الرئيسية / نصوص / الإشاراتُ

الإشاراتُ


*محمد شاكر


خاص- ( ثقافات )
الإشاراتُ طَوتْ ذبُولَها..
وغيَّبَتْ مَعْنايْ
كيف أسْتعيد العطرَ 
بحاسة القلبْ..
أتهَجَّى مَكنونَ الآيات..؟
———
كلما مَمدتُ أصابعَ روحي
أتلمسَ البتلاتْ
تساقطَ غبارٌكثيفٌ 
على خَرابي القديمِ
تَـقـفَّتْ أثرَ الحُزنِ فييَّ 
مِزقٌ مِن ورقٍ ماتْ
———
ها هي تنحدرُ، الآنَ
على حَرجِ الكلمات..
مَطرا مِن نُشافٍ
وخشْخشةَ..
تلهو بها نَسائِمُ واهياتْ.
إذ تَرفعُ أعْناقَها..
بالسؤالِ
مُسْتعْطفةً ضَوءَ السَّماءْ.
———
مَن عكرَّ صَفوَ الإشارات
فبلْبَلتْ أحْلامنا
صبيحةَ شوقٍ
إلى اجْتراح معْنى’ للحياةْ
في ما تبقَّى مِن فوْضى وقتٍ بهيمٍ..؟
———
الإشاراتُ..
إذ يُخالِطها وهَنٌ في الرُّوحِ
مَن يَفكُّ شِفرَتها..
على شاشَة البَصيرةِ ..؟
يبث صُوَرَ البهْجةِ
من أقْصى’ صَقيعٍ في الجروحْ..؟
______
*شاعر من المغرب 

شاهد أيضاً

المكان الذي يتراصّ به الغرقى

نصيف الناصري * 1 يقولون أن الهَدف مِن سَعْيكِ الى فَتح رِتاج الزَمن عنوة، هو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *