الرئيسية / نصوص / سفر من أجل الصور

سفر من أجل الصور


*الحسن أسويق


خاص ( ثقافات )
يكاد مخزون الصور الجديدة أن ينفذ. تكاد البيطاريات أن تصدأ، فأسافر لأرى العشب أكثر اخضرارا في حقول الآخرين؛ لشحن بيطاريات المعنى.
عبر مسارات السفر،للبحث عن صور جديدة ، يتلاشى صدأ الذاكرة.
إن السفر وإن كان مريحا، فهو متعب: تعب مريح هو السفر.
جسد منهك جراء البحث تلك الصور ،عبر الأمكنة المتباعدة، ونفس نشوانة بما كسبت من أسباب اللهو. 
يتعذب المسافر مرتين: 
مرة حين يتحرك لأن حركة مُتعبة للجسد. ولأن هذه الحركة اختيارية ، فإن العذاب الناتج عن هذه الحركة عذاب عذب.
ومرة حين يسكن لأن الذاكرة، حتى وإن كان الجسد ساكنا، تتذكر الصور القديمة الآفلة، فيصبح ذلك مصدر إزعاج عندما مقارن الآن بالماقبل.
_____
*قاص من المغرب 

شاهد أيضاً

كائنات يوم الاثنين

*حاتم السروي. الضحى من أجمل الأوقات ولا شك؛ هواءٌ رطبٌ حنون لم يكدره حر الظهيرة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *