الرئيسية / أرشيف الوسم : سعيدة تاقي

أرشيف الوسم : سعيدة تاقي

الميل الأدبي الروائي سحر الغواية و هندسة التشكيل

*سعيدة تاقي “إن الرواية التي لا تغيِّر المؤلِّف و لا القرّاء ليست ضرورية.”                                       موريس نادو فكرة المبتدأ: كيف سأستطيع؟ و من أين ستتولد الفكرة الأولى؟ و كيف ستتدفق باقي الأفكار إلى …

أكمل القراءة »

“الظاهرة “الدينية” في الواجهة: حرية الإيمان و “تبعـيات” العَوْلَمة”

*سعيدة تاقي تبين الست سنوات الماضية أن الانتفاضات “المحاصرَة” أو الثورات “المزعومة” لم تحمل التغيير المأمول سياسيا و اجتماعيا و اقتصاديا و فكريا للواقع المعيش، لكنها تمكنت من وضع “الدين” بوصفه ممارسة سياسية في الواجهة، مما يستدعي التأمل إلى أكثر من مقترب للتحليل و النقد. فما الذي تقوله عودة “الديني” …

أكمل القراءة »

الوجودُ بفِـعْـلِ الكتابة

*سعيدة تاقي “نحن لم نحدث، لأننا لم نكن موضوعا لتفكير أحد.”                                      الوشيجة لـ هنري ميلر مفتتح: لماذا نواصل الكتابة بإبداع؟ لماذا هذا الإصرار على الكتابة من جديد في كل مرة رغم إحباطات …

أكمل القراءة »

تأنيث الكتابة

*سعيدة تاقي وَسْم العالَم بالمؤنَّث مطْلبٌ متجدِّد لكنه ليس بالجديد، فالعالم منذ بدء الخليقة فضاء مشترَك بين الجنسين. لكن قـضت السلطة الاجـتماعية والفكرية والديـنية والسـياسية بـروافدها الـمادية والرمزية أن تحاصِر “الأنثى” وأن تكيل لها على يد شريكها في الحياة والفعل والوجود والخلود “الذَّكر” كلَّ مواثيق التقييد والاستبداد والاستغلال. لقد رصفت …

أكمل القراءة »

الأدب المُعتَمَد والثقافة المضادة.. من النَّص إلى الفِعل

*سعيدة تاقي على سبيل التقديم: أثار انتباهي منذ سنوات حين تتبعت الشريط السينمائي الأمريكي Dangerous Minds (إخراج جون ن سميث سنة 1995 و كتابة رونالد باس) لأول مرة، اعتماد المدرِّسة لوان جونسون (تؤدي دورها بإبداع ميشيل فايفر) على الشِّعْر في محاولاتها مواجهة رفض تـلاميذ المرحلة الثانوية الذين ينحـدرون من أصول …

أكمل القراءة »

محافِل الضَّرْبِ على دَفِّ النقـد

*سعيدة تاقي رواياتُ المحافل: هل تتحدَّث الرواية فِعلاً عن موضوع ما؟ هل يصح أن نختصر الرواية في موضوع واحد محدَّد، تتحدث باسمه كلُّ عوالمها المنفتِحة؟ أيقـبَل النقد الجاد و التأمل الحصيف، وضْعَ الرواية مقابِلاً موضوعياً لنقاش قضيةٍ معيّنة؟ أسئلة تعْـلق بالبصائر اليقظة، على خلفية مناسبات موسمية كثيرة، يكون فيها الاحتفاء …

أكمل القراءة »

هَوايَ هذا اليــوم فـيروزي

*سعيدة تاقي لا تلمن/تلومـوا هوايَ إن أتمتن/ـم قراءة المقال، لُمْن/لوموا الأحرف التي أغوتكن/ـم بالمتابعة نحو الأسفل، حيث توقيعي يعلو بي و بفيروز فوق اللوم بكثير من شدو الكلام. “أمس.. انْتَـهَـيْنا…” بالأمس القريب كانت كل الكلمات التي يغصُّ بها القلب تبحث لها عن مُتَنَفَّس ما حَسَب قدرات الإنسان على التنفيس و …

أكمل القراءة »

مختبرات الرواية.. من القراءة العاشقة إلى النقد الروائي

*سعيدة تاقي قبل البدء: ليس على النقد أن يدعي إمكان اختلاس النظر التحليلي إلى النص الأدبي، دون أن يكون الوقوع في أسر الغواية أمراً وارداً. فالكتابة النقدية محكومةٌ بدورها هي الأخرى منذ لحظة التصفُّح الأوّلي بممارسة المتعة بكامل إرادة القارئ النّاقد، و موكولةٌ منذ استكشاف الجملة الافتتاحية إلى الانتشاء بمكامن …

أكمل القراءة »