الرئيسية / نصوص (صفحه 20)

نصوص

الجبانة

خاص- ثقافات *سيومي خليل دلفتُ من وسَط المقبرة التي تًُجانب الطريق المؤدي إلى دَار القايد سي عيسى .نفس المقبرة التي كانت تَتَبدى لي، وأنَا أتسور اعدادية واد الذهب ، امتدادَا عظيماَ من الشواهد البيضاء والرّخَامية . حينهَا لم تكن لي أدنَى جرأة أن أَهمَّ جهتهَا ، فقد اعتقدتُ أنّ في …

أكمل القراءة »

رسائل مؤجلة

خاص- ثقافات *ميساء البشيتي صديقي الذي ليس له ملامح أو وجه أو عنوان كان يأتي كل صباح، يصافح الغيم، يربت على أكتاف الحمائم، يزرع سنبلة في أرض الديار، ثم يولي وجهه نحو المجهول ويمضي. لم أستوقفه أثناء رحلة العبور أو المرور… لكني كنتُ دائمًا أنتظره عند عتبات النهار، وإلى أن …

أكمل القراءة »

بعد الحياة بخطوة

خاص- ثقافات *يحيى القيسي وصلته نبضات الخيط الضوئي فتشوّشت رؤاه، وانتقلت له صورة جسده الأرضيّ مباشرة، وما يجري حوله، تماماً مثلما يحدث في أيّ كابوس ليلي.  جاء والده لزيارته في المستشفى برفقة ابنه الصغير، والتقيا هناك بعض زملائه من المعلمين والطلبة، الذين أحضروا باقة ورد وضعوها قرب باب غرفة العناية …

أكمل القراءة »

حب

خاص- ثقافات *محمد الزهراوي أيها الشعر.. أنا لا أشبع منك وهذا الحب .. لا يقترفه أحد في حقك أيتها القصيدة إلا أنا . لأنك كل نبضات القلب فيك أجد القناعة والرضى عالمي .. فارغ بدونك ! إذ أنت رفيقة دربي وما لي منك مــهربُ .. كيف للجرح أن يشبع مـنك …

أكمل القراءة »

نصّان لأهل الغوطة وليس لهم وحدهم!

خاص- ثقافات *مرزوق الحلبي يقولُ الميتُ في الغوطةِ كان يُمكن أن أموت صُدفةً في حادثِ طُرقٍ، أو من الحُبِّ كانَ يُمكنْ أنْ أقعَ مِن قامَتِي، وأنَا ماشٍ، فِي الجُبّ كان يُمكنْ أنْ أموتَ مِنْ حُزنٍ أوْ مِنْ مَرَضٍ فِي القَلْبِ كانَ يُمكنُ أنْ أموتَ من صَعْقَةٍ مِنْ مُجازفةٍ من معصية …

أكمل القراءة »

سبعة أرواح للقصـة

خاص- ثقافات *محمد فائق البرغوثي الشبكة ،، ” ما حاجتي لكل هذا الهراء “ قال الروائي المشهور ثم ألقى السمكة الكبيرة في النهر . ردد كلاما مشابها ، وألقى في النهر سمكة أصغر إنه يكتفي الآن بسمكة (بحجم الكف) يلتقطها من سنارته ويعود مطمئنا إلى كوخه الصغير . وجبة خفيفة …

أكمل القراءة »

بَـذرَةَُ خـَشخـَاش

خاص- ثقافات *ادريس الواغيش 1- بَـذرَةَُ خـَشخـَاش بَـذرَةُ خَـشخاش طائشة تنبتُ سهوًا في الحَـديقة الحـَديقة تفقـدُ مزاجها… قـُطعان ماشية تـُصارع الرّيح بأجنحتها وُصولا إلى تخوم الاحتراق، بعضها لا يَعودُ إلا حين تـُداهمه شمسُ الظهيرة أشجارٌ تخرجُ عن جَادة الصَّواب فواكهُ غير ناضجة تفارق أغصانها طوعًا رُمَّانة تتدلـّى منها عناقيدُ البُـرتقال …

أكمل القراءة »

حيوانات أليفة

خاص- ثقافات *سيومي خليل فِي أحَد السّجون كانَ يُطلب منْ المَساجين اختيار حَيوان ليتصفُوا بصفَاته طيلة مدة سجنهم . مَا أنْ يَتم ادخال سجين جَديد من بوابة السجن الحَديدية ، السّوداء ، وايقَافه في غُرفة التفتيش ، وتَصويره بآلة فوتغرافية لا تخرج إلا صُورا بشَعة لمنْ يقف أمامها ، وتدوين …

أكمل القراءة »

دَليلُ الرُّقَيَّات

خاص- ثقافات *زُهيْر فَخرِي (بِيرغن-النَّرويج) *(إلَى “مِّي رقيَّة”، أمّ الشّهِيد عَبد الحَقّ اشْباضَة(*)) وَردَةُ الْجَنُوبِ تُصَادِقُ تُراباً كَرِيماً نَسِيَهُ النَّرجِسُ الْمُترَاكمُ فِي الأَفئِدَة عَلَى قَارِعَةِ الطَّرِيق وَبِأَملٍ رَغيبٍ تَعدُّ الْأَيَّامَ وتُغمِضُ عَينَيْها كَي لَا ترَى شَجراً سَاقِطاً منْ قَلبهَا تَحْطِبُ بهِ فَأسٌ مُرَصَّعةٌ بِالْأَنِين… تَتجَاوَزُ خَطوَها مِثلَ اسْتِعَارةٍ بَعيدَة تَفيضُ …

أكمل القراءة »

فوضى خلاّقة

خاص- ثقافات *بسمة الشوالي على عجل يستبق الملَك إلى روحها نُقلت الخالة محبوبة لتسريح شريان الوريد التّاجي بأحد مستشفيات العاصمة. عند الهزيع الأخير من المسافة تعطّلت سيارة الإسعاف فاعتكر مزاج القلب الحرج وقضت في انتظار الميكانيكيّ. قطع أهلها الضّجر اليوميّ والطّرق احتجاجا فتأخّر وصول سيّدة تكابد عسر المخاض إلى مستشفى …

أكمل القراءة »