الرئيسية / نصوص (صفحه 20)

نصوص

شذريات… عشتُ في الحب

*د. حورية الظل شاعر الهند العظيم وفيلسوفها «رابندرانات طاغور» (1861- 1941) الذي أصبح خالداً كنهر الغانج كان فيلسوفاً ومتصوفاً ومبدعاً ومصلحاً ومحباً للإنسانية. نال جائزة نوبل (1914). وقد تخصص في كتابة الشعر والقصة والمسرحيات والمقالات.. كما كان رساماً. من أشهر أعماله، ديوانه «جيتنجالي». وصفه غاندي بأنه منارة الهند، وقال أندريه …

أكمل القراءة »

سيناريو نهائي

خاص- ثقافات *ناصر ثابت  في شقته التي تقف على ناصية الشارع، جلس إلى جانب السرير، أخرج مسدسَه الذي بالكاد يعرف كيف يستخدمه، صوبه إلى رأسه، ثم عدَّل المسدس قليلا، وضعه في فمه، وأطلق النار. لم يتردد. فعلها دون الكثير من التفكير. في تلك اللحظة بالذات. كان السيناريو بينه وبين نفسه …

أكمل القراءة »

مَتى اللِّقاءْ ؟

خاص- ثقافات عبد العالي النميلي *   -وَئيداً يَنْسَكِبُ اللَّيْلُ رِداءً مِنْ حَريرِ السُّكونْ عَلى جَسَدِ الْمَدينَةِ الْمُرْهَق ! *** اَلنَّوافِذُ مُسْدَلَةُ الأَسْتارْ وَفي حُضْنِ الْمَوْقِد ، تَتَراقَصُ بِرَتابَةٍ ألْسِنَةُ النّارْ ، وَالْهِرَّةُ الْعَجوزُ تَحْتَ الْكُرْسِيّ تُغَرْغِرُ مُسْتَسْلِمَةً للدِّفْءِ غافِيَّةً بِلا شُجونْ . *** رُوُيْداً رُوَيْداً تَهْدَأُ ريحُ الشَّمالِ الْبارِدَة بَعْدَما …

أكمل القراءة »

ساحة إسبانيا

خاص- ثقافات أَرْتُورُو بَارِيَّا أُوغَاثُونْ*/ ترجمة: الدكتور لحسن الكيري**    توجد في مدريد ساحة إسبانيا و في هذه الساحة هناك نصب تذكاري لضون كيخوتي. ضون كيخوتي فوق فرسه و سانتشو فوق حماره. يتواجدان أمام نصب عمودي يعلو الكرة الأرضية. ضون كيخوتي و سانتشو ينظران إلى المنزل البدوي و ممر سان بثينتي …

أكمل القراءة »

حنين

خاص- ثقافات *مــحمــد لغــريــســي وكان أبــي يمنعني من السباحة في ريــق المرجان،يقــفع نزواتي بسـوط محبوك من وبر البقـر،خجولا يربطني بقـيد متين طويـل،فأمكــث في عش كلبنا المجروح مثله،جامدا في تلك العلبة،أتكىءعلى حائط بارد. لما تشعشع الملح تحت إبطي.. التقيـت بالبـدر الغالي في رأس الزقاق،كانت سـعـاد شجـرة تامة العروش،طافحـة من رأسها إلى …

أكمل القراءة »

الأبيضُ المنسابُ

خاص- ثقافات *نارين عمر الأبيض المنسابُ من نبْعَي أمّي إلى المصبّ ذي الشّفتين ظلّ نقيّ العِرْقِ والنَّسَبِ ألْبَسني إكليلَ أملٍ يتمدّدُ إلى سفوحِ الحبِّ يهادنُ أدغالَ البحار لأزاولَ العومَ في فُلْكِ البقاء الورود احتفلتْ بعَمادتي مع الزّهر في دنّ اليقين صار بإمكاني نحْرَ خدّ الأرض بقبلة لَيّ عنقِ السّماء بعناقٍ …

أكمل القراءة »

العلم

خاص- ثقافات *محمود شقير تخيط العلم ذا الألوان الأربعة على ضوء المصباح الخافت، تحنو عليه وهو بين يديها كأنه وليدها الرضيع، والرجل يتأملها دون كلام لأنه يحترم صمتها الرزين كلما انهمكت في عمل ما.        ترفع رأسها بعد وقت، تنهض بقامة هيفاء مثل الفرس، تقبض على العلم الناجز بكلتا يديها، …

أكمل القراءة »

بطاقات إلى الغاوين

خاص- ثقافات عبـد الســلام مصبــاح* إلى كل شرفاء الحرف بمناسبة اليوم العالمي للشعر      1 – جُمٌـوعَ الأَحِـبَّـه، خَرَجْنَـا مِـنَ الشَّرْنَقَـه وَجِئْنَـا لِنُرْجِـعَ لِلْحَـرْفِ أَلْوَانَـه ُالْبَاهِـيـه، وَنَفْتَـح لِلشَّمْـسِ لِلْعِشْـقِ لِلْبَـوْحِ… بَوَّابَـةً فِي وَرِيـدِ الْقَصِـيـدَه.   2 – جُمُـوعَ الأَحِبَّـه، أَتَيْنَـا… لِنُوقِـدَ بِالْحُـبِّ، بِالأُغْنِيـاتِ النَّدِيـه شُمُـوعَ الْمَحَبَّـه، نُعَمِّدُهَـا بِالنَّـدَى الأَخْضَــر، …

أكمل القراءة »

نهاية حمار شجاع

خاص- ثقافات رضا نازه* رفع رأسَه العظيمةَ وأخذ نَفسا عميقا حبَسَه في رئتيه، ثم عاد يعُبُّ الماء عبًّا قويا ناعما هادئا. الحمار جنتلمان، لا يعكر صفوَ الماء بأنفاسه ويشرب بذوق عالٍ. رغم ضحالتها بقيت البِرْكةُ رقراقة وقد غسلتها للتو زخةُ مطر وصقلت ماءَها بماءٍ.  ما الذي أتى به هنا وسط …

أكمل القراءة »

نــعــنــاع

خاص- ثقافات *محــمــد لغــريـســي ها أنا أتبختـر كالسندباد البحري فوق حصاني الأزرق،يتحـدث معي ويحكي لي،وأنا أتخيل نفسي ذكرا مثله يصهـل ويسرق الـنساء. وضعت عمتي برنوس الأفراح على كتفـي،في رجلي بلغة بيضاء كأنها قطعة ثلـج مختارة ،على رأسي شرف الملوك كلهم. النساء خلـف حفلتي،يمسكن بين أنامل الحليب شمعتي،وهن يحدقن في سروالي …

أكمل القراءة »