الرئيسية / نصوص (صفحه 69)

نصوص

بيان

   خاص- ثقافات *محمود شقير    وصلنا القاعة متأخرين، فالمطر الغزير لم يتوقف عن الهطول منذ ساعات، وموعد الاجتماع المبكر لم يكن مواتياً، ومع ذلك فقد اختصرنا ساعة النوم اللذيذة في فترة ما بعد الغذاء، واتجهنا الى القاعة متدثرين بمعاطفنا الصوفية بعد أن أوقفنا سياراتنا في الساحة التي يغسلها المطر، …

أكمل القراءة »

وجاء العثمانلي

خاص- ثقافات *السيد شعبان الآن يحلو لي أن أسرد عليكم بعض نتف مما شاهدته؛فأنتم تعلمون منه الكثير ، ربما لا حاجة بكم لمثل هذه الترهات التي لن تغير شيئا، لكنني مولع بهذا،هذه الأيام الجو حار،والحديث عن أبي قرن قد يخفف من ثقل الهواء،العرق يتناثر حبات من زخات مطر صيف لا …

أكمل القراءة »

علَى العَهْدِ تكُونُ الشَّهَادَة ُ….

خاص- ثقافات * عبد اللطيف رعري أنا الهاربُ من يقْظتي الى جَحيم ِالحُلمِ أشيّدُ أبرَاجِي من ورَقٍ أشيّدُ القُصُورَ بينَ المنْتزَهات التّي تُحادِي الشّمسَ مِنْ مُفتَرَقٍ لِمُفتَرَقٍ… منْها سَحابٌ عاقرٌ…. ومنها سَحابٌ قاطرٌ… ومنها متّسعٌ في السّماءِ يسكُنه جائرٌ تخَلَّيتُ عنِ   الأسْماءِ كُلها واحتَفظتُ بإسْمِي حالمًا تَخلَّيتُ عَنْ أسْمالِي إلِّا …

أكمل القراءة »

رؤيا عامل المحطة

*أحمد الرحبي لا أحد يعرف تمام المعرفة ما الذي حدث في تلك اللحظة. هل توقف الزمن أم أنه انحرف قليلا عن مساره المعتاد وسوف يعود إلى سابق عهده؟ هل زاد من سرعته وتدفق إلى الأمام بقوة سيل عارم، أم أنه نكص إلى الخلف وعاد إلى ينابيعه الأولى كما تفعل أسماك …

أكمل القراءة »

من صدى زمننا البعيد

*أحمد غانم عبد الجليل تتظاهر بالنوم، أعرف طريقتها عندما تفقد جدوى الكلام، أخرج من الحمام دون أن أنشف جسدي جيداً، رغم لسعات البرد المتسللة إلى غرفتنا الصغيرة، فقد اعتدت الصقيع، أرتدي ثيابي بسرعة، أحط المعطف الصوفي العتيق فوق كتفي، أتركها في سكونها تحت البطانيات الثقيلة التي تلفعنا بها عاريين لساعات …

أكمل القراءة »

حَرارَة

خاص- ثقافات *نزار الحميدي حامَ الفَراشُ على يدَيّ.. وبَاسَني اليعسُوبُ واختَصَمت عصافيرُ المَساء على قشورٍ عند نَعْلي… أنتَ أين وَراحتاك تَشَابَكَان على اعْتِصَارِ البرتقالِ كَمِثْل وَعْلٍ عَالق في قَرْن وعلِ…؟ … وأنا أذُوبُ هُنا أبَاريقي، هُنا وَرَقُ المُخدّر، والكُؤُوسُ وَجَارُنَا البنَّاءُ عِنْد البابِ… مَرَّرَ عيْنَهُ مِنْ ثقْبِهِ يَوما لأَجْلِي … …

أكمل القراءة »

قصائد‭ ‬الغيبوبة

*مريم حيدري I الأشياء‭ ‬الصامتة الأشياء‭ ‬الملتصقة‭ ‬بي،‭ ‬الذاهبة‭ ‬معي‭ ‬إلى‭ ‬طريق‭ ‬فارغ الأشياء‭ ‬المشعّة‭ ‬بالضوء‭ ‬والضباب كانت‭ ‬ستعود‭ ‬مساء‭ ‬الأربعاء تحدث‭ ‬بعضها، تحدثك تغطي‭ ‬حزنك‭ ‬بظلالها وأنت‭ ‬تكتب‭: ‬‮«‬أين‭ ‬أنت؟ أين‭ ‬أنت؟ ‮…»‬ وتُبقي‭ ‬غيابي‭ ‬هانئا‭.‬ II يدي‭ ‬التي‭ ‬تتخدر، يدي‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تخالط‭ ‬الموت، يدي‭ ‬التي‭ ‬ترتعش‭ ‬وهي‭ …

أكمل القراءة »

مخاطبات متفرقة

خاص- ثقافات * حسين الهاشمي 1. أيها الورد .. حديقتُنا الطاولة كنْ قريباً ربما نذبلُ يوماً لكن .. لا تشاركنا العزاء ……………………… 2. أيتها النصوص هل أضعتِ الوجوه ؟ المعاني وحدها لا تفتح لنا الأبواب .. ……………………… 3. أيها الحب الأرضُ خامدةٌ وسماؤكَ أنثى كلّ يوم تؤجلُ ألعابَها النارية ! …

أكمل القراءة »

بين بين

خاص- ثقافات *محمد مراد أباظة لستُ متشائماً يا صديقي إلى حدّ الاستقالة من حيّز أمل ضيّق تحشرنا فيه غريزة الحياة. لستُ متفائلاً إلى حدّ الثقة العمياء بغدٍ مغلَّف بسخام النوايا وغموض التوقعات أنا بين بين أُراوِح بين الأسود والأبيض معترفاً بأنني أتعثَّر أحياناً بألغام الرمادي. لست متفائلاً جداً يا صديقي …

أكمل القراءة »

الوحش( فنتازيا) /مسرحية فى فصل واحد

*تأليف : فيلزونى هيرنيكو / ترجمة :  د.محمد عبدالحليم غنيم الشخصيات : تا – روا –  فاولى-  أشباح .     ( يمكن تمثيل هذه الأدوارر جميعاً من خلال كل الشخصيات النسائية ومع ذلك ينبغى أن تكون كل شخصية مختلفة  عن الأخرى . ويجوز لـ ” تا ” أن تكون ذكراً وروا …

أكمل القراءة »