الرئيسية / نصوص (صفحه 3)

نصوص

ما لها الأيام تعدو

خاص- ثقافات *فراس تاجي كان يمكن لسالم أن ينهض من كبوته ومواصلة السير معنا وأن يغلق بكفه الجرح الذي احدثته شظية في اعلى صدره من جهة اليمين ، فنحن في سباق مع الوقت والأرض ، إذ كانت قذائف مدفعية الاعداء تلاحقنا ، وأزيز رصاص بنادقهم يئز قريباً من مسامعنا  فهم …

أكمل القراءة »

كان عمرها ٢١ عاما

خاص- ثقافات *د.ايهاب بسيسو/ وزير الثقافة الفلسطيني كان عمرها ٢١ عاما … أي أنها في أيلول ٢٠٠٠ لم تكن قد تجاوزت الثالثة وانتفاضة الأقصى تخطو نحو بدايات التشكل … كان ذلك هو العام الذي تحول فيه محمد الدرة من طفل يحاول الاحتماء من رصاص القناص إلى ملاك مجنح … * * …

أكمل القراءة »

الْحَلّ

خاص- ثقافات *توفيق بوشري هناك.. في المكان البعيد. أتخيل أني كنت أتذكره جيدا في زمن خارج سيرتي. أني كنت فيه قبل النطفة. أشير إليه بعينين براقتين ترنوان إلى شيء غير بسيط. إلى وجود مختلف ربما. لا أعرف. كل ما يهم هو أني اكتفيت من الانتظار ومن طرح الأسئلة البليدة المبتدئة …

أكمل القراءة »

مقهى النّرد

خاص- ثقافات *الغرياني بالسّعيدي مقهى وكراسي مبعثرة ذات ألوان مختلفة ، كأنّها قوس قزح معلّق مثل لوحة فنّية في السّماء ؛ أحمر ، برتقالي ، أصفر ، أخضر ، أزرق ، نيليّ و بنفسجيّ . من أبدع المناظر التي تشاهدها العين ، وهي ظاهرة فيزيائيّة ضوئيّة . ينعكسُ شعاع الشّمس …

أكمل القراءة »

خريف القلب

خاص- ثقافات *د.فراس ميهوب   في خريف العمر، تمتزج الألوان، القاتمة والزّاهية، وتصبح الذِّكريات اجترارا لزمن سعيد، وتفترس المساءات الحزينة شغاف القلب قطعةً قطعة. نتوه كطائر عاد إلى مسكنه، فأبصره من بعيد متطايرا، وشجرتَه مُحطَّمة الأغصان، لم يبقَ  فيها من الحياة سوى رمق النهاية، فذوى همَّا، امتطى أشرعة  البكاء المنهمر، …

أكمل القراءة »

باب السور

خاص- ثقافات *إبراهيم مشارة “باب السور” هو الحي الذي ولدت به ذات شتاء من عام 1967 يجتمع هذا الحي من” السويقة” كما تجتمع الأحياء العربية الشعبية على  مبدأ الكدح بشرف وعلى الحميمية والبساطة والعفوية وعلى حب فلسطين وتتبع أخبار المقاومة، في الليل حين  كنا نسمر نجتمع حول الراديو حيث لم …

أكمل القراءة »

سُلْطة العَسَلِ

خاص- ثقافات *محيي الدين كانون 1 للْغِوايةِ  سُلْطةًُ  العَسَل.. وَشَمْعَةُ  الانتظارِ … 2 في  كَهْفِ  الليل تَمَّ الحُكْمَ على قَلْبي بالإقامةِ الجَبْرّية … دون عِِلْمَها…. ودون حكم استئناف  … 3 رأيْتُ  كمْ  دَمْعةً  في السِّجْن   حَبيسة ..! وَكمْ  مِنْ  مَظَالِيم  في  الغُرُفِ  الرّطّبةِ …! ورأيت  كيف  تجبّرتْ   على  قلبي …

أكمل القراءة »

فـضاء

خاص- ثقافات *محمود شقير تذهب ومعها الطفل إلى السوق. بعد ساعة من الوقوف أمام المرآة، تغلق باب البيت وتمضي، غير آبهة لنظرات الجارات المتلصّصات من خلف النوافذ. تمضي وفستانها ينسدل على جسدها بدقّة متناهية وانسجام. اعتادت أن تنظر بسخرية لكل امرأة تخرج من بيتها، وفستانها مشدود على بطنها من أمام، …

أكمل القراءة »

يوميات عابر بين هجْرَتَيْن

*أدونيس ــ 1 ــ تتّجهُ الهجرةُ، عنده، إلى أن تُصبحَ شِعراً. يتّجِهُ الشّعرُ عنده، هو الشّاعر، من الصّورة ــ بالكلمة والعبارة، إلى الصّورة ــ تخطيطاً وتشكيلاً. يعترف، هو النّاقدُ المُؤرِّخ، أنّه لا يعرف كيف يصفُ هذا الاتِّجاهَ أو تلك الهجرةَ، ولا كيف يفسِّرُ أيّاً منهما. ــ 2 ــ للأرض، كما …

أكمل القراءة »

قصَّتان

خاص- ثقافات *سوسن علي الشَّبح لم أكُنْ أتمالكُ نفسي عند الإجابة عن الأسئلة الموجهة لي.. يرتعش صوتي، وأتلعثم فاقداً القدرة على موازنة جسدي، فأنحني خافضاً بصري بشكل مذلّ أمام السائل، في حين تبقى قبضتي مشدودة كأنني أمسك نفسي بها قبلَ أن أنهار. كانَ بإمكان أي شخص ملاحظة ما أمرُّ به، …

أكمل القراءة »