الرئيسية / نصوص (صفحه 50)

نصوص

بيروت – آب 1982

*غسان زقطان ليتهُ لم يمُتْ، الذي ماتَ في غارةِ الأربعاءْ، كان يعرجُ في “نزلةِ البيرِ” أشقرَ، مثلَ الذين يجيئون من أنهرٍ في شمالِ العراقْ. كنت أحسبه من قرى الكرد، ضحكته ربما وانحناء خفيف يميز أهل الجبال. على مهلها، مثلّ أمٍّ “مخبّلةٍ”، كانت الحربُ تغزل في ذلكَ الصيفِ مغزلها، مثلما الآن! …

أكمل القراءة »

صبرا تنهض من نومها

خاص- ثقافات *طلال حمّاد صَبْرا نائِمَةٌ تَحْلُمُ حُلْمَها الأبَدِيَّ بِفِلِسْطينَ وَتَعْرِفُ قاتِلَها تَعْرِفُهُ تَعْرِفُهُ تَعْرِفُهُ صَبْرا تَنْهَضُ مِنْ نَوْمِها تَغْسِلُ كالأطْفالِ يَدَيْها تَغْسِلُ أثَرَ النَوْمِ عَنْ عَيْنَيْها لِتَرى جَيِّداً طَريقَها وَهْيَ تَمْشي حافِيَةً إلى قَرْيَةٍ تَعْرِفُها اسْمُها فِلسْطينُ وَهْيَ صابِرَة صَبْرا رايَةٌ شارَةٌ عَلامَةٌ نَجْمَةٌ مَنْ يَقْدِرُ أنْ يُطْفِئَها.. وَلوْ …

أكمل القراءة »

عُـيـُونُ القـَـمــَر

خاص- ثقافات *إدريس الواغيش لا شـَيْءَ يـُدْهـِشُ في مَدينتي هذا المَسَاء أو يـُثيرُ الأسئلـَة وَحِيـدًا كـُنتُ وَوَحـْدَكَ حـَزينٌ كـُنتَ أيُّها القـَمَـرٌ لا تـِلالَ ورَاءَك لا نـُجـُومَ حـَولـَك لا شَجـَر فيروزُ آثـَرت عـُزلتها لم تـَعـُد جـَارَة لأَحـَد! أُسْـِرعُ الخـُطى نحو الصـَّدى تسْبقـُني ذِكـْرى تتبَعـُني أخـْرى لـَم يلتـَفت إليك أحـَد لم يُسَلـِّم …

أكمل القراءة »

هزائم صغيرة

خاص- ثقافات  *محمد بنقدور الوهراني لماذا، كلما مشيت بعيدا، في اتجاه الحريق لأبحث عن شرفة أو ضفة أخبئ فيها أسرار الطريق، تستيقظ الهزائم باكرا في صدري ؟ لماذا، كلما اقترب مني الخريف، أرى النجوم تسقط في البحر من أعلى صخرة العمر، وأرى الوردة والقمر وأشجاري بين الريح والموت والطريق تبحث …

أكمل القراءة »

حدائِق الطّيْر

خاص- ثقافات *محمد الزهراوي أَيُجْدي الغِناءُ ؟.. كمْ غنّيْتُ سألْت الرّيحَ مِنْ خلْفِ بحْرٍ!. أنا مِن شُبّاكِ منْفى مِن بَلَدٍ لِبلَدٍ أمُدُّ.. لِلنّهْرِ يَدي. وأنوحُ كطَيْرٍ فِي البُسْتانِ. أشُمُّ الطّيبَ ويَتَراءى الطّيْفُ. أكادُ أرى بَهاءَ الكَأْسِ سُحْنَةَ الشّمْسِ أشْياءَ بَهْجَتِها ونَهْدَها الْمُشْرَئِبَّ. اَلأشِعّةُ ما انْفَكّتْ تَتكَسَرُ على معاصِمِها بعْد ما …

أكمل القراءة »

القصيدة وأشياء أخرى

خاص- ثقافات *حسن حجازي -1- وما القصيدة إلا حبل السرة الذي قضمته قواطع المجاز غير بعيد من محراب ينآلف فيه العدم مع النشأة الأولى لحروف من ماء! -2- إدفع كرسي أوهامك إلى حيث يلذ لتلك القصيدة الكسيحة أن تنزوي أبد الكتابة وهي ترتدي  الروب الصوفي التيركوا وتتلصص من وقت لآخر …

أكمل القراءة »

قط

خاص- ثقافات *محمود شقير يبتعد الضجيج المقفّى، يبتعد المترو حاملاً وجوه الخلق الذين لا يتقنون سوى الصمت والتحديق في الكتب السميكة وصحف المساء، والرجل الذي انزلق الآن إلى عراء البنايات الشاهقة لا يجد ما يفعله سوى مزيد من التسكع، ومحاولات ركيكة لاغتصاب اللغة الغريبة. يسعفه في الوقت المواتي، القطُّ المشرد …

أكمل القراءة »

السقوط إلى أعلى وقصائد أخرى لشيل سيلفرستاين

*ترجمة : د.محمد عبدالحليم غنيم 1 – شيء ما مفقود أتذكر  أنني ارتديت جوربي أتذكر أنني ارتديت حذائي أتذكر أنني وضعت رابطة عنقي تلك المنتقوشة باللونين البنفسجي والأزرق الجميلين أتذكر أنني ارتديت معطفي لكي أبدو أنيقاً تماماً في الرقص و مع ذلك أشعر أن ثمة شيء ما ربما أكون قد …

أكمل القراءة »

متى كان الربيع؟

خاص- ثقافات *الاطرش بن قابل أتى الخريف على غير موعده، فقد اختار الوقت المناسب، اغتصب الربيع واغتال الصيف جنينا. دخل متبخترا، علِم ترحيبي به، فقد كان ربيعي ساكنا ،غير حي تتساقط أيامه صراعا دون مقاومة، استسلمت للموت لتأكلها الغربان جيفا،سنون تتلوها سنين . أيام كانت بلون نهايتها لا تولد حتى …

أكمل القراءة »

السيِّد فهيم

خاص- ثقافات *سهير نحاس اعتاد جارنا السيد فهيم أن يمارس رياضته الصباحية بعد أن أجبره طبيب الأسرة على ذلك، نتيجة لوعكة صحية ألمت به فصل الشتاء الماضي . روتين حياته اليومي ذو قوانين صارمة، السير ، الإفطار، قراءة الصحيفة، الهواية الفيسبوكية في التلصص على أخبار الأصدقاء، التحدث هاتفياً مع ابنتيه …

أكمل القراءة »