الرئيسية / نصوص (صفحه 89)

نصوص

تلك الحلبة التي تخترعها «التقنية»

*أدونيس – 1 – الإنسانُ هو، وحده، الكائن الذي يستطيع أن يُحدِثَ قطيعةً بينه وبين الذّاكرة التاريخيّة، بينه وبين الأفكار والعادات والتقاليد. وفي هذا يكمن سرّ تغيُّرِه وتقدّمِه، على نحوٍ مُتسارعٍ ومتواصِل. لا قطيعة، على العكس، في عالم الحيوان. كلُّ نملةٍ، مثلاً، تحفظ بالطّبيعة والضّرورة، ثقافةَ النّمل كلّه. وهي ثقافةٌ …

أكمل القراءة »

شرفة تُطل على شارعٍ ضيّق

محمود خيرالله* في العالم الثالث لا يولد الناسُ شعراء بالفطرة أبداً، بل يولدون عاديين جداً، ويتكفَّل العالمُ المُحيطُ بترسيمِهم شعراء، على الأقلّ، هذا ما حَدَث معي . بلدةٌ ليست قريبةً من القاهرة بما يكفي لكي تصيرَ مدينة، والأيامُ متقشفة تدهن كل شيء بالأسى والعذاب البيوتَ القديمةَ والطرقات الضيَّقة والحيواناتِ الملطَّخة …

أكمل القراءة »

نميمة النعاس

خاص- ثقافات *الكيلاني عون مما يختفي إن لم يكن من نفسه من ثغاءٍ مرصودٍ تركته النجومُ لئلّا تضيع الزيارةُ المنشورة كسميدِ الأعراس فوق سطحٍ هو الآخر لبيتٍ هناك وحده يدور بالريح تدور به بذرةُ الدهر فيسقط العالم بين عابرين يجوبون الفراغَ . مما تراه يختفي وقد سلخَ الذئبَ مرتدياً عواءَه …

أكمل القراءة »

خمس قصائد من مجموعة مبارك وساط الجديدة “عيون طالما سافرَتْ”

خاص- ثقافات *مبارك وساط يَغمسون رأس المهرّج نعم، تمّ الأمر كما فكَّرْتِ فيه فقد ذهبتُ إلى المصبنة وجلبتُ ثيابنا وفي طريق العودة، رأيتهم يغمِسون رأس المهرّج في رغوة الضّحك التي كانوا قد ملؤوا منها جردلا كبيرا وها أنا هنا، أُهْدِيكِ – فيما أنتِ تهيّئين الغداء– البَارثينون وقوسَ آخيل ومُبرهَنةَ أقليدس …

أكمل القراءة »

الغبارُ يضحكُ من شكوى الغبار

خاص- ثقافات *الكيلاني عون    بماذا تعود الرياح من ثقوب السهر وبراميل العدم المتدحرج بأسلافه المغرَّر بما اقترفوه من ظلال الدفلى بأيِّ جدارٍ ستُخفَى ندوبُ الجدار بأيِّ زبدٍ كعراكِ الحظوظ تعود بغالُ الزفير وبأيِّ كذبةٍ يا سيِّدي سنعود للغرف الشقيَّة بزينتها بأيِّ جنٍّ طريدٍ سأُنجبُ درايتي بالمخابئ ؟ نسيتُني مرَّات …

أكمل القراءة »

اَلدَّارُ الْمَسْكُونَةُ

خاص- ثقافات خُولْيُو كُورْطَاثَرْ*/ ترجمة: الدكتور لحسن الكيري**   الإهداء أهدي هذه الترجمة المتواضعة إلى كل من علمني حرفا.      لقد كانت تعجبنا الدار لأنه إلى جانب كونها متسعة و قديمة (اليوم حيث الدور العتيقة تستسلم لبيع أمتعتها بطريقة مربحة)، فإنها كانت تحتفظ بذكريات آباء أجدادنا، جد الأب، آبائنا و …

أكمل القراءة »

تَولدُ فِي الْأَلْوَانِ

خاص- ثقافات *وهيب نديم وهبة تَسكُنُ فِي بَريقِ اللَّوْنِ المسكوب عَلَى اللَّوْحَةِ. تَسْتَقِرُّ بِجَانِبِ الطَّيْرِ السَّاقِطِ مَجْرُوحًا يَنْزُفُ، فَوْقَ سِياجِ الْبَيْتِ الْمَهْجُورِ ، أَوْ الْمُهَدَّمَ.. فِي زَمَنِ نَسْفِ الْبُيُوتِ وَهَدْمِ الْمَبَانِي.. تَسْقُطُ بِجَانِبِ الطَّيْرِ .. شَعَرُهَا الْأُسودُ يُغَطِّي قَارَّةَ آسِيَا فِي اللَّوْحَةِ، وَوَجْهُهَا الْبَدْرُ يُنَيرُ سَوادَ أفريقيا، وَعَيْنَاهَا جِنِّيَّةٌ غَجَرِيَّةٌ …

أكمل القراءة »

مثلُكِ مِثْلي

خاص- ثقافات *طلال حمّاد  ينْبُتُ العُشْبُ على أطرافِ القَلْب ويَنمو لِتَسْتَظِلّي بِفَيْئِهِ فاٌسْتَظِلّي قد صار العشب غابة وسكنت أنت القلب وصارت الغابة في ظلك كلي ** سأمنحك اليوم ورد الحديقة كُلّه لكن تأكّدي قبل أنْ يأخُذَكِ الفَرَحُ المُباغِتُ بي من أنّني نَزَعْتُ منْهُ شوكهُ كُلّهُ شوْكَةٌ واحِدَةٌ كافِيَةٌ لأنْ تُؤلِمَ …

أكمل القراءة »

حامل الحِرز!

خاص- ثقافات *مرزوق الحلبي في الحرز الأول: “يا رزّاق يا كريم، افتح في وجه حامل هذا الحِرز باب الرزق يسّر له دربَه مكّنه من الكسب الحَلال فلا يأكل من أكتاف الناس ولا من عرقهم لا توقعه في الخطيئة واجعل خلفتَه من الصبيان” في الحرز الثاني: “يا رحيم يا رحمن حبّبه …

أكمل القراءة »

الشجرة المتحركة

خاص- ثقافات *مريم لحلو  وللسفر من منطقة نائية في الجنوب إلى أخرى في الشرق قصة طويلة.. بل طويلة جدا طول المسافات بين محطات البشر التي تختصرها الفراشات والعنادل  والسحالي …لقد واصلت مدينتي نموها في النسيان جنب موجتين عاشقتين تتعانقان تحت أنظار عسس الحدود. وعلى مرمى قبلة طائرة بين ضفتين تحلمان …

أكمل القراءة »