الرئيسية / أرشيف الوسم : شعر (صفحه 15)

أرشيف الوسم : شعر

محمود درويش «الحضور والغياب».. (فيديو)

*غادة قدري ثمان سنوات مرت على عمر الموت الذي غيب واحدا من أهم الشعراء العرب، وأكثرهم حساسية وأشدهم دقة في التعبير عن الحنين إلى الوطن المفتقد، وأكثرهم وطنية، ولا يزال حاضرًا بشعره يتغنى به أحباؤه وأعداؤه على السواء. ولعل التقرير الذي نشرته صحيفة الأوبزرفر البريطانية، وأعده مراسلها بيتر بومونت من مدينة …

أكمل القراءة »

محمود درويش في ذاكرة التشكيل

*محمد أبو عرب ليس غريباً أن يتحول الشاعر الكبير الراحل محمود درويش إلى علامة لافتة في الفن التشكيلي العربي، فهو الشاعر الذي تجاوز قميص القصيدة ليصبح شخصية كونية إنسانية، تشير إلى الندوب التي خلفها التهجير والاحتلال، وتفتح الباب على حقيقة وجودنا، عشاقاً، ومتعبين، ومسافرين، وقتلى، وحائرين.. الخ. لذلك أنتجت الحركة …

أكمل القراءة »

جويس منصور: ماء على جراح القمر

*ترجمة: الخضر شودار أشتهيك أمس مساء رأيت جثتك كنت مبتلة وعارية بين ذراعي رأيت جمجمتك اللامعة رأيت عظامك يدفعها موج البحر الصباحي على الرمال البيضاء تحت شمس متقاعسة كانت السلطعونات تختصم لحمك لا شيء بقي من نهديك المتكورين ومع ذلك كنت هكذا أفضلك يا زهرتي. ■ ■ ■ أشتهي جواربك …

أكمل القراءة »

بتلاتٌ في أصيص فارغ

خاص- ثقافات *وليد أحمد الفرشيشي (ديوجين) عمى العَيْنُ العَمْياءُ تُضيءُ فَقطْ مَا بِدَواخِلِنا: أسْئلةٌ تُرْضِعُها الفوْضَى وَقصائِدَ تَفْطُمُها المِحْنَهْ…! حدسٌ لا أحْتَاجُ الحُبَّ لأحْدِسَ أنَّ العالَمَ إيقاعٌ رَخْوٌ أنَّ الإيقاعَ بِرُمَّتِهِ مَنْفَى للمَعْنَى لوحة العُصْفورُ الصَّادِحُ في اللَّوْحَةِ كانَ يُغَنّي للْفُرْشاةْ…! إفادة – ما القلبُ؟ – صِراطُ السّاَئرِ في جُثَّتِهِ …

أكمل القراءة »

وكنّا نجمعُ الينابيعَ كي نؤلَفَ بحراً على سجيتهِ

خاص- ثقافات *أنور عمران حافياً مشى العاشقُ، والنحوُ افتعالُ الدليلِ في ما تشابهَ من آبارِ الخيالِ.. حافياً وجسرُها من ذهبٍ وخصرها من تعبْ.. لم يجدْ جناحاً غيرها يدفعهُ للجناحِ، والعاشقُ من قصبٍ يُشَكِّلُ قلبهُ.. سألوهُ عن معنى الذئابِ التي بكت على أقمارها فمالَ على عمره، وأرخى قلبه للرمل.. مشى خمسين …

أكمل القراءة »

حبّ واشتهاء

خاص- ثقافات * رامون دي كامبو أمور/ ترجمة: الدكتور لحسن الكيري** تلك الخائنة الأكثر خيانة من بين كل الجميلات كان رجل ما يشتهيها و أنا كنت أحبها؛ و هي كانت تفتننا معا زمنا معلوما بكلامها المعسول الخادع. بينما هو بأزهاره السامة معبرا عن اشتهائه، كان يقضي على نفسه، و أنا راكع …

أكمل القراءة »

أثْمَلَهُ زَعْفَرَانُ المَوْتَّى فَبَكَى

خاص- ثقافات *رعري عبد اللطيف بيْنَ ألْفِ سَاقٍ وسَاقٍ رَتبْتُ هَوامِشِي لِلْخَطَأِ وَدَرِيعَتِي حُزْنِي خَطِيئَتِي ضَرِيرَة تقْطَعُ آوَاصِرَ المَحَبَّةِ مِنْ وَطْأةٍ لِوَطْأةٍ ألْثُمُ حَصَى المُسْتَنْقَعَاتِ جَبْراً وألحَسُ نِعَالَ الجَبَابِرَةِ كُرْهاً وَأُقَاسُ كُلمَّا أثْخَمُوا جَسَدِي بِالرّكْلِ قُبُورَ مَوْتاَهُمْ وأبِيتُ فَأرَ تَجَارِبَ يَتَلَذذُونَ مَوْتِي عَدَدَ قَهْقَهَاتِهِمْ عَدَدَ تَنَهُدَاتِي عَدَدَ احْتِبَاسِي للِدَّمْعِ حَتَّى …

أكمل القراءة »

سرب أيائل مذعورة يفرّ من قلبي

خاص- ثقافات *  منذر ابو حلتم سرب أيائل مذعورة يفر من قلبي إلى عينيّ وهذا الأفق فاتر مثل قهوة باردة لا تغري أحدا بشربها .. ! وأسأل نفسي بحياد  يشبه حياد الشاطئ المنسي ذات جزر طويل .. أتراك كنت تحاول سرد الحكاية أم كنت منذ الأزل تمحو دون قصد ربما …

أكمل القراءة »

صداقة الطفل والشيخ في القصيدة الملتوية لأدونيس

خاص- ثقافات * عبدالجليل لعميري       تدعو دراسة الناقد والشاعر الكبير الدكتور عبد العزيز المقالح، والتي تحمل  عنوان (الوجه الضائع) إلى الإفادة من رمز الطفل وتوظيفه في أشعار الشعراء .وذلك باعتبار أن مرحلة الطفولة باعتبارها مرحلة تاسيس للذات الشاعرة في بداياتها ،تعتبر خزانا مشتركا لكل المبدعين و في  جميع مجالات …

أكمل القراءة »

أين النّجمةُ التي سترمي بسهمِها كبدَ الليل؟

*أدونيس ـ 1 ـ في حاضرٍ يمدّ نفسَه سريراً للموت، حدَثَ أنّ الهواءَ وضع رأسَه على الحجَرِ لكي يقدرَ أن يتنفّس. حدَثَ أنّ هذا الحجرَ كان قد انشطرَ بفعل قذيفةٍ حربيّةٍ قاتِلة، حدثَ أنّ هذه القذيفة كانت تختبئُ في صدر طفلٍ عربيّ. ـ 2 ـ الــشّارعُ أشجــارٌ قُصــِفَتْ، وبيـوتٌ أُحرِقَتْ: …

أكمل القراءة »