الرئيسية / نصوص (صفحه 88)

نصوص

العِلمُ: حروباً، وإبادات

*أدونيس  ـ 1 ـ ننتقدُ الحرب: معظمُنا، إن لم نكُن كلّنا. لكن، قلّما نُعيد النّظر في العنصر الأوّل الذي يزيدها اشتعالاً: العلم. فهل العلمُ لتدمير العالم؟ وإذاً، ما معنى الإنسان، وما معنى العالم؟ أهو على العكس، لبنائه؟ ولماذا الحربُ إذاً؟ أسئلةٌ يفرضها التّنافسُ اليوم، في التقدّم العلميّ، الذي يميل، عمليّاً، …

أكمل القراءة »

كُلُّ ما في الأمْرِ.. أناكِفُ الحُزْنَ

خاص- ثقافات *طلال حمّاد لا شَيْءَ لا أحَدْ وَحْدَكَ العابِرُ في الطَريقْ والطَريقُ لا شَيْءَ وَلا أحَدْ لا شَيْءَ لا أحَدْ يَبُقُّ الراديو أغْنِيَةً لا طَعْمَ لها فَألفُظُها وَأقْضِمُ في الخَيالِ بَعْضاً مِنْ تُفَّاحَتِكْ لا شَيْءَ لا أحَدْ فُزْتُ بِالكَأسِ وَحْدِي وَوَحْدِي أسابِقُ الكَأْسَ والكَأسُ انْكَسَرْ لا شَيْءَ لا أحَدْ …

أكمل القراءة »

خطواتٌ فوقَ جسدِ الصّحراءِ (5)

خاص- ثقافات *وهيب نديم وهبة القسم الخامس من المطولة – خطوات “رحلةٌ نبويّةٌ منَ الجاهليّةِ حتّى حجّةِ الوداعِ” قمرٌ يسبَحُ في فلكٍ مسحورٍ.. احرُسِيني / يا جَوهرةَ الضَّوْءِ السّاطِعِ بينَ مساراتِ النّجومِ / تؤسّسُ مملكةً للنّورِ الْقادمِ منْ حضاراتِ الشّعوبِ / للضّوْءِ الطّالعِ / في شَرْنَقةِ النّجمِ في كتبِ التّنجيمِ …

أكمل القراءة »

الكلب

خاص- ثقافات *محمود شقير        الكلب لم يتوقع كل هذا الذي حدث. ظنّ في البداية أنه أمام زفة مثل كلّ الزفات التي رآها طوال سنوات، الرجال والنساء والأطفال احتشدوا في الساحة الكبيرة ثم ساروا إلى الأمام. لم يخطر بباله أنها مظاهرة، رأى الأعلام ترفرف فوق الرؤوس ، فما ظنّ إلا …

أكمل القراءة »

نـظـرات مـتـقـاطـعـة

خاص- ثقافات *أحمد غانم عبد الجليل صليتُ العشاء على عجل، ثم هرعت نحو خزانة ملابسي، أنتقي من ثيابي أجمل ما اشتريت من محال بلدنا، أدعو الله في سري ألا يغير رأيه في اللحظات الأخيرة، أعرف أنه لم يقبل إلا على مضض اصطحابي معه إلى ذلك المطعم المكشوف، المقابل للفندق الذي …

أكمل القراءة »

مسافة بين الظلام والليل

*قاسم حداد 1 كما لو أنه نائمٌ في نهار. شخصٌ يفتح دفتره على حلكةٍ ضارية، ويطفق في تغنيج كلماته لئلا تأخذها الغفوة وتغفل عن وشاحٍ هائلٍ الذي يغمر الخليقة. هل هو ليل فقط؟ أم أن الليل صار يتجلى في صورةٍ لامتناهيةٍ، فيما يمتحن طقس الناس وهم يعمهون في بلهنية الواقع. …

أكمل القراءة »

إنذار حريق

خاص- ثقافات *ماهر طلبه رنين الهاتف أيقظَه، حرَّكَ سماعة أذنِه لالتقاط صوتها البعيد، كانت تحدِّثه مِن منطقة بعيدة في قلبِه، أنصَت صامتًا بعد أن تحكّمتْ في لسانه، فلم يعُد يستطيع النطق أمام حبال كلماتها التي كبَّلَته والتي يبدو أنها قد أعدّتها وجهّزتها لِتُتم بها جريمتها التي تَحدث الآن.. هذا لا …

أكمل القراءة »

وَتَعَوَّدْتَ الحُبَّ، لكــن…!

خاص- ثقافات *طلال حمّاد يا وَجَعَ القَلْبِ فِلِسْطينُ عَلى البالِ، وَأنْتَ غَريبٌ، هَلْ يُمْكِنُ أنْ يَنْسى الجِذْرُ الأرْضَ/ وَهَلْ يُمْكِنُ أنْ تَنْسى الأرْضُ المِحْراثَ/ وَهَلْ يُمْكِنُ أنْ يَنْسى المِحْراثُ الساعِدَ/ هَلْ يُمْكِنُ أنْ تَنْسى……؟ هَلْ يُمْكِنُ……………؟ وَتَعَوَّدْتَ الحُبَّ، تَحِنُّ، وَتَبْحَثُ عَنْ مَوْعِدِ لُقْيا باب العامودِ تَعَوَّدَ أنْ يَنْفَتِحَ، ـ وَلكِنْ …

أكمل القراءة »

دُروب الثَّلج المُغنِّي

  خاص- ثقافات *د. مازن أكثم سليمان   على أرضٍ تغرسُ سبّابَتها في عُيوننا المُحدِّقة بالأفُق وتهدمُ قلوبَنا بزلازلها وجرَّافاتها السَّوداء وتقطعُ حبالَنا الصَّوتيّة بمِقصِّ الرِّقابة فتهوي أناشيدُنا وتتحطَّم مثل بهلواناتٍ غامَروا بعُروضهم وسقطوا دونَ شِباك أمان يُمكنُنا سَماعُ جرَسِكَ يا بابا نويل ولنْ تُقنِعَ أحداً أنَّهُ حانَ موعدُ الاحتفال. …

أكمل القراءة »

مواعيد الخبل

خاص- ثقافات *آسية شارني كغَمْرةِ أحلامٍ قَصَّفتها الرّيح، بينَ أكوامِ الخيارات و محاصيل الصُّدف كانتْ… مَشدُودة إلى ظلّها وحيدة بين ثنائيّة صنعتْ ثوبا قصيرا للفقد وحيدةً حتّى أخْمَصِ أصابِعِها لها ألفُ وجْهٍ يَعْكِسُ تجاعيدَ أعماقِها وقصيدةٌ تعْتَصِرُ صبّار وِحدتها وحيدةً بين رجاءِ العشب و أمْنياتِ التُّراب رسَمَتْها الرّيحُ  مشدودةً جدّا …

أكمل القراءة »