الرئيسية / نصوص / قصص قصيرة جدا

قصص قصيرة جدا


*حسن برطال


شبح الفراغ
لما حاصرته (الغابة) المهجورة اليوم..
تذكر أن العائلة التي أبادها كانت لها ( شجرة ) ولود..
محكمة..
تكلمتْ عن الإشارة التي كانت بينها وبين الزبون ..
قالت هي ثلاث نقرات قوية على الباب..
طلب القاضي توضيحا أكثر .. ولما ارتفع الضجيج داخل القاعة ضرب
بمطرقته ثلاث مرات فصاحتْ: هذه هي الإشارة التي كنـتُ أنتظر ..
خلود
قالت العجوز: أتمنى الموت.. أحب الموت وأعشقه..
قلتُ لها: لهذا (يخفق) قلبك كلما حضر ..
القارة العجوز
الصندوق الذي أعدته إلى بلده الأصلي على عنوان العائلة
الإيطالية حيث تعمل أختي كخادمة تدفع الكرسي المتحرك
بالجدة المسنة كان بداخله كرسي متحرك وجدته بسوق الخردة ..
أما الصندوق الذي وصلني من هناك كُتب عليه: 
(made in morroco)
محرك بقوة حصان انتهت صلاحيته ..
سيمفونية الببغاء
قال لها: صباحك (فُــــل)
نزلت الكلمة في حلقها عسلا فطلبت المزيد قائلة:
– لماذا قلتها مرة واحدة ..؟؟ أعدها مرتين ..
قال صباحك (فُـلفل) …
بالأزرق كفناهم
التلاميذ يرسمون السماء ..مكفوف اختلطت عليه الأقلام فوضع
على ورقته ألوانا متعددة وبينما الذين لونوا بـ (الأزرق)
يضحكون .. يسخرون .. كان قوس قزح يسطع في الأفق ..
مذنب هالي
المارة في الشارع العمومي يتهامسون .. يتساءلون ..كيف استطاع أن يضرم النار في جسده..من أين أتى بالمواد الحارقة وأعواد الثقاب..أغبياء..
ألم يكن من سكان (جهنم)..؟؟
الذهب للمرأة فقط
العرس كان (رياضيا) ولم يتزينوا بالذهب..رئيس البعثة يقول:
– رجالنا (ذكور) وإناثنا لسن (نساءً)..
عملية زرع الحب
بعد العملية شعر بأنه يحبها أكثر..هي تسأله
عن حالة القلب وهو يسألها عن صاحبه..
البحر الأبيض الكبير
السماء تحكم قبضتها على الأرض وتفرض(لونها)
على المياه أيضا ..لكنه، في كف أمي تختفي زرقة البحر..
الحرباء
حيثما حل يأخذ (لون) المكان ثم يختفي..
وحينما سقط في النهر انكشف أمره لأن الماء بلا (لون)..
(مسار) تربوي
السيدة تشتري دمية وتُعلم ابنتها كيف تلعب دور (الأم)..
لكن الطفلة تفكر في (نونوس) ذكر يلعب دور (الأب)..
حركة انتقالية
الموظفة تطلب الانتقال لتكون بالقرب من الزوج والأولاد..
عند أول زيارة للبيت، السيد المدير يوافق على انتقالها
بالتبادل مع خادمتها..
كرة صفراء
المصاب نصفه داخل ممر الراجلين والنصف الآخر خارجه..
البعض يقول إنه ساقط داخل المستطيل والبعض الآخر يقول خارجه..
وشيئا فشيئا بدأ المكان يتحول إلى ملعب كرة المضرب..
طابع الخزينة
المرأة التي تُطمئنها وتعطيها الأمان لتضع إبهامها على أوراقك، هي أمي..
لا تُتعب نفسك أيها المسؤول، لقد تعلمَتْ كيف تبصم بكفها وأصابعها الخمسة
على خبزنا كل صباح دون تردد أو خوف..
ضغط مرتفع
قبضتُ بقوة على الليمونة فخرجتْ عصيرا من بين أصابعي..
يا إلهي، كيف نجتْ كفي من هذه (المعصرة) وأنا الذي صافحتُ الجميع..
تقويم
هي امرأة (حديدية) فكيف لا يخيفها المرض مع ارتفاع درجة (حرارتها)..
والزوج حداد يضرب الحديد (الساخن)..
الحكم بالبراءة
وضع أمامها كل الرسائل التي كانت تحمل إليه مشاعرها الجميلة..
ولما اعتذر عن خيانته قالتْ:
– عفوا سيدي، التعبير هو الذي كان يخونني..
فُرفُر يُعلق الجرس
جرس القط المُعلق في عنقه يرن كلما حضر فتهرب الفئران
هذا ما قرأته بالأمس.. يا إلهي، كيف لا أهرب
وجرس المدرسة يدق على رأس كل ساعة..
الحقل ( المتنقل )
إذا كان من تراب والفصول الأربعة تمر عليه، فلماذا
لا يُحَول ظهره إلى مزرعة بقليل من البذور ومحراث يدوي..
______
*المصدر: القدس العربي

شاهد أيضاً

ثلاث قصص قصيرة لخلود المومني

بيت العائلة   فتحت الباب، استقبلتني رائحة الحنين. لبيوت الأمهات حميمية لا يعرفها إلا من تجرع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *