الرئيسية / قراءات / الثقافة والشخصية.. علاقة ومجالات تأثير

الثقافة والشخصية.. علاقة ومجالات تأثير


السيد نجم


يُعنى كتاب «الثقافة والشخصية»، لمؤلفه د.فتحي أبوالعينين، برصد وقراءة ماهية التغيرات والجوانب الثقافية العالمية عقب التغيرات التي شهدها العالم في الربع الأخير من القرن الماضي. إذ إن الثقافة، وكما يقول المؤلف، تتعلق بمستقبل البشر كلهم، من حيث طبيعة العلاقات والتواصل فيما بينهم، وهو ما يؤثر على العلاقات السياسية والاقتصادية بالتالي.

العلوم الاجتماعية (الانثروبولوجيا- علم الاجتماع) أكثر العلوم اهتماماً بتناول تأثير الثقافة على الفرد والجماعة، لدراسة طبيعة التفاعل الذي تنشده المجتمعات وحقوق الإنسان والتبادل الثقافي وأنساق القيم، وغيرها من ما يؤثر على أبعاد الشخصية القومية للبلاد والشخصية الفردية للأفراد.

ويشير الكتاب إلى أنه تعد «الثقافة» من محاور البحث العلمي في العديد من العلوم، حيث فهم الثقافات يشي بالخصائص السيكولوجية للجماعات وطبيعة الأنماط الثقافية..
وكانت النتيجة أن نشأ العلم الذي عرف بـ«الثقافة والشخصية». وازدهر العلم خلال الفترة ما بين الحرب العالمية الأولى والثانية في القرن الماضي، وزاد الاهتمام بعد الحرب العالمية الثانية. ومن ثم تابعت علوم أخرى الاهتمام والبحث للعثور على ملامح الشخصية القومية لدى أي بلد من البلاد.. ودلك بدراسة الأحداث السياسية والتاريخية، ملامح الفن الشعبي.

والكتاب يُقدّم مجالات التعرف إلى الثقافة والشخصية عموماً، من خلال الشخصية المصرية، وأيضاً دراسة في الشخصية القومية عموماً. وخلص المؤلف الى جملة نتائج، منها: وجود أشكال من التناقض في السلوك والاتجاهات.. مثل التناقض بين الأحكام المثالية والسلوك العملي والتناقض بين العالم الخاص والعالم والعام.. وأيضاً تلاحظ: سمة الشك والتوجس في الشخصية المصرية، تعلق المصريين بالأفراد أكثر من المؤسسات كالأحزاب السياسية والنقابات مثلاً.

———–
البيان

شاهد أيضاً

“مهموس رخو من أقصى الشعر” للشاعرة المغربية مالكة العلوي

( ثقافات )  صدر عن مطبعة الشركة المصرية بالقاهرة، عن منشورات القلم العربي بالقنيطرة المجموعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *