الرئيسية / إضاءات / وزير الثقافة المصري: لم أعزل رئيس اتحاد الكتاب

وزير الثقافة المصري: لم أعزل رئيس اتحاد الكتاب




أكد وزير الثقافة حلمي النمنم أن وزارة الثقافة حرصت كل الحرص على أن تكون بعيدة تماما عن الأزمة المندلعة في اتحاد الكتاب، نافيا أن يكون قد أصدر قرارا بعزل رئيس اتحاد الكتاب.

وقال النمنم – في حديث لوكالة أنباء الشرق الأوسط السبت 30 أبريل – “منذ بداية الأزمة وأنا كوزير للثقافة حرصت كل الحرص على أن أكون أنا والوزارة بعيدين تماما عن الأزمة وأكدنا مرارا أننا لسنا طرفا فيها”.

واندلعت في الساحة الثقافية مؤخرا، معركة حامية الوطيس وتجاذبات شديدة داخل أروقة اتحاد كتاب مصر، تمثلت في استقالات جماعية لمجلس إدارة الاتحاد لاعتراضهم على سياسة الاتحاد والانقسام الذي يحدث بداخله.

وأضاف النمنم “لم أعزل رئيس اتحاد الكتاب (الدكتور علاء عبد الهادي) إنما الذي عزلته هي الجمعية العمومية للاتحاد”، وعقد اتحاد الكتاب جمعية عمومية طارئة اتخذت عدة قرارات كان أبرزها عزل الدكتور علاء عبدالهادي من رئاسة مجلس الاتحاد وتشكيل لجنة لتسيير أعمال الاتحاد.

وأوضح النمنم: “جاء محضر الجمعية العمومية إلى كي اعتمده حتى تصبح قرارات الجمعية نافذة لأن قرارات الجمعية العمومية لن تكون نافذة إلا باعتماد الوزير”، وتابع: “حين جاء محضر الجمعية تلقيت مذكرة من الدكتور علاء عبد الهادي رئيس الاتحاد يطعن فيها على صحة الجمعية وعلى صحة انعقادها، بدوري أحلت محضر الجمعية والمذكرة الخاصة بالدكتور علاء إلى المستشار القانوني الذي انتهي إلى أن الجمعية العمومية صحيحة قانونيا”.

وأردف “اتخذت الجمعية ثلاثة قرارات من بينها عزل رئيس الاتحاد الذي رأى المستشار القانوني أنه صحيح من الناحية القانونية…قرار الوزير جاء كاشفا وليس منشأ “.

وقال وزير الثقافة: “لم استجب لأي من الفريقين (في اتحاد الكتاب)… أنا حريص على الاتحاد كوني مثقفا قبل أن أكون وزيرا”.

* أ.ش.أ.

شاهد أيضاً

حكاية رام الله والذاكرة

بقلم وعدسة: زياد جيوسي “الحلقة الثانية”     أقف في زاوية الشارع أستعيد في ذاكرتي دوار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *