الرئيسية / أرشيف الوسم : غادة السمان (صفحه 2)

أرشيف الوسم : غادة السمان

هل نشر رسائل حب الذكور (حرام) ورسائل النساء حلال؟

*غادة السمان أختتم اليوم وقفتي مع أدب الاعتراف ورسائل البوح بلقاء مع رسائل القراء حولها وبعضها على درجة كبيرة من الصحو الأدبي والعصري ويصح أن يتعلم منها بعض النقاد! الإعلامي الكبير الذي يوقع باسم «سوري» يقول «أدب الرسائل ربما كان من أصدق أصناف الأدب». رؤوف بدران يقول «لا تمزقي الرسائل …

أكمل القراءة »

رسائل الحبّ والجنس

*عيسى مخلوف كانت معارك حلب على أشدّها عندما اندلعت معركة غادة السمّان الأخيرة. معركة من نوع آخر وبأسلحة أخرى، ولقد شارك فيها عدد كبير من الكتّاب والإعلاميين والفيسبوكيين أجمعين. كشفت هذه المعركة أموراً كثيرة لا تقتصر فقط على رغبة غادة السمان في استعراض عشّاقها المتيّمين وهم يتلوّون أمامها ويتخبّطون من …

أكمل القراءة »

غادة السمان: هوامش على رسائل حب

*غادة السمان الشاعر الروائي عبده وازن كان أول من كتب عن «رسائل أنسي الحاج إلى غادة» الذي أصدرته بهدوء دون ضوضاء إعلامية في «معرض بيروت للكتاب» كانون الأول/ديسمبر 2016. وقال حول رسائل أنسي: «تمثل نصوصاً بديعة لا تقل بتاتاً فرادةً وجمالاً عن قصائد الشاعر ومنثوراته. فأنسي بدا في هذه الرسائل …

أكمل القراءة »

غسان كنفاني وغادة السمان وأنسي الحاج… واعترافات مقبلة!

*محمد العباس تعاطفاً مع غادة السمان، علقت بعض النسويات إثر نشرها لمكاتبات أنسي الحاج لها، بأن الرجل، وبمقتضى فائض عقيدته الذكورية، يخشى أن تنكشف هشاشته العاطفية. ويهاب أن يطّلع الناس على حميمياته، وكأنه يخجل من عرض خبراته الحسّية مع المرأة على شكل نصوص أدبية. وهذه القولات مردود عليها بالوقائع التاريخية …

أكمل القراءة »

رسائل لم تكن في الحسبان… أنسي الحاج العاشق «المتوهم» عندما راسل غادة السمان بوَلَهٍ وجنون

*عبده وازن كشفت الروائية السورية غادة السمان رسائل حب كان قد كتبها لها الشاعر أنسي الحاج في العام 1963 وجمعتها في كتاب شاءته هدية إلى رواد معرض بيروت للكتاب عنوانه «رسائل أنسي الحاج إلى غادة السمان» (دار الطليعة). وإن بدا هذا الكتاب بمثابة مفاجأة كبيرة حملتها صاحبة «لا بحر في …

أكمل القراءة »

لقاء مع القراء: غسان (كمان وكمان)…

*غادة السمّان  ليس صحيحا أن الكاتب وحده يعري أعماقه في مقالاته، فالقارئ يفعل أيضاً ذلك في اختزال بارع عبر سطور رسائله وايميلاته). ونتعارف معاً على نحو ما، فوق ذلك الجسر الأبجدي المضيء. الأديبة الشابة عفيفة حلبي استطاعت الحصول لي على محضر أحد لقاءاتي مع صديقتي منذ ألف عام المطربة الكبيرة …

أكمل القراءة »

حذار ممن لا يحب الموسيقى

*غادة السمّان  لم يدهشني تعذيب المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية على أنغام بيتهوفن كما كتب إدوار سعيد وذكر أن النازيين كانوا يقودون المعتقلين إلى الموت على وقع موسيقى فاغنر. وكل ما تقدم أعيش ما يجعلني أفهمه، فيوم التقيت زوجي للمرة الأولى (وتزوجنا بعدها بشهرين) وكان اللقاء لحوار صحافي تصادف أن …

أكمل القراءة »

الحياة بين قارتين

*غادة السمان أطالع (يومياً) الفاصل الإعلاني الذي يتكرر على شاشات التلفزيون الفرنسي ويقول: من أجل صحتك تناول كل يوم خمسة أنواع من الخضرة والفاكهة. أطالع الإعلان بعين عربية. ثمة شرائح في مجتمعاتنا العربية الممزقة بحروبها الأهلية وفقرها وتشردها، لا تحلم حتى بالحصول على الفاكهة.. وحزنت.. وعجزت عن الكتابة بعيداً عن …

أكمل القراءة »

لا تخف… أنت في متحف

*غادة السمان ضحكت وأنا اقرأ الخبر عن سيدة مسنة (91 سنة) في «نورمبرغ» الألمانية تهوى الفن، ذهبت في الشهر الماضي إلى متحف «نيويس» ووجدت على الجدار خانات للكلمات المتقاطعة فأخرجت قلمها وقامت بملء حروف الكلمات إلى أن تنبه حراس المتحف إلى امرأة تشوه (إبداعاً). ولم يخطر ببال المسكينة أنها أمام …

أكمل القراءة »