الرئيسية / نصوص / عُمْرُ التَّبْلِ قِنَاعٌ

عُمْرُ التَّبْلِ قِنَاعٌ

خاص- ثقافات

*عبد اللطيف رعري

مِنْ خَلْفِهِم مَنْعاً
ومن مُسْتَهَلِ الّطّريقِ مَنْعاً
بِحَبْوِ الرّضِيع طُهْرًا
بِكَسْفَةِ عَينٍ أحْرقَتْ قِناعًا مِن حَجرٍ
فَتَنَاثرتْ خُطَى الشّيْخِ سَهْواً
لِرَقْنِ الرِّمَالِ بالحَجَرِ
مَنْ يمْسِكُ الظّفِيرَة بحَاجِبِ المَوْتِ
ويَهُشُ بِأدْرُعِ القَصَبِ مَرْمَى الفَزَعِ
الّليْلُ قِنَاعٌ أعْوَرٌ يَتَصَيّدُ الهجْرَ
ليَتَزيّنَ بالعَاصِفَةِ وينْجُو مِن القبلِ
يتَعَطّرُ بغَطِيطِ الرَاقِدِ جَنْبَ الحُفرِ
ويَكْبَحُ ذَيْلَ النّجْمِ السّاطِعِ عَنِ السّهَرِ
مَثْلُوجٌ بيَاضُهُ لمّا يَقْرَعُ الأرْضَ بالأرْضِ
مَحْمُومٌ عِشْقُهُ حِين تَصْطّفُ البُومَات
فتَنْهَالُ بِشُؤْمِهَا عَلَى البُوهَةِ العَمْيَاءِ
اللّيْلُ شَارَةٌ شَارِدَةٌ فِي الكَوْنِ
تَنْحَنِي فِي صَلاَتِهَا العَجْمَاءُ أطْيَافُ الخواءِ
مِنْ خَلفِهِمْ مَنْعًا
وَسَبِيلُهُمْ لِلخُلْدِ إعْصَارًا مِنِ الكَلِمَاتِ
سِهَامُهَا سَمّمَتْهُ العَقَارِبُ
فمَا أصْلُ التَّبْلِ
بَيْنَ النّارِ وَالرِّيحِ
بَيْنَ المَنْع خَلْفًا وَبَيْنِهِ خَلْفاً
بيْنَ بَاكٍ فِي  عُلْياء الأبْرَاجِ بَلَلاً
وبيْنَ  بَاكٍ فِي قَبْو الأدْرَاجِ تَذَلُلاً
فمَا أصْلُ التَّبْلِ
بيْنَ الأدْيَانْ والرّبُ وَاحِدُ
بيْنَ الأنْبِيَاءْ وَالرّمْزُ مُحَمَدُ
بيْنَ الكَنَائِسِ وَسَاحَاتِ المَعَابِدِ
بيْنَ المَسَاجِدِ وَبَاحَاتِ القِبَلْ
أأصْلُ التَّبْلِ تّبْلٌ القلوب؟
مِنْ خَلْفِهِم مَنْعاً
يتَضَرّعُونَ…
يَتَحَسّرُون…
يَنَاشِدُونْ…
بَقَاءَ الجَبَلِ عَالياً
يتَضَرّعُونَ…
يَتَحَسّرُون…
يَنَاشِدُونْ…

بَقَاءَ الأغْلَالِ جَانِباً
يتَضَرّعُونَ…
يَتَحَسّرُون…
يَنَاشِدُونْ…
بَقَاءَ الطّرِيقِ إلَى الطّرِيقِ
يتَضَرّعُونَ…خُدّامَ  السّماءِ
يَتَحَسّرُون…لَحَظاتَ الجٌنُونِ
يَنَاشِدُونْ…مَلائِكَةَ الرّب
فِي كُلِّ نَجْمَةٍ هَلَّتْ
فِي كُلِّ وَرْدَةٍ تَدَلَّتْ
في كُلِّ نَسْمَةٍ تَعَرَّتْ مِنْ حُمْقِهَا
مِنْ خَلْفِهِم مَنْعاً
ومن مُسْتَهَلِ الّطّريقِ مَنْعاً
بِحَبْوِ الرّضِيع طُهْرًا
تَضَرّعُوا…تحَسّرُوا…نَاشِدُوا…
لاَ عَلَى الأَعْمَى حَرَجٌ
لاَ عَلَى الأَعْرَجِ حَرَجٌ
لا عَلَى العَدِيمِ حَرَجٌ
لاَ عَلَى الأَحْمَقِ حَرَجٌ
لَا عَلَى الشاعِرِ حَرَجٌ
يَمْكُرُونَ القَوْلَ وَقَوَافِيهِم تَسْتَحِّمُ جَنَبَاتَ العَرَاءِ
تَسِعُنَا رَحْمَةُ الرَّبِ
ويَشْمَلُ عَفْوَهُ العِبَادَ …..
____
*مونتبوليي/ فرنسا

شاهد أيضاً

سَلَامٌ لِزَهْرَةِ الْمَدَائِن

د. تغريد يحيى- يونس سَلَامٌ لِزَهْرَةِ الْمَدَائِن حَتَّى مَطْلَعِ الفَجْر سَلَامٌ لِزَهْرَةِ الْمَدَائِن  يُلَازِمُهَا أَبَدَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *