الرئيسية / نصوص / أُنْشودَةٌ سُوْمَريّ

أُنْشودَةٌ سُوْمَريّ

خاص -ثقافات

*حسين جبار

لمن تنجب الأطفال يا وطني؟
هل لكي يملؤوا الأرصفة
أم كي يموتوا غدا
حاملين سَعَفَةٌ من نخيلك
كي تفيض دماؤهم
كلما جف الماء من نهريك
دجلة و الفرات
في كل بيت من بيوت العراقيين
لهما رافد
لن يجف النهر
ما زال لم يجف الدم
فإما أن يسيلا معًا
أو يجفا معًا
يا عراق
ما أحلاك من بيت
و ما أحلاك من قبر
يا تابوتنا في بحر هذي الحياة
أيها الناي المغرد من قديم الزمان
حيث لا ناي و لا قصب
كنت أنت
و لم يكن الزمان قد كان بعد
و سيعود الزمان أدراجه
ليقرأ أنشودة السومري
و يعيد تصحيح خطه
على هدي خطك الحجري الخشن
يا أول من جال بخاطره حلم الخلود
فجعلت له معنى
و صار بك الخلود مخلد

شاهد أيضاً

غرام في خصر قصيدة

سعاد الورفلي بقدر الظلام الذي يتسع كحضن هاوية تتغزل بعجوز يبتاع قلبها بحفنة من دراهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *