الرئيسية / نصوص / لا شيء لا شيء.. فقط

لا شيء لا شيء.. فقط

خاص- ثقافات

*طلال حمّاد

لا شيء
لا شيء
غير أنّ بإمكاننا
كلّ شيء
المَوْتَ
أو الحياة

لا شيء
لا شيء
فقط
قتل الإبن أباه
وارتداه
ومضى يجمع
في الأرض
ضحاياه

لا شيء
يا رفاقي، لا شيء
كل ما في الأمر
لم يعد سر
هذه الثورة مالت تقطف الثمرة.. لكنْ
قطف الثورة ماجنْ

لا شيء
لا شيء
غير انعدام الجاذبية الأرضيّة
فاسبحوا في الفضاء
لكي لا تروا آلام الأرض
وناموا
في انتظار يوم الغد
في الغد
لن يذهب أحدٌ منكم إلى طبيب العمل
ليطلب شهادة طبية
مزيّفة
ناموا
أيّها المرضى
بالكسل

لا شيء
لا شيء
غير أنّ اليَوْمَ هُوَ عيدُ الشُغْلِ
واليوم العالميّ للضحكِ
وللصداقةِ
وما الفرقُ، أوليست كلّها شغْلٌ؟
أوليست كُلُّها أنْ تَنْشَغِلَ بأمْرٍ
ولا تَشْكو البَطالَةَ
ولا تضْطَرَّ أن تَلْجَأ إلى نَقابَةٍ
وأنْتَ تَعْرِفُ أنّ النَقابَةَ
لا تَضْحَكُ
ولا تَحْتَفِظُ بِألبومٍ للصَداقَة؟
اليَوْمَ هُوَ عيدُ الشُغْلِ
وأنا اشْتَغَلْتُ اليَوْمَ
حتّى التَعَبْ
وتذكَّرْتُ أصْدِقاءً لي
وفي النِهايَةِ
لَمْ أجِدْ
سَبَباً
واحِداً
لِكَيْ أضْحَكْ

لا شيء
لا شيء
غير أنّي سأطْفِئُ قَلبي
سَأطْفِئُهُ
وأقولُ لَهُ: نَمْ
لأنام!
وَفي الصَباح
سأشْعِلُ ناراً
في سَريرِهِ
لِتَحْرِقَهُ
وَأريحَني
فَقدْ تَعِبْتْ
مِنْ حَمْلِهِ
وَهْوَ لا يَكُفّْ
عَنِ الخَفَقانْ
في كُلِّ وَقْتْ!

لا شيء
لا شيء
فقط
هذه ليلةٌ أخرى
ينامُ فيها السُجَناءُ
في قيودِهِم
جوعى

شاهد أيضاً

قلبي

( ثقافات )   عبد الرزاق الصغير 1 بين أصابع من مخمل وردي تقف الإبرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *