الرئيسية / نصوص / لكل هذا أغني

لكل هذا أغني


*حمدة خميس


قلتُ
لهذا البهاء الصباحي
لمغزلٍ يحوك الثواني
في خفاء أيامنا
أغني
لنبتةٍ تأبى الوصول
لفتنتها
أغني
لأسى خفي
وأسى يقرع أجراسهُ
كلما أوشكت أن…
أغني
لصمتٍ
يراوغ ظاهره
ويهدرُ في محيط احلامنا
أغني
لأيام تمر على غفلة
كما نظنُ..
ونحن عجين خبزها
وتنور لظاها
أغني
لما لم افعله طوال
أيام
وأعوام
وميلاد
وموت
أغني
للتناقضات
للائتلاف
للمحو
للتدوين
أغني
للظنون
لليقين
لغفلتي المستتبة
وتغافلي المستبد
أغني
لمنعطف الدروب
واستقاماتها
أغني
بالنقش والنحت
سأحفر أغنيتي
فوق دمعة السماء
وعلى شهقة التراب
لي أنا الموؤدة
بلا اختاري
أو بوهم اختياري
أغني!
***
لكنني سأبحرُ
في الخيالِ
ولن أعود
فلم يبق في الأرض
مرافئ تستضيف
وأقنع قلبي
بأن السماء غياب
وحولي إلا
محيط النشيج
ولمّا تيقنت
أن الضلال
ظلامٌ
قلت سيأتي فجر
لأتلو فيه النشيد
ولكن ضللتُ
فلم يبزغ الفجر
ولم يهتدِ
لمسار الضياء
الطريق
فكيف اشق الظلام
ودربيَ صخر
عتيد
وكيف أغني
إذا صار نهرُ الحياةِ
الدموع!!
__________
*عُكاظ

شاهد أيضاً

سَبْعُ سُنبُلاتٍ خُضْر

 (ثقافات)   سَبْعُ سُنبُلاتٍ خُضْر أحمد الجميلي / مصر _ مِنْ أَيِّ شَيءٍ جِئتَ؟ – جِئتُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *