الرئيسية / نصوص / بطاقات إلى الغاوين

بطاقات إلى الغاوين

خاص- ثقافات

عبـد الســلام مصبــاح*

إلى

كل شرفاء الحرف

بمناسبة اليوم العالمي للشعر

 

  

1

جُمٌـوعَ الأَحِـبَّـه،

خَرَجْنَـا مِـنَ الشَّرْنَقَـه

وَجِئْنَـا

لِنُرْجِـعَ لِلْحَـرْفِ أَلْوَانَـه ُالْبَاهِـيـه،

وَنَفْتَـح لِلشَّمْـسِ

لِلْعِشْـقِ

لِلْبَـوْحِ

بَوَّابَـةً

فِي وَرِيـدِ الْقَصِـيـدَه.

 

2

جُمُـوعَ الأَحِبَّـه،

أَتَيْنَـا

لِنُوقِـدَ بِالْحُـبِّ،

بِالأُغْنِيـاتِ النَّدِيـه

شُمُـوعَ الْمَحَبَّـه،

نُعَمِّدُهَـا بِالنَّـدَى الأَخْضَــر،

وَنُخْصِبُهَـا بِالْجُـرُوحِ

بِلَـوْنٍ رَهِيـفِ

وَبِالأُلْفَـةِ الْمُشْرَعَـه.

 

 

3

جُمُـوعَ الأَحِبَّـه،

أَتَيْنَـا

عَلَـى ثَغْرِنَـا أَلْـفُ غِنـْوَه

وَفِي كَفِّنَـا أَلْـفُ وَرْدَه

هَدَايَـا

عَطَايَـا

وَفِـي حَرْفِنَـا يُـورِقُ النُّـورُ

وَالْحُـبُّ

وَالْحُلْـمُ

لِلْحَامِلِيـنَ الْجُنُـونَ

وَلِلْعَاشِقِيـنَ حُقُـولَ الْغِوَايَـه.

 

4

جُمُـوعَ الأَحِبَّـه،

أَتَيْنَـا

لِنَمْسَـحَ بِالْحَـرْفِ أَحْزَانَكُـمْ

وَآهَاتِكُـمْ،

وَنُشْرِكَكُـمْ عُرْسَنَـا

طَيْشَنَـا

وَأَفْرَاحَنَـا الضَّائِعَـة

وَأَوْجَاعَنَـا الْمَالِحَـه

وَنُشْرِكَكُـمْ نَبْضَنَـا

عِشْقَنَـا

وَكُـلَّ الْمَـرَارَاتِ

كُـلَّ الْعَذَابَـاتِ

كُـلَّ فُصُـولِ الْهَزِيمَـه.

 

5

جُمُـوعَ الأَحِبَّـه،

أَتَيْنَـا لِنَـزْرَعَ فِـي حَقْلِكُـمْ بَسْمَـةً

قُبْلَـةً

نَخْلَـةً

سُنْبُـلاَتٍ

تَمُـدُّ جُـذَوراً بَهِيَّـه

تُـوَزِّعُ طَاقَاتِهَـا فِـي بَيَـاضِ الْقَصِيـدَه،

فَتُرْسِلُهَـا أُغْنِيَـاتٍ،

وَنُرْسِلُهَـا بُرْتُقَـالاً

وَزَهْــراً

وَعُشْبــاً

وَحَقْـلاً مِـنَ الضَّــوْءِ

لِلنَّائِمِيـنَ جِياعـاٍ عَلَى الأَرْصِفَـه

وَتُرْسِلُهَـا صَرْخَـةً مُقْلِقَــه

عَلَـى الأَقْنِعَـه.

 

6 –

جُمُـوعَ الأَحِبَّـه،

أَتَيْنَـا لِنَبْـذُرَ حَرْفـاً

وَحُلَمـاً

وَحُبّـاً

مِـنَ الرَّمْـلِ لِلْمَـاءِ

فِـي كُـلِّ صَـدْرٍ

وَفِـي كُـلِّ حَبَّــه

وَفِـي كُـلِّ قَطْـرَه

فَتطْلُـعُ فِـي تربـــة الْقَلْـبِ عِشْقـاً

جُنُونـاً

وَإشْرَاقَـهً مُثْمِـرَه،

وَتَطْلُـعُ فِـي لُغَـةِ الْعِشْـقِ ثَـوْرَه،

فَتُـورِقُ… تُزْهِـرُ…تُثْمِـرُ.. .

فِـي الأَضْلُـعِ.

وَفِـي الأُفُــقِ الأَوْسَــعِ

نُجُومـاً تُبَارِكُنَـا

تُنِيـرُ لَنَـا الـدِّرْبَ

نَحْـوَ الضِّفَـافِ الْمُضيئـه.

شاهد أيضاً

الرُّوبوت 215

الرُّوبوت 215 قصَّة قصيرة[1] الأديب السُّوري موسى رحوم عبَّاس كنتُ سعيدا جدا عندما تلقيتُ رسالةَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *