الرئيسية / قراءات / «أوروبا بتوقيت إمبابة».. أدب الرحلات يعود بصورة جديدة

«أوروبا بتوقيت إمبابة».. أدب الرحلات يعود بصورة جديدة



«هل اندثر أدب الرحلات؟.. هل يجب إصدار كتب جديدة تتحدث عن السفر والترحال؟».. أسئلة شائعة تكررت كثيرا فى ظل التقدم التكنولوجى الرهيب الذى سمح بضغطة زر على شبكة الإنترنت أن يشاهد ويسمع ويقرأ أى شخص عن أى بلد.

هكذا يبدأ الكاتب الشاب، محمود زكى، من خلال مقدمة كتابه الجديد «أوروبا بتوقيت إمبابة»، الذى يصدر عن دار أطلس للنشر والإنتاج الإعلامى قريبا بمعرض القاهرة الدولى للكتاب، وقد طرح تلك الأسئلة مؤكدا فى النهاية أن تلك الأفكار شكلت تحديات كبيرة جعلته مطالبا بتقديم صورة جديدة غير نمطية لأدب الرحلات تختلف عن وصف البلاد والعباد فقط، صورة تعتمد على المقارنة والبحث فى بعض البلاد الأوروبية المتقدمة ومقارنتها بمصر للكشف عن الفارق بينهما وذلك بشكل ساخر وشيق.
يشرح زكى أنه من خلال زيارته لبلاد عديدة فى أوروبا مثل فرنسا وإسبانيا وفاتيكان وإيطاليا وموناكو وهولندا وسويسرا واليونان، ومفارقات شخصية له خلال السفر وقراءة مفصلة لتاريخ وثقافة تلك الدول جعله يقدم شكلا مختلفا لهذا الأدب العريق.
يضيف زكى: «قارنت بين كل شىء فى مصر وتلك الدول المتقدمة بداية من سوق الخضار وعربية الفول وحديقة الحيوانات والمواصلات وحتى الموانئ والثورات والرؤساء والشعوب والتاريخ والثقافة.
يذكر أن لمحمود زكى كتاب سابق باسم «برطمان نوتيلا» نشر العام الماضى وانضم لقائمة الكتب الأكثر مبيعا فى عام ٢٠١٥.
___
*الشروق

شاهد أيضاً

قراءة في رواية “لعنة فردوس” للكاتبة نور أرناؤوط

د. جهاد العمري من الصعب جداً ان تكون من جيل الستينات او السبعينات في اربد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *