الرئيسية / أرشيف الوسم : مرزوق الحلبي

أرشيف الوسم : مرزوق الحلبي

عن “اغتيال” محمود درويش في ذكراه

خاص- ثقافات *مرزوق الحلبي تنهال علينا النصوص في ذِكرى رحيل محمود من كل صوب لتكشف رغبتنا وطريقتنا في فهم محمود واعتماده رمزا. قلّما، قلّما أقرأ نصّا يرى إلى محمود الذي ليس رمزًا. وقلّما، قلّما أقرأ نصّا يرى إلى محمود المغاير الخارج من صورته إليه والسائر منها إلى غيرها، المتجاوز ذاته …

أكمل القراءة »

في حياة سابقة

خاص- ثقافات *مرزوق الحلبي رأيتني فتيًّا، أتبع نبيًا، يتأمّل أكثرَ مما يحكي، لا يملكُ نصّا يُمليه لا يحمل سيفا لا يُعلن حربا ولا غنائم أو سبايا لا يحلّلُ ولا يُحرِّم لا يأمر ولا يأتمر يصيد السمك كالآخرين ويتقاسمه مع الذين لم يمتلكوا مهارةَ الصيد بعد أرتادُ معه دار الحِكمةِ يعشق …

أكمل القراءة »

حرية!

خاص- ثقافات *مرزوق الحلبي للسجينِ حرية الاستلقاء على جانبه الأيسر له حرية أن يضحك قليلا أو يبتسم، له حريّة لا هذا ولا ذاك، له، أحيانا، حريّة أن يغفو له أن يكتب مذكراته أو أن يقرأ للسجين حرية أفعالُها تمتدّ إلى مترين أو ثلاثة ثم تنكفئ للعاملِ حرّيته في أن يأخذ …

أكمل القراءة »

ولا تعتذر!

خاص- ثقافات *مرزوق الحلبي  سيُنادون عليكَ، فاتبعهم معصوبَ العينين مفتّح القلب سيدعوك أخوك إلى حُلمِه فثبّت له الوقت كي يصعد سيُريدك الصديق في ضعفه ليقوى أعِنه ولا تتواطأ مع فرويد يُريدك الناسُ وهم ذاهبون إلى مجدِهم فانفخ على نارهم كي تشتعل وقُل لهم كلاما طيبا طيلة الطريق ستناديك أمك إلى …

أكمل القراءة »

ثلاثة صباحات!!

خاص- ثقافات *مرزوق الحلبي  هذا الصباح لم يجدِ الناس مراياهم تسابقوا إلى عين الماء يرون فيها صورَهم ولم يعد بعضهم إلى الآن! هذا الصباح، أفقت على المداولات بين نساء الحارة وبائع الدجاج، ثمّ رأيت عشرين دجاجة تفرفر على الشارع الترابي أمام كل بيت دجاجة وغيمة حمراء لم أفهم في ذلك …

أكمل القراءة »

“منفيست” الصداقة

خاص- ثقافات *مرزوق الحلبي  سأشعر بالخديعةِ، لو أنك انكفأت، لو أنك عُدتَ إلى يقينكَ وتركتني وحيدا، أمامَ السؤال سأشعرُ بالمرارةِ، لو أنك احتفظتَ لنفسِك بضعفِ حصّتي من اللُغة وضعفِها من الماءِ والهواءِ. والعدلُ أولى الفضائلِ! سأشعرُ بالخوفِ لو أنَّك أبقيتَ على خنجركِ معك، ونحنُ سائرون بقلوب بيضاء إلى سُدرةِ المُنتهى …

أكمل القراءة »

المنارات!

خاص- ثقافات *مرزوق الحلبي  في المعارجِ إلى الاستنارةِ، يسقُطُ الأصدقاءُ، تباعاً لكلٍّ طريقتُه واحدٌ، من حصنِ الهُويّة الشاهقِ وواحدٌ، من سورِ القبيلةِ وهو يشكّ أعلامَها وواحدٌ من فرطِ الاتّباعِ والنقلِ والنسخ والتكرار وواحدٌ من شدّة الموروثِ في حُدقتيهِ وواحدٌ من حدّةِ اليقينِ وواحد بحبلِ فكرتِه، أو حبلِ سُرّتِه وواحدٌ من …

أكمل القراءة »

مشاغلي اليومية!

خاص- ثقافات *مرزوق الحلبي أوظّب شجرَ الليمون وأعتَني بالقواريرِ، بمهاراتٍ اكتسبتُها من شقيقتي، وكنت ساعدها الأيمن في الاعتناء بجنّة القوارير والزرِّيعة في بيت طفولتنا. كانت أمي ترقيني وأنا أحمل أكبر القوارير ولا تزال رقيتها معيّ أنظّف أصابعي من الحبرِ أفركها .. وأفركها مستعينا بكل ما يخطر على البال مثلما كنتُ …

أكمل القراءة »

ثلاثُ ميتات!

خاص- ثقافات *مرزوق الحلبي الطفلُ الذي باغتَهُ السارين، لم يستطِع أن يشكو اختناقَه لأمِّهِ فقدْ سبقتْهُ إلى موتِها فماتَ مرَّتيْنِ الطفلُ الذي باغته السارين كان مرتبكًا فوقَ طاقتِهِ لم يَشرَحْ لهُ أحدٌ مِنْ قبلِ كيفَ يختنقون بالغازِ! الطفلُ الذي باغتَهُ السارين سلّم روحَهُ وجسدَه للمُسعِفِ الذي سلّمهُ للباري الذي لمْ …

أكمل القراءة »

إذا غير الشرطية!

خاص- ثقافات *مرزوق الحلبي إذا كان نصُّك الأخير تمام الشبهِ بنصّك الأول كُن لطيفا مع الحبرِ واختَر لنفسِك مهنةً أخرى إذا كان الحبُّ في قصائِدك ذاتَه لا زيادة فيه ولا نُقصان، عُد إلى ابنِ حزمٍ الأندلسي وانتبهْ لنبضِ قلبِكَ إذا كانتِ اللغةُ لا تُطيعك والكتابة صعبة المِراس، أطِعها وإلّا متَّ …

أكمل القراءة »