الرئيسية / نصوص / سأكون حبّات الطل فوق عينيك … ثلاث قصائد بلغارية

سأكون حبّات الطل فوق عينيك … ثلاث قصائد بلغارية




ترجمة: الخضر شودار

خاص ( ثقافات )

حسنا، لماذا علي أن أكون حزينا كي أغادر؟
لا صديق لي ها هنا ولا حبيبة.
مشيت على مقربة ورفعتُ قبعتي بالتحية
للرياح التي تعصف مُزِيحةً هذا العام بعيدا.

)أتناس دلشيف(
***
هيا، اكذبي
قولي بأنك تتوقين إلي وتريدينني،
وبأنك كنت تنتظرينني كل هذه الأعوام
منذ أن كنت صبية.
في هذا الدور الذي تمثلين
ستأتي إليك
الحقائق، مباشرة ، الأكاذيب، والخيبة
وكثير من آلام الإنسان:
في إمكانك الوقوع في الحب
أو الوقوع خارج الحب ،
كوني دمية أي أحد لبعض الوقت
بلا عاطفة
و لا جفاء.
فكل شيء جميل
حتى النهاية جميلة.
هيا إذن، اكذبي.
فليس ذلك صعبا عليك،
مثّلي دور جولييت تحت الأضواء الخافتة
سأكون سعيدا، وسأحلم.
سأتمالك نفسي من البكاء.
)فلادمير غوليف(
***

سيعود عبق الليلك ثانية،
وشجر الزان الرفيع
سيتمايل هو أيضا
و ستأتيان هنا
أنت و إبني
للبحث عني
هنا للعثور عليّ، لكني
سأكون بمنأى عن الرؤية
سأكون جذرا
في عمق الأرض، أتمدد و أغوص
النسغ الذي يسري و يعلو في الجذوع القاسية،
سأكون حُباحب
يومض في الغابات المعتمة،
وحبّات الطلّ الدافئة
فوق أهداب عينيك.
)جورجي ياغاروف)
__________
*مترجم جزائري.

شاهد أيضاً

المرأة القلعة

(ثقافات) محمود عيسى موسى لِي فِي حَلَبَ امْرَأَةٌ قَلْعَة وَأَوْلَادٌ ثَلَاثَة مَشَاعِلُ ابْرَاجِ زِينَةُ السَّمَاءِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *