الرئيسية / أرشيف الوسم : خيري منصور (صفحه 3)

أرشيف الوسم : خيري منصور

في البدء كانت القراءة

*خيري منصور قد يبدو هذا العنوان في ظاهره ردا أو سجالا مع كتاب جين فرانسوا بيلتر في البدء كانت الكتابة، فالقراءة هي أيضا كتابة لكن من خلال التفاعل لا الانفعال فقط، وما صدر من كتب عن القراءة، سواء من حيث تاريخها أو يومياتها ككتابي البرتو مانغويل، أو من حيث جدليتها …

أكمل القراءة »

جبال من ورق

*خيري منصور فرق المؤرخون والفلاسفة، ومنهم الفرد وايتهد وازوالد اشبنجلر بين الحضارة والمدنية، فالحضارة تعبير عن الكيف والنوع وعن الداخل لا الخارج، بينما المدنية تعبير عن الكم والتمدد إلى الخارج، لهذا يقاس الإنجاز في مجالات الإبداع كلها بالنوعية وليس بالكمية، وحين نرى كتّابا يزهون بعدد مؤلفاتهم التي تصل أحيانا إلى …

أكمل القراءة »

بلاغة الضحيّة ونبلها

*خيري منصور  في الذكرى الخمسين لرحيل الشاعر الإسباني لوركا كتب محمود دويش مقالة بعنوان «خمسون عاما بلا لوركا»، وها نحن نكتب عنه بعد مرور ما يقارب العقد من غيابه، والمشترك بين الشاعرين هو الأخضر، فالأندلسي والفلسطيني لهما منابع شعرية وإنسانية مشتركة وإن افترقا في المصب. ولد محمود درويش على بعد …

أكمل القراءة »

حروب السرديات

*خيري منصور  ما أعنيه بالسرديات في هذا المقام قد يبتعد عن السياقات الأدبية التقليدية، فهو أقرب إلى التاريخ في بعده السياسي، والسردية الوطنية هي الترجمة العربية المقترحة لما يسمى ناراتيف بالإنكليزية، وهي الحكاية الوطنية المتعلقة بأحداث فاصلة وفارقة كالاستقلال، وما ترسخ منه في الذاكرة القومية. وحروب السرديات قائمة منذ زمن …

أكمل القراءة »

الذاكرة الداجنة

*خيري منصور حين أطلق أندريه مالرو على مذكراته صفة اللامذكرات ذهب إلى أقصى النفي من أجل الإثبات، لكنه أثبات مغاير للمألوف، فهو روائي ومغامر ومؤرخ فن، إضافة إلى دوره الميداني في الحرب الأهلية الإسبانية، وقد اقترن اسمه بالجنرال ديغول لدى الساسة، مثلما اقترن اسم الجنرال به لدى الأدباء والمثقفين، بحيث …

أكمل القراءة »

الذاكرة الآثمة

*خيري منصور هناك حالات يستعاد فيها التاريخ أو يتكرر خارج نطاق ثنائية التراجيديا والكوميديا، تبعا للتصنيف الماركسي، إنها تجليات وأصداء يصعب اختزالها في مصطلح أو خانة ثالثة، وما أسميه الذاكرة الآثمة هو من تلك التجليات، والأمثلة في عصرنا عديدة، منها ما كتبه مثقفون غربيون عن الهولوكوست، خصوصا في ألمانيا، ومنها …

أكمل القراءة »

الإقامة في اللغة عن المنافي الأليفة

*خيري منصور حين كتب إدوارد سعيد مذكراته وتأملاته في المنفى لم يجد أفضل من جوزيف كونراد ما يشبه القناع، ليس من أجل التماهي معه أو تقمص سيرته، بل لأنه النموذج الذي يجسد نمطا من الاغتراب الموحش، مقابل الذكرى الأليفة عن أيام الصبا، والبولندي الذي أتقن الإنكليزية ربما أكثر من أهلها، …

أكمل القراءة »

الشعر وسماواته الأولى

*خيري منصور إذا صحّ ما قيل شعرا عن الحب الأول والمنزل الأول، فإن رحلة الإنسان على امتداد العمر هي مجرد بكاء على الأطلال، وإن كل ما يحلم به هو العودة إلى الماضي الذي لا يعود. لكن الشعر والفن بعامة ليس تعبيرا عن نوستالجيا يصبح معها كل ما مضى مقدسا وذهبيا، …

أكمل القراءة »

محاصيل البطالة النقدية

*خيري منصور إذا صحّ ما يقوله ستانلي هايمن عن وظيفة النقد باعتباره الجسر أو القنطرة التي تردم الهوة الفاصلة بين المبدع والمتلقي، فإن مثل هذا النقد في أيامنا من الندرة والاستثنائية بحيث يكرس القاعدة، وهي باختصار التحليق النظري على ارتفاعات تحجب النصوص، ويكون النقد مجرد أفكار وانطباعات جمالية سائدة، وفي …

أكمل القراءة »

شاعر خارج السرب عن صلاح عبد الصبور

*خيري منصور بعد أكثر من ثلاثة عقود مرت على رحيل صلاح عبد الصبور، يقول عنه واحد من أبرز النقاد والأكاديميين العرب هو جابر عصفور إنه كان مثقفا وناقدا حتى لأنواع أدبية أخرى غير الشعر، ويضيف انه لم يقرأ أفضل وأدق مما كتبه عبد الصبور عن قصة «زعبلاوي» لنجيب محفوظ، وما …

أكمل القراءة »