حرير

خاص- ثقافات
*نادر القاسم

 

الدنماركي الشاب

الخائف مني

يجلس في المقهى على يميني

يقول للفتاة التي على يساره

انتبهي على أغراضي سأعود بعد قليل

الدنماركي الشاب يخاف من الشكل

يخاف على حاسوبه الشخصي

وربما على أشياء أكثر حميمية

لم يخطر له أني أفهم القليل من الدنماركية

أصحو وأتذكر

كم أنا سوري و لاجئ

الدنماركي الشاب يعود من مشواره الصغير

لكن قلبي طار مثل نورس خائف

لم أكره أبدا

لكني حملت قهر العالم داخلي

أيها الدنمركي الجميل

كم أنا خائف الآن

كم أشتهي حلب

كم أشتهي حرير مدينتي ألف به قلبي

أرميه على درج من ريح

 

 لا أريد ان أتوقف عن الجريان

أريد هذه اللحظة المذهلة

حيث تتوحد الألوان

يشير المارة لي ليس كإنسان

وأنما ككرة بيضاء

تلف دون توقف

هذا

العالم

الكروي .
_________
*شاعر سوري

 

شاهد أيضاً

مريم !

خاص- ثقافات *محمد الزهراوي واصِلي جَمالَكِ الطّاغي يابَهِيّة. جِئْتُكِ.. ولا أطْماعَ لـي. مُتَبَعْثِراً.. تَجْتاحُني بسمتك …

3 تعليقات

  1. عبدالسلام العباس

    أكثر من رائعة ومعبرة جدا، سلمت يداك

  2. شكرا أستاذ عبدالسلام العباس…مع كل الود .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *