا يُذيب …

أكمل القراءة »

تاريخٌ مُصَغَّرٌ جدّاً لماء التّاريخ

*أدونيس I .المشهد سقَطَ. ها هو يتابِعُ سقوطَه: أهو الأوّل؟ الثّاني؟ الثّالث؟ الرّابعُ يفتح الباب. يخرج راكضاً. لم يعد حتّى الآن. فراغٌ. غير أنّ الأيدي موثقة. ولا إشارات. الفراغ هو، وحده الأفقُ والطّريق. تاريخٌ مُصَغَّرٌ لماء التّاريخ : أقلُّ من جَرّةٍ، وأكثرُ من جحيم. II . القيد تريدُ أن تكتب …

أكمل القراءة »

وديدة

خاص- ثقافات *محمود شقير        وديدة تنهض الآن من نومها الأبدي، ترتدي فستانها الوردي، تمشط الشعر الذي ينسدل على الكتفين، وتمضي في طرقات بيت لحم الوديعة، تلقي تحية المساء على مجموعة من الشباب التابعين للجان الحراسة العزلاء، تحدثهم عن شهداء اليوم الذي مضى، وتقول إنها لم تعد تذكر العدد الكلي …

أكمل القراءة »